أخر الأخبار

صحيفة أمريكية تكشـ.ـف أسراراً خطـ.ـيرة تتعلق بسياسة إدارة بايدن في سوريا وطريقة تعاملها مع بشار الأسد!

صحيفة أمريكية تكشـ.ـف أسراراً خطـ.ـيرة تتعلق بسياسة إدارة بايدن في سوريا وطريقة تعاملها مع بشار الأسد!

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية تقريراً مطولاً تحدثت من خلاله عن بعض الحقائق حول استراتيجية إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” في سوريا وطريقة تعاملها مع بشار الأسد والنظام السوري، وذلك بعد مرور نحو عام على وصول “بايدن” إلى البيت الأبيض.

ورأت الصحيفة أن استراتيجية الإدارة الأمريكية الحالية تجاه الملف السوري لا تزال عـ.ـصية على الفهم، مشيرة إلى أن الفجوة بين أفعال و أقوال المسؤولين في إدارة “بايدن” جعلت الدول في حيرة من أمرها.

كما لفتت إلى أن الفارق الكبير بين أفعال وأقوال “بايدن” نفسه بشأن التعامل مع تطورات الأوضاع في سوريا، الأمر الذي جعل الشعب السوري يشعر أن واشنطن تخلت عنه، في حين شعرت العديد من الدول بالارتباك.

ونوهت الصحيفة في سياق حديثها إلى أن استراتيجية الإدارة الأمريكية الحالية بعد مرور عام على تولي “بايدن” لمنصبه تبدو متناقضة وغير متماسكة في آن واحد.

وأشارت إلى أن الكثير من أبناء الشعب السوري بنوا آمالاً عريضة عند وصول “بايدن” إلى البيت الأبيض، متوقعين أن يأتي بخـ.ـطـ.ـة شاملة لحـ.ـشـ.ـد المجتمع الدولي للتحرك بشأن سوريا، ومحاسبة رأس النظام السوري “بشار الأسد”، على ممارساته التي ارتكبها، وأن ينفذ وعوده التي قطعها بهذا الشأن.

وبحسب الصحيفة فإن الحقيقة المرة التي تجرعها السوريين وبددت آمالهم إلى حد كبير، هي أن إدارة “بايدن” لم تقم بتنشيط دبلوماسية الأمم المتحدة، ولم تستخدم نـ.ـفـ.ـوذ الولايات المتحدة وتؤثر بشـ.ـكـ.ـل كبير في زيـ.ـادة الضـ.ـغـ.ـط على الأسد.

وكشفت الصحيفة في سياق حديثها سراً خـ.ـطيراً ملمحة إلى وجود ضوء أخضر منحته إدارة “بايدن” للعديد من الدول بشأن التطبيع مع الأسد ونظامه، مشيرة إلى أن المشرعين والناشطين في أمريكا لم يعودوا يصدقون إدعاءات الإدارة الأمريكية الحالية بأنها تعمل على معارضة التطبيع مع النظام في دمشق، لأنهم يرون أنها تفـ.ـعـ.ـل عكس ذلك.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في مجلس الأمن القـ.ـومي الأمريكي تأكيدهم وجود تغيير في سياسة واشنطن تجاه الملف السوري، وأن إدارة “بايدن” لم تـ.ـعـ.ـد تعـ.ـارض بشدة جـ.ــهـ.ـود القادة العرب لاستعادة العـ.ـلاقات مع النظـ.ـام السـ.ـوري.

كما تحدثت عن أن المسؤولين من البـ.ـلدان العربية الذين تربطهم علاقات قوية مع واشنطن، قد تلقفوا الرسالة أيضاً، لذلك شاهدنا بعض الدول تتخذ خطوات كبيرة في مسار التطبيع مع الأسد ونظامه في الآونة الأخيرة.

اقرأ أيضاً: “مفـ.ـاجأة من العيار الثقيل”.. صحيفة سعودية تتوقع سقوط “بشار الأسد” وتشير إلى مـ.ـوعد حدوث ذلك!

وأكدت الصحيفة في ختام التقرير الذي حرره الكاتب الأمريكي “جوش روغين” على أن الفجوة في الوقت الحالي بين أقوال وأفعال إدارة “بايدن” من شأنها تقويض مصداقية الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت إلى أن استمرار إدارة “بايدن” بالتعامل بهذه الطريقة مع الملف السوري وتطورات الأوضاع في سوريا، سيساعد روسيا وإيران ونظام الأسد على تنفيذ مخططاتهم في المنطقة، إلى جانب أن ذلك سيقوض أي نـ.ـفـ.ـوذ متبقٍّ لـ.ـدى دول الغرب من أجل كـ.ـرامة الشـ.ـعـ.ـب السوري وفـ.ـاعـ.ـليته وحـ.ـقـ.ـوقه الإنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close