أخر الأخبار

صفقة محتملة بين أمريكا ونظام الأسد قد تؤدي إلى تغيير سياسي مزلزل.. إليكم تفاصيلها..!

صفقة محتملة بين أمريكا ونظام الأسد قد تؤدي إلى تغيير سياسي مزلزل.. إليكم تفاصيلها..!

طيف بوست – فريق التحرير

كشف “روبرت ساتلوف” المدير التنفيذي لمعهد “واشنطن لسياسة الشرق الأدنى” عن صفقة محتملة بين الإدارة الأمريكية الحالية ونظام الأسد خلال الأيام المقبلة.

وتحدث “ساتلوف” عن دور لبناني في الواسطة بين أمريكا والنظام السوري، وذلك في محاولة لإبرام صفقة بين الجانبين من أجل إطـ.ـلاق نظام الأسد لسـ.ـراح بعض الأمريكيين المحتجـ.ـزين لديه منذ أعوام.

وفي هذا السياق، أشارت عدة مصادر إعلامية إلى توجه مدير الأمن اللبناني “عباس إبراهيم” يوم أمس إلى العاصمة الأمريكية في زيارة رسمية ستستغرق عدة أيام.

وأضافت المصادر أن زيارة “عباس” إلى واشنطن جاءت بناءً على دعوة رسمية من مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض “روبرت أوبراين”.

من جهتها، لم تذكر المديرية العامة للأمن في لبنان أي تفاصيل حول مضمون الزيارة أو الهدف منها، حيث اكتفت بالإشارة إلى أن “عباس” سيلتقي بعدد من كبار المسؤولين الأمنيين في الإدارة الأمريكية.

وضمن هذا الإطار، قال “ساتلوف”، إن المعلومات التي يملكها تشير إلى أن مدير الأمن اللبناني متواجد في “واشنطن” من أجل عقد صفقة بين أمريكا والنظام السوري يقوم بموجبها نظام الأسد بالإفـ.ـراج عن الأمريكيين المحتجـ.ـزين لديه.

وأعرب “ساتلوف” عن قلقـ.ـه من تلك الصفقة المحتملة التي قد يكون ثمنها باهظاً بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية من ناحية ما سيتم تقديمه لنظام الأسد مقابل عقد الاتفاق بين الجانبين.

وأشار إلى أن الصفقة في حال تمت قبل الانتخابات في أمريكا من الممكن أن تؤدي إلى تغيير “سياسي مزلزل”، على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: فصائل المعارضة تتوقع عملية عسكرية في أي لحظة على إدلب.. وقيادي معارض يوضح!

وأما عن الثمن المطلوب أن تقدمه واشنطن مقابل الصفقة، فيرى “ساتلوف” أنه قد يكون انسحاب الجيش الأمريكي من قاعدة “التنف” على الحدود بين العراق وسوريا.

واعتبر أن هذا الأمر في حال تم، فإن روسيا وإيران ونظام الأسد سيكونون سعداء إلى درجة كبيرة، نظراً للمساعي الروسية بالتوسع في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

ولفت أن انسحاب القوات الأمريكية من هناك، قد يطلق يد روسيا في المناطق الشرقية التي تسعى واشنطن للحفاظ على تواجدها فيها قدر الإمكان، حيث يجري تسابق بين مختلف الأطراف المعنية بالشأن السوري للتواجد في تلك المنطقة الغنية بالثروات.

اقرأ أيضاً: صحيفة عربية تتحدث عن هدوء يسبق العاصفة في إدلب وتتوقع صراعاً طويلاً شمال سوريا

تجدر الإشارة على أن صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية كانت قد نقلت في وقت سابق أن عدد الأمريكيين المفـ.ـقودين في سوريا حوالي ستة، وتعتقد واشنطن أن نظام الأسد هو من يحتجـ.ـزهم، فيما يصر الأخير على عدم الاعتراف بذلك.

وقد ذكر مستشار الأمن القومي السابق “جون بولتون” في كتابه الأخير، أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” أراد التفاوض مع “بشار الأسد” حول هذا الموضوع خلال الفترة السابقة، إلا أن الأخير رفض الحديث بهذا الأمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close