أخر الأخبار

تركيا توجه ضــ.ـربة لـ “F 16” الأمريكية وتتجه نحو إنتاج مقـ.ـاتلة محلية الصنع بديلة عنها

وقعت شركة الصناعات الجوية والفضائية “توساش” وشركة الصناعات الإلكترونية الجوية “هافلسان” التركيتين يوم السبت، اتفاقاً للتعاون في مشروع إنتاج مقـ.ـاتلة محلية الصنع على أمل أن تكون بديلة عن “F 16” الأمريكية.

وأوضح رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية “إسماعيل دمير”، في بيان أصدره، أن أعمال تطوير المقـ.ـاتلة المحلية مستمرة على قدم وساق.

وأضاف أن “توساش” و”هافلسان” أبرمتا اتفاقا بهذا الصدد، مشيراً أن الاتفاق بين الشركتين، يتضمن التعاون في نواحي تطوير البرمجيات والمحاكاة والتدريب والصيانة والدعم الهندسي وغيرها من المجالات الأخرى.

وأكد دمير في البيان أنه وعند اكتمال مشروع المقـ.ـاتلة محلية الصنع، ستكون تركيا من بين البلدان المالكة للبنية التحتية والتكنولوجيا التي تمكنها من إنتاج الجيل الخامس من الطائرات المقـ.ـاتلة، بعد الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين.

وتتولى “توساش”، تصنيع المقـ.ـاتلة محلية الصنع، بالتعاون مع شركات تركية أخرى مثل “أسيلسان” المتخصصة في مجال الصناعات الإلكترونية والعسكرية.

وتهدف تركيا إلى أن تحل المقـ.ـاتلة المحلية في صفوف القوات الجـ.ـوية كبديل عن طائرة “أف16” الأمريكية.

وتشير التقارير إلى أن ذلك سيتم بشكل تدريجي اعتباراً من عام 2030، سعياً من تركيا للدخول في مصاف الدول المصنعة لطائرات الجيل الخامس.

اقرأ أيضاً: أنظمة رادار متطورة يستخدمها الجيش التركي لأول مرة في إدلب!

هذا وقد بدأ مشروع تصنيع الطائرة، في سبتمبر/ أيلول عام 2018، من خلال البدء بمرحلة التصميم والنموذج الأولي.

ويجري العمل على إتمام المشروع قبل أوانه المخطط له، وسيتم في إطار المشروع، إنتاج 6 طائرات في المرحلة الأولى، ومن ثم الانتقال إلى الإنتاج التسلسلي عام 2033.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا قد أبهرت دول العالم بنتائج صناعاتها العسكرية المحلية، خاصة بعد مشاركة الطائرات المسيرة من طراز “بيرقدار” في العمليات التركية الأخيرة ضد قوات نظام الأسد في إدلب.

فيما اعترفت فرنسا بتقدم الصناعات العسكرية التركية، حيث تحدثت الصحافة الفرنسية عن تفوق طائرة “بيرقدار” على جميع الطائرات الفرنسية المشابهة، وذلك من حيث الدقة في تحقيق الأهداف والقدرة على المناورة.

اقرأ أيضاً: روسيا: الهدنة في إدلب صامدة.. ومصادر تركية تستبعد شن الجيش التركي عملية عسكرية ضد “هيئة تحرير الشام”

كما اشتهرت تركيا مؤخراً بتصدير الآليات العسكرية الدفاعية المحلية الصنع إلى العديد من دول العالم، من بينها المجر التي وقعت عدة عقود مع شركة “أسليسان” من أجل تزويدها بأنظمة سـ.ـلاح متطورة.

يشار إلى أن شركة أسيلسان، تأسست عام 1975، بمبادرة من قبل القوات المسـ.ـلحة التركية، بهدف تأمين احتياجات الجيش التركي من أجهزة الاتصالات والمنتجات التقنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close