أخر الأخبار

“دستور جديد محتمل”.. اجتماع جنيف يبدأ.. هل يكون بوابة للانتقال السياسي في سوريا..؟

اجتماع اللجنة الدستورية يبدأ والسوريون يبحثون عن دستور جديد.. هل يكون الاجتماع بوابة للانتقال السياسي في سوريا..؟

طيف بوست – فريق التحرير

بدأت الجولة الثالثة لاجتماعات اللجنة الدستورية، اليوم الاثنين 24 آب/ أغسطس 2020 في العاصمة السويسرية “جنيف” بحضور وفود النظام السوري والمعارضة والمجتمع المدني.

وتأمل الأمم المتحدة عبر مبعوثها الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون” أن تكون الجولة الثالثة لاجتماعات اللجنة الدستورية بوابة للانتقال السياسي في سوريا.

ويبحث المجتمعون في جنيف عن صياغة “دستور جديد محتمل”، وهي الخطوة التي يعتبرها المجتمع الدولي منفذاً يفسح المجال أمام إيجاد حل نهائي لما يجري في سوريا منذ تسعة أعوام.

ويستضيف “بيدرسون” الوفود الثلاثة المشاركة في الاجتماع، فيما من المرجح أن تحضر جميع القوى الفاعلة والمؤثرة في الملف السوري مثل الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وتركيا وإيران تلك اللقاءات عبر ممثلين عنها خلال الأيام المقبلة.

وأعرب المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” عن أمله أن تسفر الجولة الثالثة من اجتماعات لجنة إعادة صياغة الدستور السوري عن بناء الثقة من جديد بالعملية التي تقودها الأمم المتحدة بخصوص الحل السياسي في سوريا.

وأشار أن المساعي الأممية لم تحقق أي تقدم يذكر حتى اللحظة، لافتاً أن  اتفاق وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في إدلب هش إلى درجة كبيرة، لذلك يأمل ببناء الثقة بين الأطراف المتصـ.ـارعة في سوريا من بوابة الجهود التي تقودها الأمم المتحدة.

ومن أكثر الأمور التي سببت جدلاً في الجولتين السابقتين من اجتماعات اللجنة الدستورية، هي مماطلة وفد نظام الأسد، وتمسكه بالدستور الحالي وبأنه يجب أن يتم إجراء تعديلات عليه فقط دون المساس بجوهره.

في حين يرى وفد المعارضة السورية أن الدستور الحالي الذي تم إجراء آخر تعديل عليه سنة 2012، جاء مفصلاً على مقاس نظام الأسد ولترسيخ بقائه في سدة الحكم لفترة زمنية طويلة، حيث ترغب المعارضة بإعادة صياغة الدستور من جديد بشكل كامل.

اقرأ أيضاً: ماذا فعل بشار الأسد في القرداحة.. مصادر تكشف سبب الزيارة المفاجئة والهدف منها..!

وتجدر الإشارة إلى أن الجولة الثالثة من اجتماعات اللجنة الدستورية هي الأولى من نوعها، حيث كان آخر اجتماع منذ نحو تسعة أشهر.

وقد تأجل اجتماع اللجنة الدستورية الذي كان من المزمع عقده سابقاً، نظراً لتداعيات انتشار فيروس كورونا، اذ كان من المقرر عقد الجولة الثالثة من الاجتماعات خلال شهر مارس/ آذار الماضي.

وقررت الأمم المتحدة عقد الجولة الثالثة من اجتماعات اللجنة الدستورية، وذلك مع اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية، حيث سيتم إجراء فحـ.ـوصات للمشاركين قبل وبعد وصولهم إلى جنيف.

اقرأ أيضاً: اهتمام أمريكي غير مسبوق بالحل السياسي في سوريا.. وخياران أمام بشار الأسد..!

وتولي الولايات المتحدة الأمريكية اهتماماً كبيراً بالجولة الثالثة من الاجتماعات، حيث يتواجد المبعوث الأمريكي الخاص بالملف السوري في جنيف.

وأشار “جيفري” إلى أن بلاده تأمل بأن ترى نهجاً جديداً بخصوص تعامل نظام الأسد مع المسار السياسي عبر اجتماعات اللجنة الدستورية، وأن يعترف بالجهود التي يقودها المبعوث الأممي “غير بيدرسون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close