أخر الأخبار

موقع أمريكي يتحدث عن احتمال رحيل بشار الأسد عن السلطة على المدى القريب..!

موقع أمريكي يتحدث عن احتمال رحيل بشار الأسد عن السلطة على المدى القريب..!

طيف بوست – فريق التحرير

نشر موقع “غلوبال سكيورتي ريفيو” الأمريكي تقريراً مطولاً شرح من خلاله الاستراتيجية الأمريكية في التعامل مع الملف السوري منذ عهد الرئيس “بارك أوباما” حتى يومنا هذا.

واستهل الموقع تقريره بالقول: “لقد مر قرابة عقد من الزمن منذ بدء الثورة السورية ضد نظام الأسد، وعلى مر تلك السنوات يظن العديد من المحللين أن الروس والأتراك هم اللاعبون الرئيسيون في سوريا”.

وأوضح الموقع أن الحقيقة منافية لذلك، حيث أن واشنطن كان لها وسيظل التأثير الأكبر الذي يهيمن على الشأن السوري ومنطقة الشرق الأوسط عموماً في المستقبل القريب.

وأشار أنه وبالرغم من تخفيض تواجد القوات الأمريكية على الأراضي السورية، إلا أن أمريكا نجحت باستخدام قوى أخرى من أجل ضمان تفعيل وتنفيذ استراتيجيتها في سوريا.

ولفت الموقع إلى احتمال رحيل “بشار الأسد” عن منصبه في السلطة على المدى القريب، وذلك بناءً على الاستراتيجية الأمريكية التي تتبعها بشأن الملف السوري.

واستدرك كاتب التقرير بالقول، إن الأسد ربما يحتفظ بالسلطة على الرغم من ابتعاده عنها، مشيراً أن الولايات المتحدة الأمريكية تفضل أن تحافظ على النظام الحالي الذي كان نتيجة لسياسة أمريكية طويلة الأمد.

وأكد أن الحفاظ على النظام الحالي في سوريا يعتبر الحل الوحيد الذي يمكن للولايات المتحدة تطبيقه حتى تضمن مصالحها في منطقة الشرق الأوسط مستقبلاً.

وحول مسألة استبدال نظام الأسد، فيقول الموقع أنها فكرة مطروحة في أروقة السياسة الأمريكية منذ عهد “أوباما”، موضحاً أن واشنطن بحثت عن بديل مناسب ليحل مكان النظام الحالي لكنها لم تنجح بالعثور عليه.

وتحدث الموقع عن مبادرة سـ.ـرية قامت بها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية في عهد “أوباما” من أجل دعم فصائل المعارضة السورية في درعا جنوب سوريا، وفي حلب وإدلب شمال غرب سوريا.

وأضاف أن هدف الإدارة الأمريكية من خلال المبادرة في تلك الأثناء هو خلق حالة جمود بين نظام الأسد والمعارضة نظراً لأن الرئيس “أوباما” كان يرفض بشدة تواجد قوات أمريكية في منطقة الشرق الأوسط ولا يريد أن يقع في مـ.ـآزق كما وقعت إدراة “جورج بوش” عندما أرسل الجيش الأمريكي إلى أفغانستان والعراق.

اقرأ أيضاً: “أردوغان” يوجه تحذيراً لـنظيره الأمريكي “دونالد ترمب” بشأن سوريا..!

وأوضح الموقع أن إدارة الرئيس “أوباما” أرادت أن تحافظ على نظام الأسد بالتزامن مع العمل على منعه من السيطرة على كامل الأراضي السورية في ذات الوقت.

وأشار إلى أن مصلحة الولايات المتحدة الأمريكية ومن خلفها إسرائيل تقتضي الحفاظ على نظام سوري ضعيف، وذلك بحسب تقرير نشره موقع “غلوبال سكيورتي ريفيو” الأمريكي.

وانتقل الموقع بعد ذلك، للحديث عن بداية تولي “ترمب” منصب الرئاسة في أمريكا، وأنه شكك في مدى الاستراتيجية التي اتبعها “أوباما” بشأن تواجد القوات الأمريكية على الأراضي السورية.

وأضاف أن “ترمب” قرر أن يتجاهل مسألة دعم فصائل المعارضة، وذلك تحت ذريعة أنها ربما تساهم بتأجيج التـ.ـطرف الإسلامي.

ولفت الموقع إلى أنه وبالرغم من الاختلاف في وجهات النظر بين واشنطن وموسكو إلا أن البلدين تعاونا بشأن الملف السوري منذ عهد “أوباما”، مشيراً أن “ترمب” نسق أيضاً مع روسيا بعد توليه الرئاسة.

وتحدث عن أن أحد أهداف إدارة “ترمب” من سحب القوات الأمريكية من سوريا كان يتمثل بترك الروس يدعمون نظام الأسد عبر استخدام القوة العسكرية، موضحاً أن هذا الأمر جعل روسيا تظل عالقة في سوريا.

وأوضح أن هدف الرئيس الروسي النهائي من تدخله في سوريا، هو استعراض القدرات العسكرية الروسية وضمان أن تحافظ على مصالحها الاقتصادية والتجارية.

ويرى الموقع أن هذا السبب يجعل الروس لا يستطيعون الانسحاب من سوريا دون أن يحققوا نصراً عسكرياً كبيراً على أرض الواقع.

اقرأ أيضاً: ترمب يمنح بشار الأسد فرصة أخيرة بشأن عملية التسوية السياسية في سوريا..!

واعتبر أن القيادة الروسية تتجنب مسألة أن يكون التدخل الروسي في سوريا بأكمله بلا أي فائدة تذكر، وهو سيناريو يرغب “بوتين” شخصياً بتجنبه بأي ثمن.

وأوضح أنه مهما حصل تعاون بين الروس والأمريكيين، ستظل روسيا دائماً عـ.ـدواً في عيون أمريكا والعكس صحيح، بحسب تقرير الموقع.

واختتم الموقع تقريره بالقول إن كل الأطراف التي تعمل في سوريا ومنها روسيا وتركيا، تعمل بقصد أو بدون قصد على تحقيق الخطة والإستراتيجية التي تتبعها الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص الملف السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close