أخر الأخبار

اتصالات روسية على أعلى مستوى بشأن الملف السوري وتركيا ستلعب الآن ورقتها الأخيرة في سوريا!

اتصالات روسية على أعلى مستوى بشأن الملف السوري وتركيا ستلعب الآن ورقتها الأخيرة في سوريا!

طيف بوست – فريق التحرير

أكدت مصادر دبلوماسية دولية في حديث لوسائل إعلام غربية بأن هناك اتصالات روسية على أعلى مستوى بشأن الملف السوري، وذلك بهدف التوصل إلى حل حقيقي وشامل في سوريا، ولكن مع تركيز موسكو على ضمان مصالحها هناك بالدرجة الأولى وقبل أي شيء.

وصمن هذا السياق، أشارت المصادر إلى أن القيادة الروسية تعول بشكل كبير على تركيا، وتعتبر أن أنقرة ستكون عاملاً رئيسياً في مسار الحل الجديد في سوريا.

وبينت أن موسكو حالياً تجري اتصالات نشطة ومكثفة مع مختلف الأطراف المعنية بالشأن السوري لتحقيق هذا الغرض، بما في ذلك مع الولايات المتحدة الأمريكي رغم توتـ.ـر العلاقات بينهما نتيجة الخـ.ـسائر الـ.ـروسية الأخيرة في أوكـ.ـرانيا وتوسيع واشنطن لدعمها للأوكـ.ـرانيين.

من جهتها، كشفت وزارة الخارجية الروسية أن المسؤولين الروسي يشاركون في اتصالات نشطة من أجل عقد لقاءات سياسية بين تركيا ونظام الأسد في الفترة القادمة بهدف تقريب وجهات النظر بين الطرفين تمهيداً لانخراطهما في مسار الحل الجديد.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف” في تصريح جديد له إن بلاده تشارك بنشار في محادثات مع الشركاء حول اقتراح إحـ.ـداث منصة لاجتماع بين وزير خارجية تركيا “مولود جاويش أوغلو” ووزير خارجية النظـ.ـام السوري “فيصل المقداد”.

وأكد المسؤول الروسي أن الاتصالات تجري على أعلى المستويات بشأن الاتفاق على تحديد موعد للاجتماع بين الطرفين، وفقاً لوكالة “تـ.ـاس”الروسية.

كما لفت “بوغدانوف” في معرض حديثه للوكالة إلى وجود خطة لعقد اجتماع الدورة القادمة لمسار أستانا بشأن الملف السوري قبل نهاية عام 2022.

وأضاف المسؤول الروسي بالقول: “سنـ.ـحدد الموعـ.ـد قريباً مع المشـ.ـاركين السوريين والدول الضامنة”، في إشارة إلى الدول الضامنة لهذا المسار (روسيا، تركيا، إيران).

وأوضح “بوغدانوف” أن الدول التي ستشارك في الاجتماعات المقبلة من هذا المسار، هي الدول المجاورة لسوريا، مثل الأردن ولبنان والعراق، بالإضافة إلى حضور ممثلين عن الأمم المتحدة كذلك الأمر.

وشدد في ختام حديثه للوكالة على أن هذه الاجتماعات تعقد بشكل منتظم، مشيراً إلى أنها تعتبر مفيدة جداً، بالإضافة إلى لعبها دور حاسم في القـ.ـضـ.ـاء على الإرهـ.ـابيين في سوريا، على حد وصفه.

وفي شأن ذي صلة، أعد معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى دراسة جديدة سلط من خلالها الضوء على خيارات تركيا في الفترة القادمة في ظل الحديث عن تقارب محتمل بين أنقرة ودمشق.

وقال المعهد في دراسته أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” فيما يبدة قد قرر الدخول في لعبة التطــ.ـبيع الدولي المحـ.ـفوفة بالمخـ.ـاطر، وذلك مع اقتراب موعد انتخابات الرئاسة في تركيا.

اقرأ أيضاً: “مفاجـ.ـأة من العيار الثقيل”.. الرئاسة التركية تكشـ.ـف ما قاله بوتين لأردوغان عن بشار الأسد!

ورجح المعهد أن تلعب تركيا الآن ورقتها الأخيرة في سوريا، والمتمثلة بالمصالحة وإعادة العلاقات مع النظام السوري تحت إشراف مباشر من قبل الجانب الروسي.

وأوضح المعهد أنه في حال نجحت هذه الورقة، فإنه من المتوقع أن يحدث الوعـ.ـد بإعـ.ـادة المهـ.ـاجـ.ـرين تغييرات مهمة في استطـ.ـلاعـ.ـات الرأي إن تم التوصل إلى اتفاق قبل فـ.صـ.ـل الصيف، بحسب الدراسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close