أخر الأخبار

وكالة روسية: أنقرة أبلغت موسكو عزمها على سحب جنودها من بعض نقاط المراقبة شمال سوريا

وكالة روسية: أنقرة أبلغت موسكو عزمها على سحب عناصر الجيش التركي من نقطة المراقبة في مورك

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت وكالة “سبوتنيك” الروسية تقريراً تحدثت من خلاله عن آخر التطورات المتعلقة بنقاط المراقبة التركية الواقعة ضمن مناطق سيطرة النظام السوري شمال غرب سوريا.

وأكدت الوكالة نقلاً عن مراسلها في المنطقة وجود حركة غير طبيعية شهدتها نقطة المراقبة التركية الموجودة على أطراف مدينة “مورك” في ربف حماة الشمالي خلال الساعات القليلة الماضية.

وأشارت إلى أن عدة آليات عسكرية وشاحنات وعربات نقل جند قد دخلت إلى نقطة المراقبة قرب “مورك”.

ولفتت أن عناصر النقطة التركية قد بدأوا صباح اليوم بتفكـ.ـيك المعدات اللوجستية داخل النقطة، إلى جانب تفكـ.ـيك أبراج المراقبة.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية خاصة أن أنقرة أبلغت موسكو عزمها على سحب جنودها من بعض النقاط التركية الواقعة داخل مناطق سيطرة النظام السوري شمال غرب سوريا.

وأوضحت أن الجيش التركي اتخذ قراره بسحب النقطة الواقعة على أطراف مدينة “مورك” باتجاه منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

ونوهت أن وزارة الدفاع التركية تنسق مع القوات الروسية بشأن عملية إفراغ نقطة المراقبة، مشيرة أنه من المرجح أن يتم إخلاء النقطة في غضون 24 ساعة المقبلة في حال سارت الأمور كما هو مخطط لها.

يأتي ذلك وسط دفع تركيا بالمزيد من التعزيزات العسكرية إلى مواقعها والنقاط العسكرية التي تم إنشائها حديثاً من ريف إدلب الغربي بالقرب من مدينة “جسر الشغور” وصولاً إلى مدينة “دارة عزة” في ريف حلب الشمالي الغربي.

اقرأ أيضاً: خطة تركية جديدة لحماية إدلب.. هدفان يريد الجيش التركي تحقيقهما..!!

وفي السياق ذاته، تحدثت الوكالة الروسية عن وجود نية لدى الجانب التركي بإنشاء قاعدة عسكرية جديدة في بلدة “قوقين” جنوب إدلب، حيث يعتبر موقع هذه البلدة استراتيجياً كونه يطل على عدة مناطق في جبل الزاوية وصولاً حتى سهل الغاب في ريف حماة الشمالي.

ورجحت الوكالة أن يتم نقل العناصر والمعدات اللوجستية من نقطة المراقبة على أطراف “مورك” إلى القاعدة الجديدة بالقرب من بلدة “قوقين” خلال الساعات القليلة المقبلة.

وضمن هذا الإطار، نقلت عدة مصادر إعلامية أن عناصر من الجيش التركي كانوا قد أبلغوا الأهالي في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي قبل أيام بأن تركيا سوف تقوم بسحب العناصر من نقطة المراقبة القريبة من مورك.

اقرأ أيضاً: بعد أنباء عن سحب بعضها.. باحث سوري يتحدث عن سيناريو محتمل لمصير نقاط المراقبة التركية

يُشار إلى أن المصادر الرسمية التركية لم تدلي بأي تصريحات حتى لحظة إعداد هذا التقرير حول المعلومات المتداولة بشأن إخلاء بعض نقاط المراقبة التابعة للجيش التركي من المناطق التي تقع تحت سيطرة قوات النظام السوري في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

وكان وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” قد ألمح في تصريحات سابقة أدلى بها خلال شهر أغسطس/ آب الفائت إلى إمكانية سحب بعض نقاط المراقبة التركية، مؤكداً حينها أن بلاده ستقوم بإعادة نشرها وفقاً للأوضاع الميدانية وما يطرأ عليها من تغيرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close