أخر الأخبار

رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية يطلق تصريحاً هاماً حول إصدار ورقة نقدية بقيمة 10 آلاف ليرة سورية

رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية يطلق تصريحاً هاماً حول إصدار ورقة نقدية بقيمة 10 آلاف ليرة سورية

طيف بوست – فريق التحرير

أطلق رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية الدكتور “عابد فضلية” تصريحاً جديداً هاماً بخصوص مسألة إصدار ورقة نقدية جديدة بقيمة 10 آلاف ليرة سورية، وذلك في ضوء مطالبة العديد من الاقتصاديين السوريين بإصدارها كضرورة باتت ملحة بالنسبة للتعامل في السوق.

وأكد “فضلية” في حديث لإذاعة “المدينة إف إم” المحلية خلال برنامج “المختار” الذي يقدمه الإعلامي السوري “باسل محرز” أن طرح ورقة نقدية بقيمة عشرة آلاف ليرة سورية للتداول في الأسواق في المرحلة الراهنة قد يكون حلاً مفيداً لمواجهة التضخم.

ولفت رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية إلى أن التوجه نحو طرح الفئة الجديدة من شأنه أن يساهم في تخفيف التعامل النقدي في السوق في ضوء ارتفاع مستويات التضخم بشكل ملحوظ في البلاد مؤخراً.

ونوه إلى أنه كان من دعاة طرح الفئات النقدية بقيمة أعلى قبل طرح فئة الـ 5000 ليرة سورية قبل عامين، لافتاً أنه كان يفضل أن يتم طرح فئة الـ 10000 ليرة سورية في ذلك التوقيت مع طرح فئة الـ 5 آلاف حينها.

وأوضح أن حاجة الأسواق في الوقت الراهنة باتت ملحة لطرح فئات نقدية أعلى قيمة، مبيناً أن الشخص الآن عندما يذهب إلى التسوق فإنه يضطر لحمل مبالغ مالية كبيرة في حقائب وأكياس، والبعض يضطر لاصطحاب أحد أبنائه ليحمل معه المبالغ المالية، وفق وصفه.

وفي ضوء ما سبق، لفت “فضلية” إلى أن الوقت الآن بات مناسباً لطرح فئة نقدية بقيمة 10 آلاف ليرة سورية للتداول في الأسواق، مشيراً أن إلى الأسواق السورية حالياً قادرة على استيعاب طرح فئات أعلى من 10 آلاف ليرة سورية في ظل ارتفاع الأسعار وارتفاع معدلات التضخم.

ويرى بعض المحللين أن حديث رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية يعتبر بمثابة التمهيد إعلامياً لطرح فئة العشرة آلاف ليرة سورية للتداول رسمياً  في السوق السورية خلال الأيام القليلة المقبلة.

وبيّن المحللون أن “فضلية” وقبل أسابيع قليلة من طرح فئة الخمسة آلاف ليرة سورية، خرج بتصريحات مشابهة لهذه التصريحات حول حاجة الأسواق السورية لطرح فئات نقدية بقيمة أعلى.

فيما أكدت عدة مصادر مطلعة أن فئة الـ 10000 ليرة سورية تمت طباعتها مع طباعة فئة الـ 5000 ليرة، إلا أن البنك المركزي ارتأى عدم طرح كلا الفئتين معاً، وذلك تجنباً لما قد يتركه قرار طرح الفئتين معاً على سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار والاقتصاد المحلي.

ولفتت ذات المصادر إلى أن البنك المركزي السوري كان يخطط لطرح فئة الـ 10 آلاف ليرة سورية خلال الثلث الأول من عام 2022، إلا أن تداعيات وآثار ما حدث في أوكـ.ـرانيا مؤخراً على اقتصاد العالم ككل والاقتصاد السوري المرتبط بروسـ.ـيا على وجه الخصوص جعل البنك المركزي يؤجل اتخاذ هذه الخطوة إلى أجل غير مسمى.

اقرأ أيضاً: سوق العملات الرقمية يجذب السوريين تزامناً مع استمرار هبوط الليرة السورية مقابل الدولار!

وبالعودة إلى تصريحات رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية، فقد علق “فضلية” في سياق حديثه على المقترح الذي تم وضعه على الطاولة مؤخراً بخصوص حذف الأصفار من العملية السورية.

وأكد “فضلية” أن مسألة حذف الأصفار من العملة السورية غير واردة في الفترة الحـ.ـالية ويمكن أن يناقش إذا وصل التضـ.ـخ.ـم لعشرة أضـ.ـعاف ما هو عليه في الوقت الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close