أخر الأخبار

أول تعليق أمريكي على التطورات الأخيرة في إدلب.. ومحلل سياسي يحذّر من عملية عسكرية جديدة

أول تعليق أمريكي على التطورات الأخيرة في إدلب.. ومحلل سياسي يحذّر من عملية عسكرية جديدة

طيف بوست – فريق التحرير

علقت الولايات المتحدة الأمريكية على التطورات الأخيرة التي شهدتها محافظة إدلب يوم أمس الاثنين، معبرة عن إدانتـ.ـها لاستهــ.ـداف روسيا معسكراً تابعاً لفصيل “فيلق الشام” المنضوي تحت راية “الجبـ.ـهة الوطنية للتحرير” الذي تصنفه واشنطن من ضمن فصائل المعارضة المعتدلة.

ونقلت صفحة السفارة الأمريكية في دمشق، اليوم الثلاثاء، عن المبعوث الأمريكي إلى سوريا “جيمس جيفري” قوله: “نشعر بالقـ.ـلق حيال التطورات الأخيرة والتصـ.ـعيد من قبل نظام الأسد وداعميه وخـ.ـرقهم الواضح لاتفاق التهدئة الموقع مطلع شهر آذار الماضي بخصوص محافظة إدلب”.

وأكد المبعوث الأمريكي أن ممارسات الدول الداعمة لنظام الأسد تساهم في إطالة أمد الصراع وزيادة معـ.ـاناة السوريين، في إشارة منه إلى روسيا وإيران.

ونوه “جيفري” إلى أن النظام السوري وإيران وروسيا يسعون لمواصلة العمليات العسكرية وتحقيق النصر عبر الحسم عسكرياً، الأمر الذي يهـ.ـدد الاستقرار في المنطقة.

وأعاد التذكير بأن الطريقة الوحيدة لإرساء الأمن والاستقرار للشعب السوري هي تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وأعلن “جيفري” في بيانه تأييده للوقف الفوري لإطـ.ـلاق النـ.ـار في سوريا، والتركيز على مسار عملية التسوية السياسية في البلاد.

ورأى المسؤول الأمريكي أن الوقت قد حان لإنهاء ممارسات النظام السوري الوحـ.ـشية بحق أبناء الشعب السوري.

جاءت تصريحات “جيفري” تعليقاً على استهـ.ـداف روسيا يوم أمس معسكراً تابعاً لفيلق الشام في ريف محافظة إدلب الغربي، وذلك بالرغم من وجود اتفاق ينص على التهدئة يشمل “الفيلق” كونه أحد فصائل المعارضة “المعتدلة”.

اقرأ أيضاً: الكونغرس الأمريكي يحسم الجدل بشأن إعادة العلاقات مع نظام الأسد ويوجه رسالة قوية لـ”ترمب” بشأن سوريا

وفي شأن ذي صلة، تحدث الكاتب والمحلل السياسي السوري “عبد الله زيزان” لموقع “سوريا 24″، حول آخر المستجدات التي شهدتها محافظة إدلب، مبيناً ما الذي ينتظر المنطقة في قادم الأيام من وجهة نظره.

ورجح “زيزان” أن روسيا وإيران ومن ورائهم نظام الأسد سيقومون بمزيد من التصـ.ـعيد ومن العمليات العسكرية شمال غرب سوريا خلال الفترة المقبلة.

وأضاف: “طالما أن الروس والإيرانيين يجدون دول العالم غير مكترثة بما يحصل للشعب السوري”، معتبراً أن هذا بمثابة ضوء أخضر دولي لموسكو لممارسة المزيد من الجـ.ـرائم بحق السوريين، على حد تعبيره.

وتوقع “زيزان” أن روسيا وإيران ونظام الأسد يدرسون في الوقت الحالي إمكانية القيام بعملية عسكرية جديدة من أجل التقدم والسيطرة على المزيد من الأراضي السورية.

اقرأ أيضاً: محادثات تركية أمريكية عاجلة بشأن الوضع في إدلب والشمال السوري.. هذا مضمونها..!

وأوضح أنه طالما هناك تماسك في معسكر موسكو وطهران ودمشق، وتراجع في المعسكر المقابل الذي يتكون من أصدقاء الشعب السوري، فإن الروس والإيرانيين سوف يواصلون رهانهم على مسألة الحسم العسكري، دون الالتفاف إلى مسار الحل السياسي الذي تسعى واشنطن للدفع به.

واختتم حديثه بالقول: “في حال لم يجد النظام السوري وروسيا وإيران موقفاً دولياً حاسماً يمنعهم من مواصلة ممارساتهم، فإن شهيتهم ستزيد لارتكاب المزيد الجـ.ـرائم والسيطرة على مناطق جديدة من البلاد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close