أخر الأخبار

الرئيس الأمريكي يتحرك بشأن سوريا ويصدر قراراً عاجلاً.. إليكم تفاصيله وتداعياته!

الرئيس الأمريكي يتحرك بشأن سوريا ويصدر قراراً عاجلاً.. إليكم تفاصيله وتداعياته!

طيف بوست – فريق التحرير

كشفت مصادر صحفية ووسائل إعلام غربية عن تحرك جديد للرئيس الأمريكي “جو بايدن” بخصوص الملف السوري، وذلك في ضوء الحديث عن تطورات كبرى قادمة سيشهدها هذا الملف خلال الفترة المقبلة على كافة المستويات، لاسيما على الصعيد السياسي.

وأوضحت وسائل الإعلام الغربية بأن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” أرسل إشعارا إلى الكونغرس ورئيسية مجلس النواب في الولايات المتحدة “نانسي بيلوسي”.

وحول تفاصيل الإشعار والقرار العاجل، بينت المصادر أن القرار المرسل من قبل “بايدن” للكونغرس ينص على استمرار حالة الطورائ الوطـ.ـنية على خلفية الأوضاع الراهنة في سوريا وتبعات التطورات الأخيرة التي شهدها الملف السوري.

وبحسب المصادر، جاء في نص الإشعار: “بموجـ.ـب الأمـ.ـر التنفيذي، أعـ.ـلن الرئيس حالة طـ.ـوارئ وطـ.ـنية بموجب قانـ.ـون سلطات الطـ.ـوارئ الاقتصادية الـ.ـدولية للتعامل مع التهـ.ـديد غير العـ.ـادي للأمـ.ـن القـ.ـومي والسياسة الخـ.ـارجية للدولة من الـ.ـوضع في سوريا”.

كما نوه الإشعار إلى ضرورة استمرار حالة الطـ.ـوارئ فيما يتعــلق بالوضع في سوريا ، ولا سيما الإجـ.ـراءات التي اتخذتها الحـ.ـكـ.ـومة التركية لشن هـ.ـجـ.ـوم عسكـ.ـري على شمال شـ.ـرق سوريا.

ووفقاً للإشعار، فإن استمرار التواجد الأمريكي في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، من شأنه أن يدعم الاستقرار في تلك المنطقة، بالإضافة إلى تأمين الحماية للمدنيين هناك، فضلاً عن ضمان عدم عودة تنظـ.ـيم دا.عـ.ـش وبما يضمن كذلك الأمر عدم تشكل أي تهـ.ـديد غير عادي للأمـ.ـن القـ.ـومي والسيـ.ـاسة الخـ.ـارجية للولايـ.ـات المتحدة.

وأضاف الإشعار المرسل من قبل الرئيس الأمريكي إلى الكونغرس: “لهـ.ـذا السبب، يجـ.ــب أن تستمر حـ.ـالة الطـ.ـوارئ الوطـ.ـنية المعلنة في الأمـ.ـر التنفيذي رقم 13894 المـ.ـؤرخ في الرابع عشر من شهر تشرين الأول/ أكتوبر من عام 2019، سـ.ـارية المفعول بعد 14 تشرين الأول/ أكتوبر 2022”.

وجاء ذلك بعد تقارير صحفية وإعلامية تحدثت خلال الأيام القليلة الماضية عن جدوى بقاء القـ.ـوات الأمريكية في سوريا، وفيما إذا كان من الضروري استمرار بقاء الجــ.ـيش الأمريكي في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

وقالت مجلة “فورين أفيرز” الأمريكية في تقرير لها إن التواجد الأمريكي في سوريا لم يعد مجـ.ـدياً، لاسيما من الناحية الاستراتيجية.

ونوهت المجلة إلى أن بقاء القوات الأمريكية شمال شرق سوريا أصبح يشكل نقطة ضعف في الوقت الحالي لواشنطن، داعيةً الإدارة الأمريكية إلى اتخاذ إجراءات جديدة تهدف إلى الانسحاب بشكل منظم من سوريا خلال الفترة المقبلة.

لكن المجلة حذرت في سياق تقريرها من أن يكون الانسحاب من سوريا عشوائياً على غـ.ـرار قرار الانسحاب من الأراضي الأفغـ.ـانية.

اقرأ أيضاً: تصريحات تركية مفـ.ـاجئة حول بشار الأسد وأردوغان يلوح بعملية عسكرية جديدة في سوريا

وطالبت المجلة إدارة بايدن بضرورة دراسة هذا المقترح، وذلك في ضوء المخـ.ـاطر التي تحيط بالقوات الأمريكية المنتشرة في سوريا، مشيرة إلى أن تلك المخـ.ـاطر تزداد يوماً بعد يوماً في ضوء التوتـ.ـر بين واشنطن وموسكو بسبب أوكـ.ـرانيا.

وختمت المجلة تقريرها بالقول: “الوقـ.ـت قد حان حتى تقـ.ـوم واشنطن بسحب قـ.ـواتـ.ـها من هناك، بما أن الوجـ.ـود العسكـ.ـري الأمريكي في سوريا لم يعد مجدياً من النـ.ـاحـ.ـية الاستراتيجية”، وفق  تعبيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close