أخر الأخبار

الائتلاف الوطني السوري يطالب أمريكا وتركيا بشن عملية عسكرية شمال سوريا

الائتلاف الوطني السوري يطالب أمريكا وتركيا بشن عملية عسكرية شمال سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

طالب الائتلاف الوطني السوري لقوى المعارضة والثورة، كل من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا، بشن عملية عسكرية في المنطقة الشمالية من سوريا، وذلك لإخراج قوات سوريا الديمقراطية المعروفة اختصاراً باسم “قسد” من مناطق سيطرتها في البلاد.

وذكر الائتلاف عبر معرفاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، إن رئيسه “نصر الحريري” بعث رسالة إلى الرئيس الأمريكي “جو بايدن” دعاه فيها إلى إيقاف أي دعم سياسي أو عسكري مقدم من قبل واشنطن لقوات سوريا الديمقراطية.

واتـ.ـهم الائتلاف ما أسماه بـ “ميليـ.ـشيات الاتحاد الديمقراطي” بالوقوف وراء استهـ.ـداف مستشـ.ـفى “الشـ.ـفاء” في مدينة “عفرين” شمال سوريا قبل عدة أيام.

ولفت الائتلاف إلى أن قوات “الاتحاد الديمقراطي” قد استغـ.ـلت واستخدمت الأسـ.ـلحة والأموال المقدمة من التحالف الدولي لأغراض محـ.ـاربة الإرهـ.ـاب، في الاعـ.ـتـداء على المدنيين وحقوقهم.

كما أبدى الائتلاف استعداده التام للتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية في مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب في سوريا بشكل نهائي.

وأوضح الائتلاف أن التعاون مع واشنطن ضمن هذا السياق سيكون ضمن خطة شاملة عبر الاعتماد على شركاء على الأرض من أبناء تلك المنطقة.

وشدد رئيس الائتلاف في الرسالة الموجهة إلى الرئيس الأمريكي “جو بايدن” على ضرورة إخراج “ميليـ.ـشيات بي ي دي” من مدينتي “تل رفعت” و”منبج” بريف حلب ومن كافة المناطق السورية.

من جانب آخر، أفاد الائتلاف أن رئيسه “نصر الحريري” بعث برسالة مماثلة إلى الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، دعاه خلالها إلى التدخل عسكرياً إلى جانب الشعب السوري والجيش الوطني السوري من أجل طـ.ـرد “بي ي دي” من مدينتي “تل رفعت” و”منبج” وكافة الأراضي السورية.

ولفت “الحريري” أنه أشار في الرسالة الموجهة إلى الرئيس التركي لوجود حالة من الاحتـ.ـقان الشعبي الواسع لدى شريحة واسعة من السوريين القاطنين في المناطق التي تسيطر عليها تلك الميليـ.ـشيات.

وأوضح “الحريري” في رسالته إلى تفـ.ـشي الفسـ.ـاد بشكل كبير ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية ولدى قياداتها وأذرعها.

اقرأ أيضاً: مسؤول أمريكي يتحدث عن رسائل تلقتها أمريكا من “الجولاني” ويكشـ.ـف ما ترسمه واشنطن لمستقبل إدلب!

تأتي الرسائل التي بعثها “الحريري” لكل من الرئيسين الأمريكي والتركي بالتزامن مع اللقاء الذي جرى بين “بايدن” وأردوغان” يوم أمس في العاصمة البلجيكية “بروكسل” على هامش قمة دول حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وقد أشار الرئيسان عقب الاجتماع إلى أن أجواء المحادثات كانت إيجابية ومثمرة، حيث أكد الرئيس الأمريكي على أهمية مواصلة التعاون مع تركيا في عدة ملفات ذات اهتمام مشترك بين واشنطن وأنقرة، بما في ذلك الملف السوري.

من جهته، نوه الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” إلى أنه ناقش مع “بايدن” عدة ملفات تخص حلف شمال الأطلسي، حيث قال: “قررنا اتخاذ خطوات من شأنها تعزيز البعد السياسي للناتو مع جعله أقوى عسكرياً”.

أما بما يخص الملف السوري، فأوضح الرئيس التركي أنه دعا الرئيس الأمريكي إلى ضرورة إنهاء دعم أمريكا لتنظيم ب ي د/ بي كي كي سواءً في سوريا أو العراق.

وأضاف الرئيس التركي: “اتفقنا على استخدام قنوات الحوار المباشرة بشكل فعال ومنتظم بما يليق بالحليفين والشريكين الاستراتيجيين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close