أخر الأخبار

الجيش التركي يبدأ بإخلاء نقطة “شيرمغار”.. وروسيا تُروّج لمزاعم جديدة حول إدلب.. ما هدفها؟

الجيش التركي يبدأ بإخلاء نقطة “شيرمغار”.. وروسيا تُروّج لمزاعم جديدة حول إدلب.. ما هدفها؟

طيف بوست – فريق التحرير

بدأ الجيش التركي صباح اليوم الثلاثاء 3 نوفمبر/ تشرين الثاني، بإخلاء نقطة المراقبة الواقعة قرب بلدة “شيرمغار” في منطقة جبل “شحشبو” بريف محافظة حماة الغربي.

وتأتي عملية سحب تركيا لنقاط المراقبة المتمركزة ضمن مناطق سيطرة نظام الأسد في إطار عملية إعادة تموضع بدأت فيها أنقرة في الآونة الأخيرة.

وأكد مراسل “طيف بوست” في إدلب، بأن قافلة عسكرية تركية كبيرة تضم أكثر من 100 آلية متنوعة قد توجهت على عدة دفعات من ريف إدلب نحو نقطة “شيرمغار” من أجل البدء بعملية إخلاء النقطة خلال الأيام القليلة القادمة.

وأشار مراسلنا إلى أن الجيش التركي قد شرع بتفكـ.ـيك المعدات اللوجستية والتحصينات في نقطة “شيرمغار” منذ يوم الخميس الفائت.

وتزامنت عملية البدء بإخلاء نقطة “شيرمغار” مع الانتهاء من إخلاء نقطة المراقبة التاسعة التي كانت متواجدة على أطراف مدينة “مورك” شمال حماة بشكل كامل، حيث تم الإعلان عن إخلائها كلياً ظهر يوم أمس.

ورجحت عدة مصادر عسكرية أن تتجه القوات المنسحبة من نقطة “شيرمغار” إلى منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، وتحديداً إلى بلدة “البارة”، حيث تسعى تركيا لتعزيز تواجدها العسكري بشكل أكبر قرب خطوط التماس مع قوات نظام الأسد والجماعات المساندة له.

وكان موقع “المونيتور” الأمريكي، قد توقع في تقرير له، أن تركيا شرعت بسحب نقاط المراقبة من المناطق التي تقع داخل مناطق النظام السوري، استعداداً لمواجـ.ـهة أي عمل عسكري محتمل قد تقوم به روسيا ونظام الأسد ضد المناطق المحررة جنوب إدلب.

اقرأ أيضاً: مصادر: بشار الأسد يعتزم إجراء زيارة خاصة إلى دولة خليجية قريباً..!

وفي سياق متصل، بدأت وزارة الدفاع الروسية، يوم أمس، بالترويج لمزاعم جديدة بخصوص محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وادعى نائب رئيس ما يسمى بمركز “المصالحة الروسي” في قاعدة حميميم، اللواء “ألكسندر غرينكيفيتش”، في بيان له، أن روسيا لديها معلومات تفيد أن “المسـ.ـلحين” يخططون لاستهــ.ـداف المناطق السكنية والمراكز الأهلية في إدلب بالطائرات المسيرة، ومن ثم اتهـ.ـام نظام الأسد والقوات الروسية بذلك.

وزعـ.ـم أن المسلـ.ـحين يستعدون لاستهـ.ـداف بعض المناطق المدنية في قرية “نحلة” التي تقع في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب عبر الطائرات المسيرة، وفق وصفه.

اقرأ أيضاً: الإعلام الروسي: دول عربية ستقف في وجه أي تحرك عسكري تركي شمال سوريا..!

وجاء البيان الروسي بعد عدة أيام من بدء القوات الفضائية الروسية باستخدام الطائرات المسيرة في استهـ.ـداف المراكز الأهلية والتجمعات السكنية في محافظة إدلب.

وقد قامت روسيا قبل أيام باستهـ.ـداف مزرعة قرب بلدة “الشيخ بحر”، ومجموعة من العاملين في قطاف الزيتون في بلدة “نحلة” التي ذكرها البيان الروسي الصادر عن ما يسمى “مركز المصالحة”.

يُشار إلى أن الأوضاع الميدانية في محافظة إدلب تتجه إلى عدم الاستقرار، نظراً للتصـ.ـعيد الروسي الغير مسبوق الذي بدأ مؤخراً ضد المناطق المحررة، خاصة في ريف إدلب الجنوبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close