أخر الأخبار

اقتصاد الظل يواصل تمدده ويسيطر على الاقتصاد السوري وهذه علاقته بانهيار قيمة الليرة السورية

اقتصاد الظل يواصل تمدده ويسيطر على الاقتصاد السوري وهذه علاقته بانهيار قيمة الليرة السورية

طيف بوست – فريق التحرير

أكدت مصادر محلية مطلعة على الواقع الاقتصادي في سوريا أن استمرار تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد ووصول سعر صرف الليرة السورية لمستويات قياسية في الانخفاض جاء نتيجة عدة عوامل، من أبرزها سيطرة اقتصاد الظل على الاقتصاد السوري.

وأشارت المصادر إلى أن اقتصاد الظل واصل تمدده بشكل كبير في الآونة الأخيرة، مستفيداً من الأزمات الاقتصادية المتلاحقة ومستغلاً اتجاه معظم السوريين إلى سياية النجاة الفردية بحثاً عن أي فرصة ممكن لتحقيق دخل إضافي يلبي متطلبات حياتهم.

وضمن هذا السياق، نشرت صحيفة “الوطن” المحلية” تقريراً يوم أمس، نقلت خلاله عن الخبيرة الاقتصادية “رشا سيروب”، تأكيدها أن معظم من يعمل في القطاع العام (الرسمي) يعمل أيضاً ويساهم في اقتصاد الظل من أجل تحسين الدخل.

وأوضحت أن معظم قطاعات الأعمال الرسمية لديها قسم كبير من الأنشطة غير المصرح بها، مشيرة إلى أن ذلك يندرج في إطار اقتصاد الظل وذلك لأهداف وغايات ضريبية.

وأضافت: “حتى إن عامليها المسجلين في التــ.ـأمينات الاجتـ.ـماعية، فإن الجزء الآخر من راتبهم غير المـ.ـقـ.ـيد في السجلات الرسمية يندرج تحـ.ـت اقتصاد الظل أيضاً”.

وأشارت “سيروب” أنه في ضوء ما سبق وبناءً على العديد من التقديرات، فإن اقتصاد الظل في سوريا في حالة تورم مزمن ومستمر.

وحول أسباب انتشار اقتصاد الظل وتمدده بشكل واضح خلال السنوات الأخيرة في سوريا، بينت الباحثة الاقتصادية أن أسباب ذلك كثيرة ولا يمكن حـ.ـصـ.ـرها.

واستدركت “سيروب” بالقول: “لكن يمكن ترتيبها وفـ.ـق الأكثر مساهمة في خـ.ـلـ.ـق هذا النشاط المخفي، أهـ.ـمها الإجراءات المعقدة وغير الواضحة، والتهـ.ـرب من الواجبات المـ.ـالية أي ضـ.ـريبة الدخل”.

ولفتت أن من بين الأسباب أيضاً، هو انخفاض مستوى الـ.ـدخل مقـ.ـارنة مع مستوى المعيشة، مشيرة إلى أنه على الرغم من مساهمة اقتصاد الظل في توفير فـ.ـرص عمل وتحسين مستـ.ـوى الدخل وحـ.ـفـ.ـاظ بعض العائلات على وضعها فوق خط الفـ.ـقــ.ـر، غير أنه يبقى حالة غير صـ.ـحية للاقتصاد والمجـ.ـتمع على المدى الطويل، وفق تعبيرها.

وبينت “سيروب” أن كافة العاملين فيه يعملون في بيـ.ـئـ.ـة عمل لا تتمـ.ـتع بشروط السلامة الصـ.ـحيّة والمهنيّة، ويفتـ.ـقـ.ـدون حقـ.ـوقهم في الضـ.ـمان الصحي والتـ.ـأمـ.ـينات الاجتماعية.

ونوهت الخبيرة الاقتصادية إلى أن انتشار اقتصاد الظل واستمرار تمدده يعني مزيداً من العجـــ.ـز في الموارد العامة للـ.ـدولة، الأمر الذي ينعكس سلباً على جودة الخدمات العـ.ـامة المـ.ـقدمة في وقت لاحق.

كما تحدثت “سيروب” عن عجز حكـ.ـومة البلاد على ضبط النشاط الاقتصادي في سوريا، مشيرة أن المسؤولين يتهـ.ـربون من واجباتهم تجاه المواطنين.

ودعت الباحثة الاقتصادية إلى تنفيذ عقـ.ـوبات صـ.ـارمة من خلال القـ.ـضاء بحق من يقومون بأنشطة تساهم في تمدد اقتصاد الظل.

اقرأ أيضاً: خسائر كبيرة جداً تتكبدها الليرة السورية أمام الدولار وارتفاع قياسي بأسعار الذهب محلياً وعالمياً!

الجدير بالذكر أن حديث الخبيرة الاقتصادية يتزامن مع انخفاض كبير ومتتالي تشهده الليرة السورية في قيمتها أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات.

ووصل سعر صرف الليرة السورية مع نهاية تعاملات الأسبوع إلى مستويات الـ 4250 ليرة سورية للدولار الواحد في بعض المحافظات في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close