أخر الأخبار

قوات النظام تخرق الهدنة في إدلب والمعارضة ترد.. والجيش التركي يخترق اتصالات قوات الأسد ويوجه رسالة حازمة

عادت قوات نظام الأسد لتخرق الهدنة في محافظة إدلب من جديد، بعد أن استهدفت بقذائف المدفعية عدة مدن وبلدات في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

وردت فصائل المعارضة السورية على مصادر إطلاق النار، كما اندلعت مواجهات بين الفصائل وقوات نظام الأسد قرب مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للمعارضة السورية، أن قوات نظام الأسد التي تتمركز داخل مدينة سراقب، قد استهدفت بلدة “آفس” في ريف إدلب الشرقي، وذلك في وقت متأخر من مساء الأمس.

وأضافت أن الفصائل الثورية التي تتلقى دعمها من القوات التركية، قامت بالرد على خرق الهدنة، مشيرة إلى استمرار المواجهات في المنطقة حتى ساعات متأخرة من الليل.

وأوضحت وسائل الإعلام أن قذائف قوات نظام الأسد قد طالت أيضاً كلاً من البلدات التالية في ريف إدلب، (سفوهن، كفرعويد، النيرب، سرمين).

من جانبها ادعت وكالة الأنباء السورية التابعة لنظام الأسد “سانا”، اليوم الأربعاء 1 نيسان/ أبريل 2020، أن الفصائل المدعومة من قبل تركيا هي التي قامت بخرق الهدنة.

وزعمت أن الفصائل الثورية هي من بدأت باستهداف مواقع قوات نظام الأسد بالقرب من مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي.

اقرأ أيضاً: مذيعة تلفزيون النظام السوري تهدد المشاهدين.. وإسرائيل تستعين بإليسا لمواجهة كورونا (فيديو)

وأضافت الوكالة ان فصائل المعارضة اطلقت ليلة الأمس عدة قذائف مدفعية على مدينة سراقب، وتحديداً من بلدة المسطومة، إذ تتواجد هناك عدة نقاط مراقبة تابعة للقوات التركية.

الجيش التركي يخترق اتصالات قوات الأسد

في سياق متصل، نجحت القوات التركية صباح اليوم، الأربعاء 1 نيسان/ أبريل 2020، باختراق الترددات اللاسليكة لأجهزة اتصالات قوات النظام في إدلب، ووجهت لعناصر نظام الأسد رسالة حازمة.

وأوضحت مصادر عسكرية تابعة للمعارضة السورية أن الجيش التركي المتمركز في محافظة إدلب، قام بعد أن تمكن من اختراق الاتصالات اللاسلكية لعناصر قوات النظام في المنطقة، بإرسال رسائل صوتية حذرتهم فيها من تكرار خرق الهدنة الذي حصل ليلة الأمس قرب مدينة سراقب.

ووفقاً للمصادر فإن رسالة الجيش التركي الموجهة لعناصر قوات نظام الأسد قد جاء فيها: “إن قيادات جيشكم يعرضون حياتكم للخـ.ـطر ويقودونكم للمـ.ـوت عندما يأمرونكم بخرق الهدنة في إدلب”.

اقرأ أيضاً: أعراض كورونا تظهر على قريبة لـ “بشار الأسد”

كما تضمنت الرسالة تحذيراً شديد اللهجة بالقول: “إياكم ثم إياكم أن تخرقوا الهدنة مرة ثانية، وإلا سيكون ردنا حازماً وقوياً”.

هذا وتشهد المنطقة الشمالية الغربية من سوريا خروقات متكررة للهدنة المعلنة من قبل قوات نظام الأسد، كان آخرها ليلة الأمس.

وتجدر الإشارة على أن وزارة الدفاع التركية، كانت قد دفعت بتعزيزات إضافية إلى مدينة إدلب خلال الأيام القليلة الفائتة.

اقرأ أيضاً: تركيا ترسل تعزيزات عسكرية كبيرة إلى سوريا وتنشر منظومة دفاع جوي أمريكية في إدلب

وضمت التعزيزات منظومة الدفاع الجوي متوسطة المدى الأمريكية الصنع “هوك”، بالإضافة لعشرات العربات العسكرية والآليات، وذلك لتثبيت اتفاق الهدنة الموقع بين الرئيسين التركي والروسي في الخامس من شهر آذار/ مارس الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close