أخر الأخبار

الائتلاف الوطني يقدم لأمريكا ملفاً يتضمن إحداثيات مواقع وطرق في سوريا.. ومصادر توضح الهدف!

الائتلاف الوطني يقدم لأمريكا ملفاً يتضمن إحداثيات مواقع وطرق في سوريا.. ومصادر توضح الهدف!

طيف بوست – فريق التحرير

أفادت عدة مصادر إعلامية أن “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية”، قدم للولايات المتحدة الأمريكية ملفاً يتضمن إحداثيات مواقع وطرق داخل الأراضي السورية.

وأشارت إلى أن الملف المقدم من قبل الائتلاف الوطني يحتوي على إحداثيات لمواقع ومعابر يستخدمها “حزب الله” اللبناني، لتهـ.ـريب الوقود والأموال إلى النظام السوري.

وفي التفاصيل، أكدت صحيفة “المدن” اللبنانية، أن فريق عمل قانون قيصر التابع للائتلاف الوطني سلم الإدارة الأمريكية ملف كامل يحتوي على إحداثيات الطرقات البرية والأنفاق التي يستعملها “حزب الله” لدعم نظام الأسد بالوقود والمال.

وأضافت الصحيفة أن تلك الطرقات والأنفاق قد تم تطويرها بعد دخول قانون قيصر حيز التنفيذ في السابع عشر من شهر حزيران الماضي، وذلك بعد تشديد واشنطن لعقـ.ـوباتها المفروضة على النظام السوري وداعميه.

ونوهت أن الملف الذي قدمه الائتلاف لواشنطن قد تضمن أيضاً أسماء عدد من الأشخاص المسؤولين عن عمليات “التهـ.ـربب”.

ولفتت أن جود فريق العمل الخاص بقانون قيصر قد أسهمت في إدراج أسماء شخصيتين لبنانيتين إلى الحزمة الرابعة التي تم الإعلان عنها مؤخراً.

وأوضحت الصحيفة أن “حزب الله” بدأ يعتمد منذ عام 2012 على شبكة طرقات غير نظامية تصل بين سهل البقاع في لبنان وجرود القلمون الغربي في ريف محافظة دمشق.

اقرأ أيضاً: قيادي معارض: سنواصل عملياتنا العسكرية شمال سوريا ومدينة هامة ستكون على موعد قريب مع الحرية

وحول أسباب تقديم الائتلاف الوطني لملف يتضمن إحداثيات تلك الطرق والمعابر، أكد منسق فريق قانون “قيصر” في الائتلاف “عبد المجيد بركات” أن تقديم ذلك الملف يهدف إلى عدم السماح لنظام الأسد بالالتفاف على العقـ.ـوبات الأمريكية المفروضة عليه.

وأشار أن هذا الملف يعتبر مهم جداً، نظراً لأن النظام السوري أصبح في الآونة الأخيرة يعتمد على رجال أعمال وتجار غير سوريين من أجل تجاوز قانون قيصر والخروج من العزلة الاقتصادية.

وأوضح “بركات” أن تسليم الإحداثيات لواشنطن ترافق مع المطالبة بإدراج أسماء أشخاص من جنسيات مختلفة إلى قائمة “عقوبات قيصر”، لافتاً أن هذا الأمر تم بالفعل خلال الحزمة الأخيرة.

ونوه “بركات” أن الحزمة الرابعة بدأت تركز على استهـ.ـداف نواة نظام الأسد على الصعيد الاقتصادي، مشيراً أن الائتلاف سيبحث مع الإدارة الأمريكية الأسبوع المقبل القوائم القادمة بحيث ستكون الحزمة الخامسة أكثر تركيزاً على اقتصاد النظام السوري.

ولفت إلى أن الائتلاف الوطني ينسق مع الولايات المتحدة الأمريكية سياسياً، أما بخصوص إمكانية استهـ.ـداف المواقع التي تم تقديم إحداثيات لها فهذا شأن أمريكي والقيادة الأمريكية هي من تقرر، على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: ثلاث مقابلات خلال أسبوع.. ماذا وراء ظهور بشار الأسد المتكرر في الإعلام الروسي..؟

تجدر الإشارة إلى أن الإدارة الأمريكية كانت قد أعلنت منتصف شهر يونيو/ حزيران الفائت عن دخول قانون قيصر حيز التنفيذ، حيث قامت واشنطن بفرض عقـ.ـوبات جديدة على النظام السوري والجهات الداعمة له.

وحتى الآن، تم الإعلان عن أربعة حزم في إطار القانون، إذ كان على رأس قائمة المشمولين بالعقـ.ـوبات كل من رأس النظام السوري “بشار الأسد” وزوجته “أسماء الأخرس” ونجله البكر “حافظ”، إلى جانب شقيقه “ماهر” وزوجته “منال الجدعان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close