أخر الأخبار

“صفعة قوية”.. الاتحاد الأوروبي يبدد أحلام روسيا وبشار الأسد ويتخذ موقفاً حاسماً حيال الملف السوري!

“صفعة قوية”.. الاتحاد الأوروبي يبدد أحلام روسيا وبشار الأسد ويتخذ موقفاً حاسماً حيال الملف السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

بدد الاتحاد الأوروبي أحلام روسيا ومن خلفها نظام الأسد باتخاذه موقفاً حاسماً حيال الملف السوري، حيث جددت دول الاتحاد تأكيدها على أنها لن تطبع العلاقات مع النظام ولن ترفع العـ.ـقـ.ـوبات عنه إلا في حال تقديمه تنازلات تتعلق بمسار الحل السياسي.

كما أكدت دول الاتحاد في بيان رسمي عن أنها لن تشارك أو تدعم عملية إعادة إعمار سوريا حتى يتم الانتقال السياسي، حيث يعتبر هذا الموقف “صفعة قـ.ـوية” لروسيا والنظام في ظل جهودهما الرامية لإقناع المجتمع الدولي والعديد من الدول بالمساهمة بمشاريع إعادة الإعمار.

وفي التفاصيل، شدد الاتحاد الأوروبي في بيان له عقب جلسة لمجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد، على أن موقف الدول الأوروبية الموحدة بشأن الملف السوري لن يكون باتجاه التطبيع مع النظام أو رفع العقـ.ـوبات المفروضة عليه أو دعم عملية إعادة الإعمار.

وحددت دول الاتحاد الأوروبي مجموعة من الشـ.ـروط من الممكن بعد تنفيذها أن تعيد الدول الأوروبية ترتيباتها بشأن سوريا، مؤكدة أن موقفها سيبقى ثابتاً بشأن سوريا حتى يتجه نظام الأسد نحو المضي قدماً في مسار التسوية السياسية للملف السوري بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

كما طالبت دول الاتحاد بضرورة العمل على وضع حد للقـ.ـمـ.ـع الذي يمارسه النظام السوري بحق السوريين، بالإضافة إلى أهمية الإفـ.ـراج عن المعتـ.قـ.ـلين والكشف عن مـ.ـصير المفـ.ـقـ.ـودين.

ونوهت دول الاتحاد الأوروبي في بيانها إلى ضرورة محـ.ـاسبة النظام السوري، ووضع حد للإفـ.ـلات من العقـ.ـاب.

وحضر الجلسة إلى جانب وزراء الخارجية الذي مثلوا دول الاتحاد، كل من المـ.ـمـ.ـثل الأعلى للاتـ.ـحـ.ـاد للشؤون الخـ.ـارجـ.ـية والسياسة الأمــ.ـنية “جوزيف بوريل”، ومبعوث الأمـ.ـيـ.ـن العام للأمم المتـ.ـحـ.ـدة الخاص بسوريا “غير بيدرسون”.

وأطلع “بيدرسون” الوزراء الأوروبيين على الجهود التي يبذلها من أجل الدفع بمسار التسوية السياسية في سوريا والتوصل إلى حل سياسي حقيقي وشامل للملف السوري على النحو الذي نص عليه القرار رقم 2254.

كما وضع المبعوث الأممي ممثلين دول الاتحاد الأوروبي بصورة المباحثات التي أجراها في الآونة الأخيرة حول الملف السوري وبمبادرته المتعلقة بمبدأ “خطوة مقابل خطوة” التي أطلـ.ـقها قبل أشهر ومازال يبذل جهوداً من أجل الدفع بها.

وحمّل بيان وزراء خارجية دول الاتـ.ـحـ.ـاد الأوروبي النظام السوري المسؤولية كاملة بشأن تعطيل ما وصفوه بـ”الانخـ.ـراط الجاد نحو الانتـ.ـقـ.ـال السياسي في سوريا”.

اقرأ أيضاً: “بشكل مفـ.ـاجئ”.. مسؤول أممي يتحدث عن لجنة دستورية سورية جـ.ـديدة ذات مصداقية وبقيادة السوريين!

وأشار إلى أن نظام الأسد يتحمل المسؤولية بشأن عدم إحراز إي تقدم حتى الآن نحو تنفيذ بنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، لافتاً إلى أن ذلك أدى إلى تـ.ـأخـ.ـير وقف إطـ.ـلاق الـ.ـنـ.ـار والتسـ.ـويـ.ـة السياسية في الـ.ـبـ.ـلاد.

ولفت البيان في الختام إلى أن الوزراء سيبحثون آلية مـ.ـضـ.ـي الاتـ.ـحـ.ـاد الأوروبي قدماً بشأن الملف السوري وتطورات الأوضاع في سوريا، وذلك من خـ.ـلال الحــ.ـوار مع الدول الرئيسية الفاعلة في هذا الملف، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية ودول المنطقة والجامعة العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close