أخر الأخبار

الاتحاد الأوروبي يوجه صفـ.ـعة قوية لبشار الأسد ويحسـ.ـم الجـ.ـدل بشأن إعادة العلاقات مع النظام السوري!

الاتحاد الأوروبي يوجه صفـ.ـعة قوية لبشار الأسد ويحسـ.ـم الجـ.ـدل بشأن إعادة العلاقات مع النظام السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

وجّه الاتحاد الأوروبي صفـ.ـعة قوية  لبشار الأسد ونظامه، وذلك في الوقت الذي اعتبر فيه النظام نفسه قد تجاوز مرحلة العزلة الدولية بعد الخطوات التي اتخذتها العديد من الدول العربية في الآونة الأخيرة لإعادة علاقاتها والتطبيع مع النظام في دمشق.

وبعث ممثل الاتحاد الأوروبي الأعلى للشـ.ـؤون الخـ.ـارجية والسياسة الأمـ.ـنية “جوزيب بوريل” رسالة حاسمة وواضحة المعالم للنظام السوري، مؤكداً أن الدول الأوروبية مازالت لا تعترف بنظام الأسد.

وقال “بوريل” خـ.ـلال مـ.ـؤتـ.ـمر حـ.ـوار المتوسط في العاصمة الإيطالية “روما”، أن الاتحاد الأوروبي لا يعترف سياسياً بالنظام السوري.

وحسم المسؤول الأوروبي الجـ.ـدل بشأن إمكانية التطبيع أو إعادة العلاقات مع النظام في دمشق، مشدداً على أن هذا الأمر ترفضه دول الاتحاد الأوروبي رفـ.ـضاً قاطعاً.

وأشار ممثل الاتحاد الأوروبي في سياق حديثه إلى أن الأوضاع الراهنة في سوريا تشبه الوضع في أفـ.ـغانسـ.ـتان إلى حد كبير، حيث لا يوجد أمن وآمان أو استقرار هناك.

وأوضح أن الدول الأوروبية ليس لديها أي رغبة برفع مستوى العلاقات الدبلوماسية مع النظام السوري، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي لا يرى أي سبب في الوقت الحالي يدفعه لتغيير موقفه تجاه الملف السوري.

أما بالنسبة للدعوة التي أطلـ.ـقتها عدة دول عربية بشأن إعادة نظام الأسد لشغل مقعده في مجلس جامعة الدول العربية، حيث قال: “بعض الدول الصديقة في الجامعة العربية تفكر في إمكانية قبول عودة دمشق إليها، نحن لا نؤيد ذلك ومن وجهة نظرنا لا يوجد أي سبب لتغيير مواقفنا”.

وحول مسألة المساعدات الإنسانية، أشار “بوريل” إلى أن دول الاتحاد الأوروبي لا تزال مستمرة في تقديم المساعدات إلى محافظة إدلب شمال غرب سوريا عبر الحدود مع تركيا.

وأضاف: “يوجد الكثير من النـ.ـازحين في إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من سوريا، ونحن مستمرون في تقديم المساعدة لهم، ونـ.ـعـ.ـي ضرورة الاستمرار في ذلك”.

كما تعهد المسؤول الأوروبي في ختام حديثه إلى أن “الدول الأوروبية ستواصل تقديم الدعم الإنساني للسوريين في الداخل والخارج”، على حد قوله.

وكانت عدة تقارير صحفية قد أشارت يوم أمس إلى انتقـ.ـادات وجهتها عدة دول أوروبية للإدارة الأمريكية بشأن تعاملها مع تطورات الأوضاع في سوريا خلال الفترة الماضية.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصادر دبلوماسية مطلعة تأكيدها حدوث توتـ.ـر بين مسؤولين أوروبيين وآخرين أمريكيين خلال الاجتماع الذي جمعهم قبل أيام في مدينة “بروكسل” البلجيكية لمناقشة تطورات الوضع في سوريا.

ولفتت أن المسؤولين الأوروبيين وجهوا انتقـ.ـادات لاذعة لنظرائهم الأمريكيين، حيث اتهـــ.ـموا إدارة “بايدن” بعقد صفقات واتفاقات مع القيادة الروسية بشكل سري بخصوص الملف السوري، وذلك دون الرجوع إلى الحلفاء والأصدقاء.

اقرأ أيضاً: صحيفة دولية تكشـ.ـف تفاصيل وأسرار اجتماع بروكسل بشأن سوريا ولقاء هـ.ـام مرتقب بين بايدن وبوتين!

تجدر الإشارة إلى أن تصريحات “بوريل” تأتي وسط تسارع خطـ.ـوات التطـ.ـبيع العربي مع النظام السوري، حيث زار وزير خارجية الإمارات العاصمة دمشق والتقى “بشار الأسد” مؤخراً.

وقد سبق ذلك اتصـ.ـال هاتـ.ـفي بين ملك الأردن “عبد الله الثاني” و”الأسد”، في حين قال الرئيس الجزائري قبل أيام إنه من المـ.ـفتـ.ـــرض أن يشـ.ـارك نظـ.ـام الأسد في القـ.ـمـ.ـة العربية القـ.ـادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close