أخر الأخبار

صحيفة دولية تتحدث عن استعداد روسيا ونظام الأسد لشن عملية عسكرية كبرى في سوريا وتكشــ.ـف محاورها!

صحيفة دولية تتحدث عن استعداد روسيا ونظام الأسد لشن عملية عسكرية كبرى في سوريا وتكشــ.ـف محاورها!

طيف بوست – فريق التحرير

كشفت تقارير إعلامية وصحفية عن استعدادات تجريها القيادة الروسية بالتنسيق مع قــ.ـوات النظام السوري، وذلك تحضيراً لشن عملية عسكـ.ـرية جـ.ـديدة في سوريا خلال الأيام والأسابيع القليلة القادمة، بمشاركة عدة جمـ.ـاعات مدعومة من قبل إيران.

وضمن هذا السياق، أكدت صحيفة “الشرق الأوسط” الدولية، وجود حشـ.ـود لقوات نظام الأسد والجماعات الموالية له، بالإضافة إلى جماعة “فـ.ـاغنر” المدعومة بشكل مباشر من قبل روسيا، وبعض الميلـ.ـيشيات التابعة لإيران، وذلك استعداداً لبدء عمل عسكري واسع النطاق ضـ.ـد تنظيم “الـ.ـدولة” في البادية السورية وسط البلاد.

ونقلت الصحيفة عن مصادرها الخاصة تأكيدها توجه تعزيزات عسكـ.ـرية تابعة للجماعات الإيرانية من محافظة دير الزور شمال شرق سوريا إلى مناطق قريبة من مدينة “السخنة” في البادية السورية استعداداً للعملية المرتقبة.

وأكدت المصادر أن التعزيزات تتألف من مئات العناصر والآليات العسكـ.ـرية المصفحة والسيارات المزودة برشـ.ـاشـ.ـات متوسطة وثقيلة.

ونوهت إلى أن القـ.ـوات الروسية عززت أماكن انتشارها في محيط مدينة “تدمر” شرقي محافظة حمص، بالإضافة إلى تعزيز مواقعها في محيط منطقة السخنة.

ولفتت إلى أن الروس جلبوا تعزيزات ضخمة وعدد كبير من عناصر جماعة “فـ.ـاغنر”، بالإضافة إلى عناصر تابعين للفرقة “25” المدعومة من قبل القيادة الروسية بشكل مباشر.

وبحسب المصادر فإن النظام السوري، أرسل بدوره عدداً كبيراً من العناصر، لاسيما العناصر المنضوين تحت راية ما يسمى بـ”جيـ.ـش الدفـ.ـاع الوطني” إلى عدة مناطق في البادية السورية.

ورجحت الصحيفة في سياق تقريرها أن تنطـ.ـلق عملية عسكـ.ـرية واسعة النطاق من أجل مطـ.ـاردة عناصر تنظـ.ـيم “الـ.ـدولة” المنتشرين في بعض المواقع بالقرب من منطقة السخنة والأماكن المجاورة لها.

أما بالنسبة لمحاور العملية، فتوقعت الصحيفة أن تبدأ العملية من 3 محاور كمرحلة أولى، المحور الأول يشمل تطـ.ـهـ.ـير باديتي حماة وحمص.

في حين سيكون المحور الثاني لتطـ.ـهـ.ـير بادية مناطق “السخنة” و”تدمر” و”دير الزور” و”الرقة”، وذلك وفقاً لتقرير الصحيفة.

اقرأ أيضاً: صحيفة أمريكية تكشـ.ـف أسراراً خطـ.ـيرة تتعلق بسياسة إدارة بايدن في سوريا وطريقة تعاملها مع بشار الأسد!

بينما سيكون المحور الثالث للعملية هو الوصول إلى الحدود بين سوريا والعراق، وذلك بعد تطـ.ـهـ.ـير كافة المناطق هناك من أي تواجد لعناصر التنظـ.ـيم.

ويأتي استعداد كل من روسيا وإيران وقـ.ـوات النظام السوري للبدء بهذه العملية بعد تعرضهم للعديد من الكمـ.ـائن التي كلفتهم خسـ.ـائر بشرية  كبيرة في الآونة الأخيرة.

اقرأ أيضاً: “مفـ.ـاجأة من العيار الثقيل”.. صحيفة سعودية تتوقع سقوط “بشار الأسد” وتشير إلى مـ.ـوعد حدوث ذلك!

تجدر الإشارة إلى أن عنـ.ـاصر التتظـ.ـيم يعتمدون على أسلوب المبـ.ـاغـ.ـتة والمفاجئة في هـ.ـجـ.ـمـ.ـاتهم، حيث قاموا بشن عدد كبير من الهـ.ـجـ.ـمـ.ـات ضـ.ـد مواقع قـ.ـوات النظام والميليـ.ـشيات الإيـ.ـرانية في الأسابيع القليلة الماضية.

ويأتي ما سبق في ظل تقارير صحفية دولية تحدثت عن توجهات لدى روسيا والولايات المتحدة الأمريكية بتأمين منطقة البادية السورية، وذلك بهدف تعزيز الهدوء والاستقرار الذي سـ.ـاد العديد من المناطق في سوريا خلال العام الجاري، حيث لم تشهد خريطة توزع السيطرة أي تغييرات تذكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close