أخر الأخبار

إسرائيل توجه رسالة حاسمة لنظام الأسد وتكشـ.ـف تفاصيل عمليتها الأخيرة داخل سوريا

إسرائيل توجه رسالة حاسمة لنظام الأسد وتكشـ.ـف تفاصيل عمليتها الأخيرة داخل سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

وجه الجيش الإسرائيلي رسالة جديدة لنظام الأسد وذلك بالتزامن مع عملية عسـ.ـكرية نفذتها وحدة تابعة للقوات الإسرائيلية مطلع شهر يونيو/ حزيران الجاري داخل الأراضي السورية القريبة من الحدود مع إسرائيل.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي” في حديث لصحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، أن العملية الأخيرة داخل الجانب السوري من الحدود تعد بمثابة رسالة لنظام الأسد والجماعات الإيرانية الموالية له التي تنتشر في تلك المنطقة الجنوبية من سوريا.

وكشف “أدرعي” في معرض حديثه للصحيفة عن تفاصيل العملية العسكرية، موضحاً أن الجيش الإسرائيلي نجح بتـ.ـدمير إحدى نقاط المراقبة التابعة لنظام الأسد والتي أقيمت على الجانب الإسرائيلي من المنطقة العـ.ـازلة في هضبة الجولان.

ونوه المتحدث الإسرائيلي أن قوات بلاده هـ.ـاجـ.ـمت الموقع المذكور مع بداية الشهر الجاري ونسـ.ـفته بالكامل.

وشدد على أن الجيش الإسرائيلي لن يتسامح مع أي محاولات لانتـ.ـهاك سيادة دولة إسـ.ـرائيل انطلاقاً من الأراضي السورية، على حد قوله.

ووفقاً لتقرير الصحيفة الناطقة باللغة الإنكليزية، فإن الموقع أقيم على الجانب السوري من السـ.ـياج الحدودي بين سوريا وإسرائيل.

وأوضحت أن ذلك الموقع من الناحية الفنية لا يزال داخل الأراضي الإسرائيلية، الأمر الذي استدعى التعامل معه، بحسب زعـ.ـم الصحيفة.

وفي سياق متصل، بثت القناة الثالثة عشر الإسرائيلية تسجيلاً مصوراً لجنود إسرائيليين أثناء دخولهم إلى الموقع والقيام بزرع المـ.ـتـفـ.ـجرات في ذلك الموقع قبل أن يتم نسـ.ـفه بعد الانسـ.ـحاب منه.

وأفاد ضابط في حديث للقناة أن تلك المواقع يستخدمها أيضاً عناصر تابعين لحزب الله اللبناني والجماعات الإيرانية التي تساند النظام السوري.

في حين علق ضابط إسرائيلي آخر على العملية الإسرائيلية الأخيرة داخل سوريا قائلاً: “لقد تبخر الموقع بالكامل”.

وبحسب تقرير القناة، فإن إسرائيل تعمدت  أن تستخدم قواتها البرية في تنفيذ هذه العملية بدلاً من استهـ.ـداف الموقع عبر الجو، وذلك من أجل تـ.ـوجيه رسالة حاسمة لنظام الأسد وحزب الله.

ومفاد الرسالة وفقاً للتقرير يتمثل بأن إسرائيل ستتعامل بحـ.ـزم مع أي تحركات بالقرب من حدودها مع سوريا، بما في ذلك التقدم برياً.

اقرأ أيضاً: اتفاق أمريكي تركي جديد حول الملف السوري وبيان لمجلس الأمن التركي بشأن العمليات العسكرية داخل سوريا

كما كشف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بأن العملية البـ.ـرية الأخيرة هي الثالثة من نوعها داخل الأراضي السورية خلال عام، وفق قوله.

وقد أعلنت وسائل الإعلام الإسرائيلية في وقت سابق عن تمكن الجيش الإسرائيلي من تـ.ـدمير موقع عسـ.ـكري حدودي تابع لنظام الأسد والجماعات الإيرانية الموالية بشكل مشابه للعملية الحالية، وذلك منتصف العام الماضي.

وقال الإعلام الإسرائيلي حينها أن تل أبيب قررت تنفيذ العملية بعد أن وجهت طلباً للنظام السوري بتفـ.ـكيك الموقع، مشيرة أن نظام الأسد رفـ.ـض ذلك.

تجدر الإشارة إلى أن الجيش الإسـ.ـرائيلي يقوم بتنفيذ عمليات بشكل متكرر داخل الأراضي السورية عبر استخدام الطائرات، لاسيما ضـ.ـد مواقع النظام والجماعات التابعة لإيران المنتشرة في العديد من المناطق داخل سوريا، إلا أنه من النادر أن تلجأ إسرائيل إلى تخطي الحدود والتقدم برياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close