أخر الأخبار

البنك المركزي يفقد السيطرة على سعر صرف الليرة السورية بشكل تام وحديث عن انهيار كبير قادم بسعر الصرف!

البنك المركزي يفقد السيطرة على سعر صرف الليرة السورية بشكل تام وحديث عن انهيار كبير قادم بسعر الصرف!

طيف بوست – فريق التحرير

كشفت تقارير اقتصادية معلومات وتفاصيل جديدة هامة تتعلق بالانخفاض المتواصل والمستمر بسعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية مؤخراً، وذلك مع وصول سعر الصرف لمستويات الـ 4500 ليرة للدولار في أسواق دمشق.

ولفتت التقارير إلى أن وصول سعر الصرف إلى مستويات قياسية لم تسجلها منذ نحو عامين، يعد مؤشراً على المستقبل القريب لسعر الصرف خصوصاً ومـ.ـصير الاقتصاد السوري عموماً خلال المرحلة القادمة.

وأكد خبراء في مجال الاقتصاد أن البيانات التي صدرت مؤخراً عن البنك المركزي السوري تعد بمثابة رفع الـ.ـراية البيـ.ـضاء والاستسـ.ـلام أمام الضغوطات الكبيرة التي تعرض لها المصرف بخصوص تمويل المستوردات عبر مخزونه من القطع الأجنبي.

وأوضح المحللون أن ارتفاع الأسعار عالمياً الذي رافقه ارتفاع في تكاليف النقل والشحن قد جعل البنك المركزي السوري يستنفذ جزء كبير من مخزونه من الدولار الأمريكي وبشكل لا يتناسب بأي شكل من الأشكال مع الموازنة العامة التي تم وضعها للسنة المالية 2022.

وبيّن المحللون أن العجز في خزينة الـ.ـدولة بلغ ذروته خلال الأيام والأسابيع القليلة الماضية، الأمر الذي جعل حكـ.ـومة النظـ.ـام تضـ.ـطر لطرح سندات الخزينة للبيع في مزاد علني في بورصة دمشق للأوراق المالية.

وأشار الخبراء إلى أن هذه الخطوة فـ.ـشـ.ـلت فشلاً ذريـ.ـعاً، حيث لم يكن هناك أي إقبال على شراء السندات من قبل المستثمرين أو الشركات التجارية أو المصارف، منوهين أن حكـ.ـومة دمشق اضـ.ـطرت إلى إجبـ.ـار بعض البنوك على شراء السندات كنوع من أنواع الدين الداخلي.

وبحسب مصادر مطلعة في دمشق، فإن هذا الدين الداخلي أدى إلى عجز إضافي في الموازنة، مشيرين أن الـ.ـدولة ستقوم باسترداد الأموال من جيوب المواطنين عبر زيادة في الأسعار والضـ.ـرائب وغيرها من الأساليب التي من شأنها زيادة معـ.ـاناة السوريين في الفترة القادمة.

وفي خضم ذلك، تؤكد التقارير أن البنك المركزي السوري أصبح خارج السباق وفقد السيطرة بشكل شبه تام على سعر صرف الليرة السورية وأسواق الصرف في سوريا حالياً، وذلك نظراً لعدم امتلاكه لأي أدوات اقتصادية من شأنها أن تساهم في إيقاف الانخفاض الحاد والمتواصل بسعر الصرف.

ولفت المحللون إلى أن مصرف سوريا المركزي لا يملك حالياً سوى ورقة واحدة يلوح بها، وتتمثل بالـ.ـوعـ.ـيد بملاحقة المضـ.ـاربين والمتلاعبين بسعر الصرف، وذلك على الرغم من عدم وجود مضـ.ـاربات على الليرة السورية، نظراً لأن سعر الصرف في سوريا محكـ.ـوم بقبــ.ـضة أمـ.ـنية مـ.ـشـ.ـددة.

وحول مستقبل سعر صرف الليرة السورية خلال تعاملات الأيام والأسابيع القليلة المقبلة، توقع المحللون أن يشهد سعر الصرف انهياراً كبيراً ومتتالياً في المدى المنظور.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تواصل انهيارها وتتخطى عتبة جديدة أمام الدولار وهذه أسعار الذهب في محلياً وعالمياً!

ورجح محللون أن يصل سعر الصرف لمستويات قريبة من الـ 5000 ليرة سورية للدولار مع نهاية تعاملات هذا الشهر.

فيما تشير معظم التوقعات إلى إمكانية وصول سعر الصرف لمستويات الـ 5500 ليرة للدولار خلال تعاملات الشهرين القادمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close