أخر الأخبار

واشنطن تحدد شروطها لإعادة العلاقات مع نظام الأسد..!

واشنطن تحدد شروطها لإعادة العلاقات مع نظام الأسد..!

طيف بوست – فريق التحرير

وضعت الولايات المتحدة الأمريكية شـ.ـرطاً واحداً لفتح قنوات الحوار وإعادة العلاقات إلى طبيعتها مع النظام السوري في الفترة المقبلة.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها المبعوث الأمريكي الخاص بالملف السوري “جيمس جيفري” حول آخر المستجدات المتعلقة بالمسار السياسي في سوريا.

وتحدث “جيفري” خلال حديثه أن الولايات المتحدة الأمريكية من الممكن أن تقوم بتطبيع علاقاتها مع نظام “بشار الأسد” في حالة واحدة فقط.

وحدد المبعوث الأمريكي إلى سوريا أن العلاقات بين بلاده والنظام السوري لن تعود إلا إذا اتخذ الأخير خطوات جـ.ـدية لتبـ.ـني قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وشدد على أن واشنطن لن تعيد علاقاتها مع نظام الأسد، ما لم ينفذ هذا الشـ.ـرط الأمريكي المتعلق بعملية التسوية السياسية للملف السوري، على حد تعبيره.

وأوضح أن جميع ممارسات نظام الأسد معروفة لدى بلاده، مشيراً أن الولايات المتحدة الأمريكية قد اطلعت على التحـ.ـقـ.ـيقات التي تجريها بعض المنظمات الدولية بهذا الشأن.

ولفت إلى أن ممارسات النظام السوري ضـ.ـد شعبه موثقة لدى العديد من المنظمات التابعة للأمم المتحدة.

وأشار “جيفري” في معرض حديثه، أن هـ.ـدف الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص الملف السوري، هو جعل عملية التسوية السياسية تنطلق من أجل إرساء السلام والاستقرار في سوريا بموجب القرارات الأممية ذات الصلة.

وأضاف: “نظام الأسد لم يفعل أي شيء حتى الآن، بما يخص مسار الحل السياسي في سوريا، لذلك لن نعيد علاقتنا معه حتى يغيّر نهـ.ـجه بالتعامل مع التسوية السياسية في البلاد”.

وأكد المبعوث الأمريكي إلى سوريا خلال تصريحاته، أن قانون قيصر الذي تفرضه الولايات المتحدة الأمريكية على النظام السوري بسبب ممارساته ضـ.ـد السوريين طيلة السنوات الماضية، جاء بالاتفاق مع جميع الأطراف.

ونوه “جيفري” إلى أن قرار تطبيق “قانون قيصر” يتم ربـ.ـطه بـ”الاقتصاد الأمريكي”، موضحاً أن هذا الأمر غير صحيح وبأن القرار اتخذ بعد موافقة العديد من الدول المعنية بالشأن السوري.

جاءت تصريحات المبعوث الأمريكي بعد أيام من زيارة مفـ.ـاجئة أجراها إلى المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا من أجل لقاء بعض ممثلي “القوى السياسية الكردية”.

وتحدثت عدة مصادر إعلامية أن “جيفري” حمل في جعـ.ـبته أثناء تلك الزيارة “خمسة طروحات” جديدة بشأن الملف السوري عرضها على “المكونات الكردية”.

ونقلت المصادر عن رئيس حزب الإرادة الشعبية “قدري جميل” المقرب من روسيا تأكيده أن “جيفري” كشف خلال اللقاءات التي أجراها عن تحضيرات لتشكيل معارضة “جديدة وقوية” خارج إطار الائتلاف الوطني السوري.

كما طالب “جيفري” الأطراف الكـ.ـردية بضرورة الإسراع في إنجاز التوافق فيما بينها، مبيناً أن هذه الخطوة ستعجـ.ـل من عملية وجود تمثيل لـ”الأكراد” في عملية التسوية السياسية في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close