أخر الأخبار

الخارجية الأمريكية: على إيران الخروج من سوريا.. و”جيفري” يؤكد عدم السماح لنظام الأسد بالتقدم نحو إدلب

الخارجية الأمريكية: على إيران الخروج من سوريا.. و”جيفري” يؤكد عدم السماح لنظام الأسد بالتقدم نحو إدلب

طيف بوست – فريق التحرير

جددت المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأمريكية “إريكا تشوسانو” مطالب بلادها بضرورة خروج إيران وجميع القوات التابعة لها من الأراضي السورية.

وأكدت في حديثها لقناة ا”الجزيرة” أن الولايات المتحدة الأمريكية لا يمكن أن تسمح على الإطلاق للنظام الإيراني بالاستفادة من علاقاتها مع الجهات التي تزعزع الاستقرار في سوريا ودول أخرى.

وأوضحت “تشوسانو” أن طهران تتحمل ذات المسؤوليات التي يتحملها نظام الأسد بشأن تـ.ـرويع مئات آلاف السوريين خلال السنوات الماضية، وأن على إيران الخروج من سوريا خلال الفترة المقبلة.

من جهته أعلن المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران “برايان هوك” في قت سابق، أن بلاده قامت برصد عدة تحركات تكتيكية للقوات الإيرانية، خاصةً في المنطقة الشمالية من سوريا.

واعتبر “هوك” أن تلك التحركات جاءت بعد الضـ.ـربات التي وجهتها إسرائيل للمواقع الإيرانية في تلك المنطقة، موضحاً أن الولايات المتحدة الأمريكية قد أبلغت نظام الأسد وروسيا بضرورة انسحاب إيران من سوريا بشكل كامل.

وأشار إلى أن منطقة شرق المتوسط أصبحت أكثر أمناً عقب مقـ.ـتل “قاسم سليماني”، مضيفاً أن بلاده عززت من تواجدها العسكري في منطقة الشرق الأوسط منذ منتصف العام الفائت.

وأوضح أن التعزيزات الأمريكية هدفها ردع أي عمليات قد تشنها القوات الإيرانية ضد جيرانها في منطقة الشرق الأوسط، وذلك في تصريحات أدلى بها بقناة “سكاي نيوز عربية”.

وشدد “هوك” أن سياسة بلاده المتعلقة بالعقـ.ـوبات ضد النظام الإيراني ستتواصل، في حال لم ترضخ طهران للمطالب الأمريكية ، خاصةً تلك التي تتعلق بالملف النووي، إلى جانب التواجد على الأراضي السورية.

اقرأ أيضاً: نظام الأسد يرفض الشروط الأمريكية لإيقاف قانون “قيصر” ويعلق على قرار “بوتين” بشأن سفير روسيا في دمشق

وفي شأن ذي صلة، قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري”، إن بلاده لا يمكن أن تسمح لنظام الأسد بالتقدم نحو محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وأضاف: “إن سريان اتفاق الهدنة في إدلب يحرم نظام الأسد من أي أعذار لشن عملية عسكرية جديدة على المنطقة، خاصةً مع دفع تركيا بمزيد من التعزيزات العسكرية إلى هناك”.

وأشار “جيفري” خلال مؤتمر عقده مساء الأمس عبر الهاتف، إلى أن صمود الاتفاق الأخير بخصوص إدلب لمدة 3 أشهر، هو أمر جيد للغاية.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية لا ترغب بالتفريط بذلك الاتفاق الذي أعاد شيئاً من الهدوء إلى المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، ومحافظة إدلب على وجه الخصوص.

كما تحدث “جيفري” عن انتشار فيروس كورونا المستجد في المناطق الشمالية الشرقية من سوريا، مؤكداً عدم انتشار الفيروس التاجي بشكل واسع في تلك  المنطقة.

وأعرب عن أمله، بأن لا ينتشر الفيروس في سوريا عموماً، لأن القدرات الطبية أصبحت محدودة جداً في البلاد، عقب 9 أعوام من حـ.ـرب “بشار الأسد” على أبناء الشعب السوري، على حد تعبيره.

جاءت تصريحات “جيفري” في الوقت الذي يجري فيه الحديث عن نية قوات نظام الأسد بالتقدم نحو عدة مناطق في ريف إدلب الجنوبي.

اقرأ أيضاً: صراع العروش السوري.. الحبكة الأسدية والرهان على حافظ الأسد الصغير

فيما يستمر النظام السوري والجماعات الإيرانية المساندة له، بخرق اتفاق الهدنة الموقع بين روسيا وتركيا بخصوص محافظة إدلب مطلع شهر آذار/ مارس الماضي.

وقد وثق “فريق الاستجابة في سوريا”، مساء يوم السبت 6 يونيو/ حزيران، نحو 30 خرقاً لاتفاق الهدنة، قامت به قوات نظام الأسد بدعم روسي منذ بداية الشهر الحالي وحتى مساء اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close