أخر الأخبار

الجولاني يتحدث عن واقع ومستقبل إدلب والشمال السوري موجهاً رسالة هامة إلى السوريين!

الجولاني يتحدث عن واقع ومستقبل إدلب والشمال السوري موجهاً رسالة هامة إلى السوريين!

طيف بوست – فريق التحرير

عاد قائد “هيئة تحـ.ـرير الشام” للظهور مجدداً متحدثاً عن واقع ومستقبل محافظة إدلب والمناطق الشمالية من سوريا في الفترة المقبلة، كما وجه رسالة هامة للسوريين بشأن المرحلة القادمة والأوضاع في الشمال السوري.

وأشار “الجولاني” خلال اجتماع جمعه بمهجـ.ـري حلب بالقرب من معبر “باب الهوى” الحدودي بين سوريا وتركيا، إلى مـ.ـزايا الإدارتين المدنية والعسـكـ.ـرية في إدلب.

ولفت في معرض حديثه إلى واقع الحال في إدلب، مشيراً إلى نجاح الهيئة في إدارة المنطقة بالمقارنة مع مناطق سيطرة الفـ.ـصائل في “درع الفرات” و”غصن الزيتون” في ريف محافظة حلب.

واعتبر “الجولاني” أن مناطق “درع الفرات” و”غصن الزيتون” تعد مناطق مليئة بالتسيـ.ـّب والفـ.ـوضى وغـ.ـارقة بالمشـ.ـكلات التي انعكـ.ـست على الواقـ.ـع الأمني والاجتمـ.ـاعي والسياسي، على حد وصفه.

وأشاد “أبو محمد الجولاني” بالواقع الأمـ.ـني والاجتماعي في محافظة إدلب الواقـ.ـعة تحت سيطرة “هيئة تحـ.ـرير الشام”، معتبراً أن الوضـ.ـع فيها جيـ.ـد للغاية.

وأضاف: “مـ.ـددنا أيدينا للناس بالمنطقتين في درع الفرات وغصن الزيتون وما نزال، والتقيت بعدد كبير من قـ.ـادة الفـ.ـصائل والوجهاء هنـ.ـاك”.

وبين “الجـ.ـولاني” أنه في حال كـ.ـانت هناك إرادة للانـ.ـدماج والتـ.ـوحد فالأمر ممكن أن يتحقق، مؤكداً أنه دعا لحـ.ـالة انـ.ـدماجية أكثر من مرة، والنـ.ـاس تطالبهم بـ.ـدخول المنطقتين، على حد قوله.

وتابع الجولاني حديثه مسـ.ـهباً في المدح والتفـ.ـاخر بإدارة “تحـ.ـرير الشام” لمناطق إدلب، مبيناً أن لديها رأس مـ.ـال وربح كبير، وقد تـ.ـجاوزت كثيراً من التحـ.ـديات والعـ.ـقـ.ـبات الأمـ.ـنية والاقتصادية والعسكـ.ـرية خلال الفترة الماضية.

وفي سياق متصل، وجّه “الجولاني” رسالة هامة إلى السوريين، لاسيما سكان المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، حيث أكد أن الدفـ.ـاع عن المناطق المحررة المتبقية تعتبر أولوية بالنسبة لهيئة تحـ.ـرير الشام.

وأوضح في رسالته أنه وبالرغم من كون الدفـ.ـاع عن المناطق المحررة يعد من الأولويات، إلا أن ذلك لا يعني عدم التخطيط للهـ.ـجـ.ـوم ومحاولة استعادة المناطق التي تقع تحت سيطرة النظام خلال الفترة المقبلة.

وأعاد “الجولاني” التذكير بوجود مساعي لتوحيد المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية بريفي مدينتي حلب وإدلب ومحيطهما، مؤكداً أن مطالب الأهالي بإنشاء جيـ.ـش مـ.ـوحد هي مطالب محقة بالطبع، وفق قوله.

ولفت إلى وجود عدة محاولات في الفترة الماضية للاندمـ.ـاج بين المناطق الآنفة الذكر، إلا أن تلك المحاولات لم تنجح، دون أن يذكر أي تفاصيل إضافية عن عدم نجاح المحاولات.

اقرأ أيضاً: “جيران”.. فيلم سوري يجمع نجوم الثورة السورية في قصة فريدة تدور أحداثها في الشمال السوري!

ودعا “الجولاني” في ختام حديثه أن تصل كافة المناطق التي تقع تحت سيطرة المعارضة السورية إلى حالة جيدة من الإدارة والتنسـ.ـيق ليصبح أمر انـ.ـدماجها في المنظور القريب أمر ممكن دون أي عقــ.ـبات.

تجدر الإشارة إلى أن حديث “الجولاني” عن إمكانية القيام بعمل عسكـ.ـري لاستعادة بعض المناطق التي تقع تحت سيطرة النظام شمال سوريا يعتبر أمراً مفاجئاً، لاسيما أنه ركز في جميع المرات التي ظهر فيها مؤخراً على مسألة الدفاع عن المنطقة وعدم السماح للنظام بالتقدم شمال سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close