أخر الأخبار

“عام الحسم”.. الإدارة الذاتية تتحدث عن تطورات هامة قادمة في سوريا وتتوقـ.ـع عملية تركية ضد “قسد”!

“عام الحسم”.. الإدارة الذاتية تتحدث عن تطورات هامة قادمة في سوريا وتتوقـ.ـع عملية تركية ضد “قسد”!

 طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت الإدارة الذاتية الكردية عن تطورات هـ.ـامة قادمة في سوريا خلال المرحلة المقبلة على مختلف الأصعدة، مشيرة إلى أن بوادر ظهور نوع من الوضوح بشأن التوصل إلى حل حقيقي وشامل للملف السوري بدأت تلوح في الأفق خلال الفترة الحالية.

وأكدت “إلهام أحمد” رئيسة الهيئة التنفيـ.ـذية لمجــ.ـلس سوريا الديمقراطية “مسد” على أن “مشـ.ـروع الإدارة الذاتية هو مشـ.ـروعنا الأساسي والاستـ.ـراتيجي ونعمل عليه لتنفيذه وتعميمه على كـ.ـافة الجـ.ـغـ.ـرافية السورية”، على حد قولها.

وأضافت القيادية الكردية في كلمة خلال الاجتماع السنوي للإدارة الذاتية أن الظروف تبدو مواتية ومهيأة في الوقت الحالي لنقل تجربة هذا المشروع إلى مناطق أخرى.

ووصفت “إلهام أحمد” رئيسة “مسد” الذي يعد ذراعاً سياسياً لقـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد”، العام الحالي بـ”عام الحسم”، وفق تعبيرها.

وأوضحت بالقول: ” أنا لا أقـ.ـول إن هناك حـ.ـل سياسي قــريب لكن من الممكن أن يظـ.ـهـ.ـر نوع من الوضـ.ـوح في سياسات الأعـ.ـوام المقبلة فيـ.ـما يخص سوريا”.

وتوقعت القيادية الكردية أن تشن تركية عملية عسكـ.ـرية ضد مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا خلال العام الحالي.

وأشارت إلى أن تركيا ربما تتجه نحو القيام بالعمل العسكـ.ـري شرق الفرات لأنها بحاجة إلى نـ.ـصر عسكـ.ـري في هذه المرحلة تحديداً، وذلك من أجل كسب الرأي العام في تركيا.

ونوهت أن قيادة “قسد” تتوقع أن تحمل الأيام المقبلة تطورات لافتة في المنطقة، وأن تكون هناك هـ.ـجـ.ـمـ.ـات تركية متعددة ومتكررة ومختلفة، بالإضافة إلى حملات كبيرة تجاه مناطق سيطرة الإدارة الذاتية شمال وشرق سوريا.

وطالبت “إلهام أحمد” أن تكون الإدارة الذاتية على أهبة الاستعداد لكافة المتغيرات العسكـ.ـرية والسياسية والإعلامية التي من المرجح أن تشهدها مناطق واسعة شمال وشرق البلاد في الفترة المقبلة.

ودعت قيادة “قسد” إلى ضرورة وضع استراتيجية إعلامية بمقدورها مواجـ.ـهة كافة التحـ.ـديات المحتملة التي من الممكن أن تواجهها الإدارة الذاتية في قادم الأيام.

وفي شأن ذي صلة، اتهمت “إلهام أحمد” نظام الأسد باستهـ.ـداف مناطق الإدارة الذاتية التي تسيطر على مساحات واسعة شمال وشرق سوريا.

وأوضحت أن النظام السوري يستهـ.ـدف المنطقة ومكوناتها عبر خطابه الإعلامي الرسمي، لافتة إلى أن مجلس “مسد” يعمل من أجل الحفاظ على مكتسبات الشعب السوري وتحقيق التحول الديمقراطي، وفق زعمها.

وادعت أن الإدارة الذاتية تمكنت من تحقيق نصر كبير وإنجازات عديدة خلال السنوات الماضية، مشيرة إلى أن هذه التجربة الناجحة يجب أن يتم تعميمها على كافة أنحاء الجغرافية السورية.

اقرأ أيضاً: “خطة روسية جديدة”.. بوتين يوجه رسالة حاسمة لدول الغرب من سوريا وموقع يكشـ.ـف أسرار قاعدة حميميم!

ولفتت إلى أن مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب لا تتم فقط باستخدام القوة والآلة العسكـ.ـرية، وإنما هذا الأمر يشمل النواحي الثقافية والاجتماعية والخدمية، وفق تعبيرها.

تجدر الإشارة إلى أن الإدارة الذاتية وعلى الرغم من سيطرتها على مساحات واسعة شمال وشرق سوريا ودعم الولايات المتحدة الأمريكية لها، إلا أنها لا تحظى بأي اعتراف رسمي سواءً إقليمي أو دولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close