أخر الأخبار

قيادي معارض يتحدث عن أولويات تركيا في إدلب خلال عام 2021

قيادي معارض يتحدث عن أولويات تركيا في إدلب خلال عام 2021

طيف بوست – فريق التحرير 

اختلفت بداية العام الجديد بشكل كبير عن بداية العام الماضي بما يتعلق بالأوضاع الميدانية في محافظة إدلب والمنطقة الشمالية الغربية عموماً.

وقد تركت بداية عام 2020 في أذهان السوريين ذكريات لا تنسى، حيث تمكن النظام السوري من السيطرة على عدة مدن وبلدات هامة جنوب وشرق إدلب وشمال محافظة حماة، ونــ.ـزحت آلاف العائلات من منازلها باتجاه المناطق الأكثر آماناً قرب الحدود مع تركيا.

ومع بداية عام 2021، هناك العديد من التساؤلات التي تطرح نفسها بقوة حول مستقبل المناطق المحررة شمال غرب سوريا، ومصير التفاهمات والاتفاقات المبرمة بين روسيا وتركيا.

لكن التساؤل الأهم يبقى حول أولويات تركيا في إدلب خلال عام 2021، خاصةً بعد التطورات اللافتة التي شهدتها الأشهر الأخيرة من العام الماضي، وإخلاء القوات التركية لنقاط المراقبة التي كانت متمركزة ضمن المناطق التي يسيطر عليها النظام في أرياف حلب وإدلب وحماة.

وضمن هذا الإطار، أشار القيادي المعارض، العقيد “عبد الجبار العكيدي” في حديث لموقع “تلفزيون سوريا” إلى أن سلّم أولويات تركيا في إدلب قد تغيًر منذ إبرام اتفاق التهدئة مع روسيا في الخامس من شهر آذار/ مارس الفائت.

وأوضح أن أنقرة منذ ذلك الحين لم تعد تطالب بانسحاب قوات نظام الأسد إلى حدود اتفاق “سوتشي” كما كانت تفعل قبل توقيع الاتفاق مع موسكو.

ولفت أن إخلاء تركيا لنقاط المراقبة التي كانت تقع ضمن مناطق سيطرة النظام، قد تم نظراً لأن تلك النقاط ستشكل ضغطاً على القوات التركية في حال عودة العمليات العسكرية إلى المنطقة.

ونوه “العكيدي” أن تركيا سحبت قواتها العسكرية إلى مكان أفضل، وبالتحديد إلى منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب التي تسعى روسيا للتقدم والسيطرة عليها.

وحول أولويات تركيا في إدلب خلال عام 2021، ذكر القيادي المعارض أن أنقرة ستقوم بتدعيم قواعدها العسكرية جنوب إدلب بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن الجانب التركي سيتخذ خطوات عسكرية جديدة في الأيام القليلة القادمة من أجل جعل موقف تركيا أقوى من ذي قبل بما يتعلق بالوضع الميداني جنوب إدلب.

اقرأ أيضاً: عرض روسي جديد مقدم لـ”بشار الأسد” بشأن انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا.. ما هو رده؟

وفي الوقت نفسه، يرى “العكيدي” أن الجميع بدأوا يدركون مؤخراً أن عودة النـ.ـازحين إلى قراهم وبلداتهم التي تقع ضمن حدود اتفاق “سوتشي” لم تعد مسألة متاحة في المنظور القريب.

واستبعد أن تكون إعادة قوات النظام إلى حدود “سوتشي” ضمن أولويات تركيا خلال المرحلة المقبلة، مرجعاً ذلك إلى ارتباط ملف إدلب بملفات سياسية متشـ.ـابكة بين الأطراف الدولية المعنية بالشأن السوري,

اقرأ أيضاً: خطة لبقاء طويل الأمد.. جنرال روسي يعترف بنشر الثقافة الروسية بين أطفال سوريا

واختتم “العكيدي” حديثه بالتنويه إلى أن تركيا مصرّة على حماية إدلب والبقاء فيها، ومواجـ.ـهة أي محاولات تقدم عسكرية لقوات النظام نحو المناطق المحررة شمال سوريا.

وبحسب القيادي المعارض فإن تركيا ستحاول خلال العام الجاري أيضاً أن تجد حلاً لمعـ.ـضلة “تحرير الشام” عبر دمجها مع الفصائل الثورية العاملة في إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close