أخر الأخبار

استثمارات ضخمة ومرحلة جديدة سنرى فيها آلاف السيارات الكهربائية والهجينة في شوارع سوريا قريباً

استثمارات ضخمة ومرحلة جديدة سنرى فيها آلاف السيارات الكهربائية والهجينة في شوارع سوريا قريباً

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر رسمية سورية عن استثمارات ضخمة في طريقها إلى سوريا في قطاع السيارات الكهربائية والسيارات الهجينة خلال الفترة القريبة القادمة، مشيرة إلى أن التحضيرات تجري حالياً على قدم وساق من أجل التمهيد للانتقال إلى مرحلة جديدة في قطاع السيارات في سوريا.

وضمن هذا السياق، أعلن وزير الصناعة السوري “عبد القادر جوخدار” في تصريحات لوسائل إعلام محلية عن البدء بالتحضير لتجميع سيارات الكهرباء بواسطة مستثمرين في القطاع الخاص.

وأوضح “جوخدار” أن التحضيرات تجري في الوقت الحالي ليتم الانتقال من مرحلة تجميع مكونات السيارات التي تعمل بالوقود إلى مرحلة السيارات الهجينة التي تعمل بالوقود والطاقة الكهربائية كذلك الأمر.

ولفت الوزير في معرض حديثه إلى أن الانتقال من مرحلة السيارات الهجينة إلى مرحلة تجميع السيارات الكهربائية بشكل تدريجي.

ونوه “جوخدار” إلى أن الوصول إلى مرحلة انتشار سيارات كهربائية في الشوارع السورية وتوقيتها تعتمد بالدرجة الأولى على رغبة المستثمرين.

وأفاد أن الوقت المتوقع لإنهاء عملية الانتقال من المرجح أن يكون بين عام حتى عامين، وذلك يعود إلى نشاط المستثمرين وعملهم، وفق قوله.

وبيّن “جوخدار” في تصريحاته الجديدة  التي أدلى بها على هامش مؤتمر الاستثمار الثاني بقطاع الكهرباء، أنه في الوقت الحالي توجد 4 منشآت لتجميع السيارات العادية.

وأضافت أن هذه المنشآت لديها إمكانيات وطاقات كبيرة جداً لإنتاج ما يصل إلى أكثر من 100 ألف سيارة كل عام، وبالتالي فإنها قادرة على تشغيل السوق الداخلية، بالإضافة إلى إمكانية فتح باب التصدير إلى الخارج.

وأشار الوزير إلى أن المشاريع الاستثمارية في مجال السيارات الكهربائية والسيارات الهجينة ستكون بالشراكة بين وزارة الصناعة والقطاع الخاص.

ولفت إلى أنه في حال إطلاق السيارات الهجينة والسيارات الكهربائية في سوريا، فإن الوزارة مع الشركاء ستقوم بتزويد الطرقات بمحطات مخصصة لشحن السيارات وكل ما يلزمها.

وختم “جوخدار” حديثه مشيراً إلى أن المحطات التي سيتم تزويد الطرقات بها ستمكن أصحاب السيارات من شحن سياراتهم بالطاقة الكهربائية، وذلك بالاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة.

اقرأ أيضاً: كميات كبيرة من الدولار دخلت خزينة مصرف سوريا المركزي.. من أين مصدرها ومن المسفيد؟

ويأتي حديث المسؤول السوري في الوقت الذي يعاني فيه السوريون من انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة، لاسيما مع ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف.

بينما يشير الخبراء والمحللين في مجال الاقتصاد إلى أن تصريحات المسؤولين السوريين دائماً ما تكون منفصلة عن الواقع وغير قابل للتطبيق، حيث يتساءل كثيرون، كيف سيتم إطلاق السيارات الكهربائية والهجينة في بلد يرزح تحت وطأة العتمة منذ سنوات دون إيجاد حلول أو وجود بقعة ضوء في نهاية النفق المظلم.

rami fakhori

كاتب صحفي متخصص في كتابة التقارير والأخبار بمختلف أنواعها، حاصل على شهادة دبلوم في الصحافة والإعلام من الأكاديمية السورية الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: