أخر الأخبار

إيران تكشف عن الثمن الذي حصلت عليه مقابل دعمها لبقاء بشار الأسد على رأس السلطة في سوريا

إيران تكشف عن الثمن الذي حصلت عليه مقابل دعمها لبقاء بشار الأسد على رأس السلطة في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

كشف مسؤول إيراني رفيع المستوى أن تدخل بلاده في سوريا ودعمها لبقاء رأس النظام السوري “بشار الأسد” في سدة الحكم لم يكن مجانياً.

ونقلت وكالة “مهر” الإيرانية عن اللواء “يحيى رحيم صفوي” الذي يشغل منصب المستشار العسكري للمرشد الإيراني “علي خامنئي” قوله”: إن تدخل إيران في كل من سوريا والعراق، تم بمقابل مالي، ولم يكن مجانياً كما يظن البعض”.

وأضاف المسؤول الإيراني، في كل مرة كنا نقدم فيها الدعم للعراقيين والسوريين، كنا نحصل على الكثير من الأموال بالدولار الأمريكي.

وتابع قائلاً:” “وقعنا عدة عقود مع الحكومة السورية في الآونة الأخيرة وسنحصل بموجب ذلك على عدة أشياء في المقابل”.

واسترسل بالقول: “نحن نقدم الدعم لكل بلد مسلم أو غير مسلم بحسب رغبة ذلك البلد، لكننا لا نقوم بهذا الأمر مجاناً، ونقبض الأموال مقابل دعمنا”، وذلك وفقاً لوكالة “مهر” الإيرانية.

كما تحدث مستشار المرشد الإيراني، أن بلاده تستلم الذهب مقابل إرسال الوقود إلى فنزويلا في قارة أمريكا الجنوبية.

وأوضح أن طهران ترسل البنزين لفنزويلا مقابل الحصول على سبائك ذهبية، مشيراً أن إيران تجلب السبائك عبر الطائرات تجنباً لحدوث أي مشـ.ـكلة في الطريق، على حد تعبيره.

وتعتبر تصريحات اللواء “صفوي” لافتةً، لأنها جاءت في الوقت الذي تنفي فيه وزارة الخارجية الإيرانية جميع التقارير التي تحدثت عن استلام طهران للمعدن الأصفر الثمين (الذهب) مقابل الوقود الذي تسلمه لفنزويلا.

اقرأ أيضاً: سباق بين روسيا وأمريكا لإعادة ترتيب المعارضة السورية وتحركات لحل سياسي “مستعجل”.. ما الجديد؟

وكان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية “علي ربيعي” قد صرح في وقت سابق دون أن ينفي أو يؤكد مسألة استلام إيران للذهب من فنزويلا، إذ قال: “إن العلاقات التي تربط إيران بفنزويلا لا شأن لدولة أخرى بها”.

وفي الإطار ذاته، قال السفير الإيراني في العاصمة الفنزويلية “كراكاس” حجة الله سلطاني، أنه لا صحة للأنباء التي تحدثت عن حصول إيران على 9 أطنان من الذهب من فنزويلا.

وأضاف: “هذه ادعاءات لا أساس لها من الصحة، وفي واقع الأمر تلك الأنباء لا تتعدى كونها فـ.ـخ إعلامي هناك جهات خارجية عملت على نشره في الآونة الأخيرة.

يُشار إلى أن تصريحات اللواء “صفوي” حول الثمن الذي حصلت عليه إيران مقابل دعمها لنظام الأسد في سوريا، جاء في ظل الحديث عن مفاوضات سرية تجري بين “الأسد” وإسرائيل.

اقرأ أيضاً: أمريكا تدخل على خط المواجهة بين أرمينيا وأذربيجان بهذه الخطوة..!

وأشارت عدة تقارير إعلامية إلى أن المفاوضات بين رأس النظام السوري “بشار الأسد” وتل أبيب تجري بإشراف روسي وبتوجيهات من الولايات المتحدة الأمريكية.

ولفتت أن الثمن المطلوب أن يدفعه “نظام الأسد” من أجل أن يضمن بقائه على رأس السلطة، هو التخلي عن علاقته مع إيران، بالإضافة إلى العمل على إخراج القوات الإيرانية من الأراضي السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close