أخر الأخبار

صحيفة روسية تتحدث عن السيناريوهات المحتملة بشأن إدلب.. هل ستنسحب تركيا من جنوب طريق “M4”..؟

السيناريوهات المحتملة بشأن إدلب .. صحيفة روسية تتحدث عن احتمال شـ.ـن قوات نظام الأسد عملية عسـ.ـكرية ضد منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة “كوميرسانت” الروسية تقريراً، يوم أمس الأربعاء، تحدثت من خلاله حول السيناريوهات التي تتوقعها بشأن مستقبل محافظة إدلب في ظل الحديث عن نية نظام الأسد بشـ.ـن عملية عسـ.ـكرية ضد الريف الجنوبي للمحافظة الواقعة شمال غرب سوريا.

وناقشت الصحيفة احتمالات إقدام النظام السوري على مثل هذه الخطوة والتقدم نحو المناطق التي يسيطر عليها الجيش التركي إلى جانب فصائل المعارضة السورية.

ونقلت الصحيفة عن الخبير العسـ.ـكري في المجلس الروسي للشؤون الدولية  “كيريل سيمونوف” توقعاته بأن نتائج أي عملية عسـ.ـكرية ضد إدلب لن تأتي بأنباء سارة للنظام السوري.

وأوضح الخبير سبب توقعاته هذه بقوله: “موازين القوى على الأرض قد اختلفت كلياً عن السابق بعد أن شاركت تركيا بدعم فصائل المعارضة خلال المواجـ.ـهات السابقة التي شهدتها محافظة إدلب في الآونة الأخيرة.

واستبعد “سيمونوف” أن تنسـ.ـحب تركيا أو تقوم بتسليم أي منطقة تقع جنوب الطريق الدولي “إم 4” لقوات نظام الأسد في الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن تركيا تريد أن تستخدم سيطرتها على المنطقة التي تقع جنوب “إم 4” في ضمان تعزيز نفوذها في مواقعها شمال شرق سوريا مستقبلاً.

ولفت إلى أن تركيا من الممكن أن تتتفاوص على تلك المنطقة مع القيادة الروسية حول تحقيق بعض المكاسب متعلقة بالملف الليبي، على حد تعبير الخبير.

واعتبر أن التعزيزات الأخيرة التي أرسلها نظام الأسد والجماعات الإيرانية وبموافقة روسيا إلى محافظة إدلب، لا يمكن قراءتها إلا ضمن أن الروس يريدون حـ.ـث الأتراك على بذل المزيد من الجهد في مسألة تنفيذ بنود اتفاق موسكو كاملةً.

اقرأ أيضاً: من بينها تسريع بدء المرحلة الانتقالية.. مصادر تكشف لماذا هرول “رياض حجاب” مسرعاً إلى واشنطن..!

وأشار إلى أن القيادة الروسية تـ.ـراقب ما يحصل عن كثب، خاصة بما يتعلق بتنفيذ بند إنشاء منطقة آمنة على جانبي الطريق الدولي إم 4″ جنوب إدلب.

وتابع قائلاً: “إن أي عملية عسـ.ـكرية تشـ.ـنها قوات نظام الأسد بدعم روسي دون التنسيق المسبق مع تركيا سيكون من شأنها أن تخلق واقعاً جديداً في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا ومحافظة إدلب”.

وأكد “سيمونوف” أن أي عمل عسكري غير محسوب في المنطقة سينطـ.ـوي على مخـ.ـاطر أكبر بكثير مما كانت عليه قبل تعزيز تركيا لتواجدها العسكري في محافظة إدلب بشكل موسع”.

واختتم الخبير العسكري الروسي حديثه مع صحيفة “كوميرسانت” الروسية بالقول: “من الواضح أن روسيا وتركيا تبحثان عن حلول وسطية للحل بشأن ملف محافظة إدلب”.

وأوضح أن هناك توافق كبير إلى أبعد حـ.ـد بين القيادة الروسية والتركية بشأن عدم الدخول في صـ.ـراع بينهما مهما حصل في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

يأتي ذلك وسط أنباء متداولة عن استعدادات تقوم بها الفـ.ـرقة 25 التابعة لقـ.ـوات النظام من أجل بدء عملية عسـ.ـكرية ضد منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، وذلك بحسب تقرير نشرته صحيفة “القدس العربي” مؤخراً.

من جانبها، تقوم تركيا بتعزيز تواجدها العسـ.ـكري بشكل مكثف في الآونة الأخيرة، حيث أرسلت خلال الأسبوع الماضي عدة أرتال عسـ.ـكرية ضخـ.ـمة ودفعت بها نحو عمق محافظة إدلب وريفها الجنوبي.

تجدر الإشارة إلى أن محافظة إدلب يسري فيها اتفاق بين روسيا وتركيا لوقف إطــ.ـلاق النـ.ـار تم توقيعه بين الطرفين في الخامس من شهر آذار/ مارس الماضي.

وينص الاتفاق كذلك على تسيير دوريات مشتركة بين الجانبين على الطريق الدولي “إم 4” الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية، إلى جانب إنشاء منطقة آمنة على جانبي الطريق بعمق 6 كيلو متر من كل جانب شمالاً وجنوباً، وذلك من أجل تأمين عبور المركبات الروسية من المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close