أخر الأخبار

البيان الختامي لاجتماع أستانا 16.. اتفاق بين الدول الضامنة بشأن إدلب وتحديد لملامح المرحلة القادمة في سوريا

البيان الختامي لاجتماع أستانا 16.. اتفاق بين الدول الضامنة بشأن إدلب وتحديد لملامح المرحلة القادمة في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

أصدرت الدول الضامنة لمسار أستانا (روسيا، تركيا، إيران) بياناً ختامياً مشتركاً حول نتائج جولة المحادثات الـ “16” ضمن هذا المسار والتي أقيمت في العاصمة الكازاخية “نور سلطان” خلال اليومين الماضيين.

وجاء في البيان الصادر اليوم الخميس 8 تموز/ يوليو 2021، أن كل من روسيا وتركيا وإيران قد اتفقوا على تثبيت “خفـ.ض التصـ.ـعيد” في محافظة إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

كما أكد البيان على توافق الدول الضامنة بشأن أهمية تنفيذ كامل الاتفاقيات المبرمة حول محافظة إدلب، بالإضافة إلى تعزيز التنسيق والتعاون فيما بينها لمكـ.ـافحة النشـ.ـاطات “الإرهـ.ـابية” في المنطقة.

ولفت البيان إلى أن ممثلي الدول الضامنة في مباحثات “أستانا 16” قد ناقشوا بشكل مفصل تطورات الأوضاع الميدانية في إدلب مع تأكيدهم على ضرورة الحفاظ على التهدئة هناك.

كما تطرق البيان لتوجيه انتقـ.ـادات لإسرائيل، وذلك على خلفية استهـ.ــدافها المستمر والمتكرر للأرضي السورية، حيث دعت الدول الضامنة تل أبيب إلى وقف ممارساتها تلك على اعتبارها تعد انتهـ.ـاكاً للسيادة السورية والقانون الدولي.

أما بالنسبة لملامح المرحلة القادمة في سوريا، فأشار البيان إلى أهمية استمرار العملية السياسية المتعلقة بالملف السوري، مؤكداً أن الحل في سوريا لا يمكن أن يكون عسكرياً.

وأضاف البيان: “الدول الضامنة تؤكد على الالتزام بدفع العملية السياسية التي يقودها ويملكها السوريون، وتيسرها الأمم المتحدة وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي 2254”.

ووفقاً لتصريحات عدد من المسؤولين الروس، وفي مقدمتهم مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا “ألكسندر لافرنتييف”، فإن موسكو ستركز في الفترة القادمة على الدفع بالعملية السياسية المتعلقة بالملف السوري، لاسيما اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف.

وأعلن المسؤول الروسي موعد الجلسة القادمة من محادثات اللجنة الدستورية، مشيراً أن الجولة القادمة ستنعقد في نهاية شهر آب/ أغسطس المقبل، وفقاً لتصريحاته لوسائل إعلام روسية على هامش مشاركته في اجتماع “أستانا 16”.

اقرأ أيضاً: مسؤول إسرائيلي بارز يكشـ.ـف معلومات هامة حول تعامل بشار الأسد مع الأوضاع في سوريا خلال المرحلة المقبلة

وبالعودة إلى البيان الختامي لاجتماع “أستانا 16″، فقد أخذ ملف المساعدات الإنسانية حيزاً من النقاشات التي شهدتها المباحثات بين الدول الضامنة، دون توصلها لشيء ملموس، خاصة بالنسبة للمساعدات الإنسانية العابرة للحدود.

وجاء في البيان: “أكدنا على الحاجة إلى زيادة المساعدة الإنسانية لجميع السوريين في جميع أنحاء البلاد، دون تمييز وتسـ.ـييس وشـ.ـروط مسبقة”.

اقرأ أيضاً: موقف أمريكي جديد تجاه إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا.. هل ستقدم واشنطن تنازلات لموسكو؟

تجدر الإشارة إلى أن البيان الختامي لاجتماع “أستانا 16” قد حدد موعد انعقاد الجولة الـ 17 ضمن هذا المسار قبل نهاية عام 2021، دون تحديد الزمان والمكان بشكل مفصل.

وكان المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا “ألكسندر لافرنتييف”، قد أشار في تصريحات صحفية لوكالة “تاس”، اليوم الخميس، إلى تدنـ.ـي مستوى الثقة بين النظام السوري والمعارضة السورية، لافتاً أن هذا المستوى من الثقة لا يسمح حتى بالتوصل إلى حلول وسطية في الفترة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close