أخر الأخبار

الجيش التركي يوجه رسالة إلى سكان إدلب.. وطلب أمريكي من تركيا بشأن “هيئة تحرير الشام”

بعث الجيش التركي اليوم الخميس 30 نيسان/ أبريل 2020، رسالة إلى سكان محافظة إدلب شمال غرب سوريا، قال فيها أن أنقرة تعمل ما بوسعها وعلى كافة الأصعدة من أجل إرساء الأمن والسلام في المحافظة.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للمعارضة السورية بان الرسالة جاءت على شكل منشورات مطبوعة ورقياً، حيث قام أفراد الجيش التركي بتوزيعها على السكان في بعض المناطق في ريف إدلب الجنوبي.

وقد جاء في نص الرسالة أن القوات التركية المتواجدة في المنطقة تسعى لمنـ.ـع أي حملة عسكرية أو تقدم لقوات نظام الأسد نحو محافظة إدلب.

كما أكد الجيش التركي من خلال الرسالة بأن تركيا تعمل جاهدة وعلى كافة المستويات من أجل عودة النازحين إلى بيوتهم، وإحياء الوضع الاقتصادي في المنطقة عبر فتح الطرقات الدولية “إم 4” و “إم 5”.

وطلبت القوات التركية من أهالي محافظة إدلب أن يساعدوهم في العمل على حماية المنطقة، حيث جاء في الرسالة أن الجنود الأتراك متواجدين في إدلب من أجل أن يعيش سكان المحافظة بسلام وأمان.

ودعت القوات التركية الأهالي إلى عدم الالتفات إلى تلك الأحاديث التي يبثها من وصفتهم بالمنزعجين من صمود الهدنة في المحافظة بعد بذل جهود كبيرة من أجل تحقيق ذلك.

هذا وجاءت الرسالة الموجهة من القوات التركية إلى أهالي محافظة إدلب، عقب مواجـ.ـهات دارت قبل عدة أيام بين الجيش التركي وهيئة تحرير الشام، بعد أن عـ.ـرقلت الأخيرة عبور الدوريات المشتركة بين روسيا وتركيا على الطريق الدولي “إم 4”.

اقرأ أيضاً: معهد أمريكي: بوتين يعاني في سوريا ومن المحتمل أن يسحب القوات الروسية بشكل حقيقي

وقد أسفرت المواجــ.ـهات حينها عن إصـ.ـابة عدة عناصر من الطرفين، فضلاً عن عدد من القـ.ـتلى التابعين لهيئة تحرير الشام، حيث كانوا يشاركون في “اعتـ.ـصام الكرامة” على الطريق الدولي حلب – اللاذقية قرب بلدة “النيرب”.

طلب أمريكي من تركيا بشأن “هيئة تحرير الشام”

وفي سياق متصل قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” بأن الولايات المتحدة لديها آمال بأن أنقرة ستواصل الضغط على الجماعات المتشـ.ـددة في محافظة إدلب.

وأفاد أن من بين تلك الجماعات التي تأمل واشنطن بأن تواصل تركيا الضغط عليها، فصيل “هيئة تحرير الشام”.

وبحسب وكالة “رويترز” فإن “جيفري” قد أكد خلال لقاء نظمته مؤسسة المجلس الأطلسي عبر الإنترنت، بأن الولايات المتحدة الأمريكية تريد من تركيا أن تضغط بشكل أكبر على الجماعات المتـ.ـشددة في إدلب، واصفاً “هيئة تحرير الشام” بأقوى تلك الجماعات.

وأضافت الوكالة إلى أن “جيفري” أعرب عن تفهم واشنطن للأوضاع في إدلب، وعدم قدرة تركيا على التحرك بكامل حريتها، مشيراً إلى المواجـ.ـهات التي جرت مؤخراً بين هيئة تحرير الشام والجيش التركي داخل بلدة “النيرب” في ريف إدلب الشرقي.

وقد جاء تصريح “جيفري” بعد عدة أيام من انـ.ـدلاع مواجهات مباشرة بين القوات التركية وهيئة تحرير الشام شرق إدلب، وبالتحديد على الطريق الدولي “إم 4″، حيث تـ.ـرفض الهيئة عبور المركبات الروسية من المنطقة.

فيما علق الجانب التركي على الموضوع بضرورة التوصل إلى حلول ترضي جميع الأطراف بما يتعلق بتطبيق بنود الاتفاق المبرم في مطلع شهر آذار/ مارس الماضي بين روسيا وتركيا بشان محافظة إدلب.

اقرأ أيضاً: اتفاق بين “هيئة تحرير الشام” وتركيا.. فتح طريق “M4” مقابل السماح للهيئة بفتح معبر تجاري مع نظام الأسد

وتجدر الإشارة إلى أن هيئة تحرير الشام وتركيا قد توصلتا إلى اتفاق جديد ظهر اليوم بهذا الخصوص، حيث نص الاتفاق على فتح الطريق الدولي “إم 4” وإنهاء “اعـ.ـتصام الكرامة”، مقابل السماح للهيئة بفتح معبر “ميزناز” التجاري مع مناطق النظام السوري في ريف حلب الغربي.

وقد لاقت هذه الخطوة استهجـ.ـان عدد من سكان محافظة إدلب، حيث بررت هيئة تحرير الشام فتح معبر مع نظام الأسد، وإنهاء “اعتـ.ـصام الكرامة” بعبارة أن ذلك سيعود بالنفع على المنطقة بشكل كبير في الأيام القليلة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close