أخر الأخبار

ابتكار تقنية حديثة فريدة من نوعها لتوليد الكهرباء في اليابان تثبت أن الشعب الياباني من كوكب آخر!

ابتكار تقنية حديثة فريدة من نوعها لتوليد الكهرباء في اليابان تثبت أن الشعب الياباني من كوكب آخر!

طيف بوست – فريق التحرير

مع ازدياد حاجة الإنسان الماسة إلى الطاقة الكهربائية في وقتنا الحاضر، كان لا بد من التوصل إلى ابتكارات جديدة فريدة من نوعها من أجل تأمين الكهرباء التي يستهلكها البشر يومياً بكميات هائلة في مختلف أنحاء العالم، وهو ما يسعى إليه معظم العلماء والخبراء في هذا المجال.

كما أن مختلف الدول حول العالم قد قامت بتخصيص ميزانيات ضخمة من الأموال من أجل الحصول على الطاقة البديلة سواءً الريحية أو تلك التي تعتمد على الطاقة الشمسية، وذلك نظراً لأنها أوفر مقارنة بالطرق التقليدية للحصول على الطاقة، فضلاً عن أنها صديقة للبيئة.

وضمن هذا السياق، أكدت تقارير صحفية وإعلامية أن اليابان لا تزال تسبق كافة دول العالم حين يتعلق الأمر بالابتكارات الفريدة من نوعها، حيث أثبت الشعب الياباني أنه من كوكب آخر عبر توصل مجموعة من الخبراء اليابانيين لابتكار تقنية حديثة فريدة من نوعها لتوليد الكهرباء.

وأشار الخبراء اليابانيون في حديث لوسائل إعلام أن الطاقة الكهربائية باتت تدخل بشكل كامل في كافة مجالات حياتنا اليومية في وقتنا الراهن وباتت معظم الأجهزة تعتمد على الكهرباء، لذلك كان لا بد من التفكير بتقنيات جديدة لتأمين الطاقة الكهربائية.

ولفت الخبراء أنه ومن هذا المنطلق عملوا لسنوات عديدة في محاولة لإيجاد حلول ذكية والتفكير خارج الصندوق من أجل التوصل إلى ابتكار حديث لتوليد الكهرباء.

ونوهوا إلى أنهم بالفعل تمكنوا من تطوير تقنية حديثة لا مثيل لها تمكنهم من الحصول على الطاقة الكهربائية بالاعتماد على الثلوج.

وقد أجرى الخبراء تجاربهم في مدينة “أوموري” التي تعتبر واحدة من أكثر المدن في اليابان التي تسقط فيها الثلوج، ونجحوا بالفعل بعد عدة تجارب من الحصول على الكهرباء بالاعتماد على الثلج.

ووفقاً للخبراء فإن الأستاذ في جامعة طوكيو للاتصالات “كوجي إينوكي” قد ابتكر التقنية الحديثة التي لا تقل مطلقاً من ناحية الكفاءة عن تقنية الألواح الشمسية المستخدمة لتوليد الطاقة الكهربائية.

وحول آلية توليد الكهرباء من الثلوج، أوضح الخبراء أن التقنية الحديثة تعتمد بالدرجة الأولى على منظومة تضم حلقـ.ـات معـ.ـلقة يدور السـ.ـائل بداخلها.

وأضافوا أنه يتم بعد ذلك غمر قسم من أنابيب تلك الحلقات في خزان مملوء بالثلج، فيما يبقى قسم من الحلـ.ـقـ.ـات ف الهواء.

وبحسب الخبراء فإن يتم بعد ذلك تسـ.ـخـ.ـين القسم الخـ.ـارجي للمنظـ.ـومة بواسطة الشمس، وبفـ.ـضـ.ـل فارق درجات الحرارة يخلق تأثـ.ـير فيزيائي في المنظـ.ـومة يؤدي إلى تـ.ـدويـ.ـر توربينات التي بدورها ستقوم بتوليد الطاقة الكهربائية.

اقرأ أيضاً: مواطنون عرب ينجحون بزراعة فاكهة نادرة سعر الكيلو الواحد منها 30 دولار ويجنون أرباح هائلة (فيديو)

وقد أشار العلماء أنه في حال نجاح التجربة هذه فإن الشخص الذي صمم المنظومة الجديدة وابتكر التقنية الحديثة سينتقل إلى مرحلة أخرى يستخدم فيها الثلج الذي يتم جمعه من الشوارع في المستقبل لاستعماله في منظومته الجديدة بدلاً من رميه في مياه البحر.

وختم الخبراء حديثهم أنه يفترض أيضاً أن يتم تطوير منظومات شبيهة تعتمد على حرارة البنابيع السـ.ـاخنة لتوليد الكهرباء من خلالها كذلك الأمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى