أخر الأخبار

أمريكا تتجه نحو اتخاذ أهم قرار بشأن سوريا منذ سنوات.. إليكم التفاصيل!

أمريكا تتجه نحو اتخاذ أهم قرار بشأن سوريا منذ سنوات.. إليكم التفاصيل كاملة!

طيف بوست – فريق التحرير

كشفت مصادر إعلامية عن توجهات أمريكية للتعامل مع الملف السوري بشكل مختلف خلال المرحلة المقبلة، لاسيما بما يخص التعامل مع التطورات الميدانية في المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا التي تنتشر فيها العديد من القواعد التابعة للجيش الأمريكي وقوات التحالف.

وأوضحت المصادر أن الولايات المتحدة الأمريكية تتجه نحو اتخاذ أهم قرار لها على الإطلاق بشأن الملف السوري منذ أن أعلنت واشنطن تدخلها العسكـ.ـري بشكل مباشر في سوريا قبل سنوات.

وبينت المصادر في حديث لموقع “تلفزيون سوريا” أن أمريكا تتجه لاتخاذ قرار بإرغـ.ـام قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من بعض المناطق الحدودية مع تركيا.

وأضافت أن الولايات المتحدة الأمريكية تنوي إنشاء مجالس عسكـ.ـرية جديدة في مناطق سيطرة “قسد” شمال وشرق سوريا من المكون العربي وتسليمه المناطق التي ستنسحب منها القوات الكـ.ـردية.

وكشفت المصادر في سياق حديثها للموقع أن الولايات المتحدة الأمريكية وافقت على إبعاد الشخصيات المطلوبة من قبل تركيا من العديد من المناطق شمال وشرق سوريا، لاسيما تلك المناطق القريبة من الحدود السورية التركية.

كما أشارت المصادر إلى أن الجانب الأمريكي عرض فكرة جمع الأسـ.ـلحة التي تهـ.ـدد الأراضي التركية والتحفظ عليها أمريكياً بإشراف مباشر من قـ.ـوات التحالف الدولي المنتشرة في تلك المنطقة.

ولفتت إلى أن الإدارة الأمريكية ليست منفتحة على قطرة مشاركة تركيا بشكل مباشر في هيكلة القوات التي ستحل مكان قوات “قسد” التي ستنسحب من عدة مواقع شمال وشرق سوريا.

وبحسب المصادر فإن الولايات المتحدة الأمريكية لا تنظر بإيجابية لموضوع تعديل اتفاقية “أضنة” الأمنية بين تركيا ونظام الأسد، بما يسمح للجيش التركي بالتقدم لمناطق أوسع بعمق يصل حتى 32 كيلو متر داخل الأراضي السورية.

كما كشفت أن الجانب التركي أبلغ الإدارة الأمريكية برغبته بأن تقوم واشنطن بالعمل على تعيين مبعوث أمريكي خاص بالملف السوري كما كان الوضع في إدارة الرئيس السابق “دونالد ترامب”، وذلك من أجل ضمان زيادة اهتمام أمريكا بالملف السوري.

وأوضحت المصادر أن تركيا طالبت أمريكا بتخصيص مبعوث أمريكي خاص في سوريا من أجل تخفيف سطـ.ـوة مسؤول مجلس الأمـ.ـن القـ.ـومي الأمريكي “بريت ماكغورك” على سيـ.ـاسات واشنطن المتعـ.ـلقة بالملف السوري، كونه يعتبر من أهـ.ـم الداعمين لقـ.ـوات “قسد”، بحسب التقرير.

وبخصوص مسار التطبيع بين النظام السوري وتركيا، بيّن المصادر أن المسؤولين الأتراك أكدوا لنظرائهم الأمريكيين أن خطوات التطبيع تجاه دمشق لا تهدف مطلقاً إلى إعطاء “الأسد” الشرعية.

اقرأ أيضاً: أمريكا تحشد حلفائها والدول الكبرى لقلب الطاولة على بوتين ونظام الأسد في سوريا ومرحلة حاسمة قادمة!

وأشارت المصادر إلى أن المسؤولين الأتراك أبلغوا المسؤولين الأمريكيين أن المباحثات الجارية مع نظام الأسد في الوقت الراهن لا تتعدى كونها محاولة للبحث عن حلول للملفات العالقة التي تسبب أرقاً لتركيا.

الجدير بالذكر أن عدة تقارير إعلامية وصحفية كانت قد أكدت أن الولايات المتحدة الأمريكية قدمت عرضاً جديداً لتركيا من أجل ثنيها عن المضي قدماً في مسار التطبيع مع النظام السوري وقطع الطريق على روسيا التي تحاول تسريع هذا المسار لتحقيق مصالحها في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close