أخر الأخبار

البنك المركزي يبشر السوريين حول سياسته النقدية واتجاه سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار

البنك المركزي يبشر السوريين حول سياسته النقدية واتجاه سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار

طيف بوست – فريق التحرير

عكست الليرة السورية بشكل لافت خلال الساعات القليلة الماضية، حيث شهدت تحسناً ملحوظاً في قيمتها وسعر صرفها أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية،  ووصل سعر الصرف لمستويات أقل من عتبة الـ 5200 ليرة للدولار بمختلف المدن في البلاد.

وقد تزامن هذا التحسن مع بشائر نقلها مدير الأبحاث الاقتصادية في مصرف سوريا المركزي “منهل جانم” بخصوص سياسة المصرف النقدية التي تؤثر بشكل مباشر على اتجاه سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار في الفترة المقبلة.

وبشر “غانم” السوريين بنجاح سياسة البنك المركزي النقدية، مشيراً إلى أنها ساهمت بشكل كبير بكبح جماح التضخم الذي كان يرتفع قبل أشهر في سوريا بشكل كبير.

وبين الباحث في سياق حديثه لصحيفة حكـ.ـومية أن وتيرة التضخم محلياً كانت تصاعدية، ولكن بعد بدأت السيـ.ـاسات النقـ.دية الحـ.ـكـ.ـومية بأخذ مفـ.ـاعيـ.ـلها “بدأنا نلـ.ـمس تحسناً بالمـ.ـؤشرات الاقتصادية، وهذا التـ.ـحسن يجب أن ينعـ.ـكـ.ـس على الواقع”، على حد تعبيره.

وأوضح الباحث أنه في حال أجرينا مقارنة بشأن السياسة النقدية منذ عام 2020 وحتى العام الحالي ومفعولها على مستويات التضخم سنوياً وشهرياً، سنلاحظ أن مؤشرات التضخم العام في البلاد في تحسن الآن.

ووفقاً للباحث، فإن معدلات التضخم محلياً كانت في عام 2020 قد بلغت نحو 114 بالمئة، في حين تراجعت في عام 2021 إلى نحو 101 بالمئة.

ويشير “غانم” أننا في الوقت الحالي وبعد الإجراءات الحكـ.ـومية لضبط السيولة والائتمان نرى أن مستوى التضخم قد بلغ في هذا العام نحو 59 بالمئة.

وأكد الباحث على أهمية المؤشرات النقدية للتضخم في معظم دول العالم، موضحاً أن تلك المؤشرات تنكس على الواقع والنشاط الاقتصادي في البلاد بالكامل.

وتأتي أهمية تصريحات “غانم” التي بشر فيها السوريين في انفراجة اقتصادية وعدم انخفاض قيمة الليرة السورية إلى حد كبير خلال الفترة المقبلة، كونه يعتبر مصدر رسمي من داخل مصرف سوريا المركزي ولديه معلومات وتفاصيل حول قدرة المصرف على التدخل في سوريا الصرف.

كما أن تصريحاته من الممكن أن تعتبر رداً على التقارير التي تحدث عن انهيارات كبرى قادمى بقيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي، وإمكانية أن يصل سعر صرفها خلال النصف الأول من العام المقبل إلى مستويات تتخطى عتبة الـ 8 آلاف ليرة سورية لكل دولار واحد.

ورغم التطمينات التي قدمها “غانم” إلا أن العديد من المحللين والخبراء في مجال الاقتصاد قد شـ.ـككوا بالأرقام التي قدمها الباحث جملةً وتفصيلاً.

واعتبر المحللون أن مسألة إصدار مثل تلك الأرقام والبيانات الاقتصادية لا بد أن تكون مبنية على دراسات معمقة لاكتشاف التضخم الفعلي في السوق السورية حالياً.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تسجل سعراً مفـ.ـاجئاً مقابل الدولار مع افتتاح تداولات اليوم وهذه أسعار الذهب محلياً وعالمياً!

وأكد الخبراء أن مستويات التضخم الحقيقية في الأسواق السورية في الوقت الراهن تبلغ أضعافاً مضاعفة من الأرقام التي تروج لها الجهات الرسمية.

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة السورية وصل اليوم لمستويات الـ 5180 ليرة للدولار في دمشق، وذلك بعد أن وصل لمستويات الـ 5335 ليرة سورية لكل دولار خلال الـ 48 ساعة الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close