أخر الأخبار

وزارة الدفاع التركية: مقتل 5 جنود أتراك وإصابة آخرين إثر قصف مدفعي للنظام السوري على نقطة مراقبة تركية في إدلب

أفادت وزارة الدفاع التركية أن 5 جنود أتراك لقوا مصرعهم جراء استهداف قوات نظام الأسد لنقطة المراقبة التركية داخل مطار تفتناز بريف إدلب، بالإضافة لجرح 5 جنود آخرين إثر القصف المدفعي.

وصرح رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية أن قوات بلاده قامت بالرد الفوري، ودمرت مواقع النظام السوري التي كانت مصدر الهجوم على نقطة المراقبة التركية في ريف إدلب.

وتناقلت مراصد الطيران التابعة للمعارضة السورية في الشمال السوري أنباءً عن تحليق مكثف للطيران المروحي التركي قرب الحدود مع سوريا بالتزامن مع عملية نقل المصابين إلى الداخل التركي.

ويأتي هذا التصعيد في ظل أنباء عن فشل المباحثات بين الجانبين الروسي والتركي في العاصمة التركية أنقرة بشأن الأوضاع في منطقة خفض التصعيد الرابعة بإدلب.

فيما تدل جميع المؤشرات على الأرض، والتحركات العسكرية والتصريحات التركية، بأن تركيا تنوي استخدام القوة العسكرية ضد قوات نظام الأسد في الشمال السوري.

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وناشطون سوريون معارضون أنباءً عن إطلاق تركيا لعملية “دعم السلام” صباح اليوم الإثنين بالتنسيق مع الجيش الوطني السوري ضد مواقع قوات النظام السوري قرب مدينة سرقب.

كما تناقلت وسائل الإعلام تسجيلات مصورة تظهر استهداف القوات التركية لمواقع قوات نظام الأسد بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ بالتزامن مع الأنباء التي تحدثت عن بدء العملية التركية.

وأكد وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” في تصريحات صحفية أدلى بها صباح اليوم الإثنين 10 شباط/ فبراير أن بلاده ستلجأ لاستخدام القوة العسكرية في حال فشل المفاوضات مع الجانب الروسي في أنقرة.

وتجدر الإشارة إلى أن قيادة الجيش الوطني السوري التابع لوزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، كان قد أعلن يوم أمس رفع الجاهزية وحالة التأهب.

كما طلبت القيادة من الفصائل العسكرية المنضوية تحت راية الجيش بتجهيز الأسلحة الثقيلة، فيما قال مصدر عسكري من داخل الجيش بأنه يتم تجهيز قرابة 7 آلاف مقاتل من أجل إرسالهم إلى منطقة خفض التصعيد الرابعة بإدلب.

وأوضحت قيادة الجيش أن رفع الجاهزية وتجهيز العناصر والسلاح الثقيل جاء بطلب من وزارة الدفاع التركية التي بدأت مؤخراً باتخاذ كافة التدابير والاجراءات استعداداً لأي سيناريوهات قادمة شمال غرب سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close