أخر الأخبار

“بايدن أعطى أوامره”.. دبلوماسي يكشـ.ـف عن الثمن الذي تريد أمريكا الحصول عليه مقابل إعادة تأهيل نظام الأسد!

“بايدن أعطى أوامره”.. دبلوماسي يكشف عن الثمن الذي تريد أمريكا الحصول عليه مقابل إعادة تأهيل نظام الأسد!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر إعلامية عربية عن تطورات هامة بخصوص تعامل إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” مع الملف السوري ورأس النظام في سوريا “بشار الأسد”، لاسيما بعد الانتـ.ـقـ.ـادات التي طالت الإدارة الأمريكية بسبب عدم اهتمامها بهذا الملف.

وأكد دبلوماسي عربي في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط” الدولية أن الإدارة الأمريكية قامت بحملة خلال الأيام الماضية عبر أقنية دبلوماسية باتجاه العديد من الدول العربية من أجل ضبط خطوات التطبيع الانفرادية مع نظام الأسد.

وأشار الدبلوماسي إلى أن “بايدن” أعطى أوامره لمنـ.ـع إعادة العلاقات مع النظام السوري وعدم السماح بإعادته إلى جامعة الدول العربية قبل الحصول على ثمن ومقابل التغاضي عن جهود إعادة تأهيل النظام في دمشق.

وحول الثمن الذي تريد الولايات المتحدة الأمريكية الحصول عليه مقابل إعادة تأهيل نظام الأسد، أوضح الدبلوماسي أن الثمن يتعلق بالعملية السياسية وبخطوات ملموسة على النظام السوري القيام بها للوصول إلى حل سياسي حقيقي ودائم في سوريا.

كما بيّن المصدر في سياق حديثه أن الإدارة الأمريكية تريد أيضاً أن يبدأ الأسد باتخاذ خطوات عملية للحد من نفـ.ـوذ إيران في سوريا تمهيداً للتخلص من النفـ.وذ الإيراني على الأراضي السورية في مرحلة لاحقة.

ولفت الدبلوماسي إلى أن القرار الأمريكي بتجميد خطوات التطبيع مع نظام الأسد يبعث برسالة هامة مفادها أن الفـ.ـظـ.ـائع التي ارتكبها الأسد لن يتم التسامح معها، وأن على النظام في دمشق أن يتخذ خـ.طـ.ـوات ملموسة وحقـ.ـيـ.ـقية قبـ.ـل اتخـ.ـاذ الــدول العربية هـ.ـذه الخـ.ـطـ.ـوة.

وأشارت الصحيفة في معرض حديثها إلى أن التحركات الأمريكية عبر الأقنية الدبلوماسية لوقف خطوات التطبيع مع نظام الأسد قد وضعت فكرة عقد القمة العربية في الجزائر نهاية شهر مارس/ آذار المقبل على المـــ.ـحـ.ـك.

ونوهت الصحيفة نقلاً عن مصادرها الخاصة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية طالبت الدولة العربية المتحالفة معها، بالإضافة إلى حلفاءها الأوروبيين بضرورة التنسيق معها قبل اتخاذ أي خطوات تجاه النظام السوري.

وتحدثت عن وجود إدراك لدى الإدارة الأمريكية وحلفائها بحاجة المملكة الأردنية الهاشمية لفتح معابر وشـ.ـرايين اقتصادية مع الجانب السوري.

كما تطرقت للحديث عن إدراك واشنطن لضرورة فتح خيارات أخرى أمام نظام الأسد حتى يكون بمقدوره التخفيف من النفــ.ـوذ الإيراني في سوريا.

وكشفت الصحيفة في ذات الوقت أن المسؤولين الأمريكيين سألوا الجانب الأردني عما إذا كان قد تمكن بالفعل من الحصول على أي تنازلات من قبل نظام الأسد بعد خطوات التطبيع معه.

اقرأ أيضاً: “أمريكا غير راغبة بإسقاط بشار الأسد”.. مصادر تتحدث عن 6 أسـ.ـباب تمنع واشنطن من تغيير النظام السوري!

وبينت أن إدارة “بايدن” سألت الجانب الأردني تحديداً فيما إذا أوقف نظام الأسد خطوط تـ.ـهـ.ـريب الـ.ـمـ.ـخـ.ـدرات والكـ.ـبـ.ـتـ.ـاغـ.ـون؟ وهل قدم النظام السوري أي ضمانات أمنية تتعلق بضـ.ـبط الحدود بين البلدين.

وختمت الصحيفة تقريرها بالإشارة إلى أن الإدارة الأمريكية أكدت للجميع على ضرورة أن لا يكون التطبيع مع الأسد مجانياً، وأن تقوم روسيا بدورها والالتزام بتعهداتها المتعلقة بتحقيق الاستقرار جنوب سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close