أخر الأخبار

وسائل إعلام نظام الأسد تتوقع أن يبدأ الجيش التركي عملاً عسكرياً في هذه المنطقة من سوريا!

وسائل إعلام نظام الأسد تتوقع أن يبدأ الجيش التركي عملاً عسكرياً في هذه المنطقة من سوريا!

طيف بوست – فريق التحرير

ذكرت الوكالة الرسمية التابعة لنظام الأسد “سانا” في تقرير لها، أن القوات التركية تجري تحركات مكثفة في الآونة الأخيرة في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

وحذرت الوكالة من أن الجيش التركي قد يشن عملية عسكرية في تلك المنطقة خلال الفترة المقبلة، وذلك بحسب تقديرات النظام السوري.

وأوضحت الوكالة أن الجيش التركي أدخل أرتال عسكرية تضم آليات وشاحنات محملة بالأسـ.ـلحة إلى مدينة “رأس العين” شرق الفرات.

ولفتت إلى أنها تتوقع أن القوات التركية تجري تحضيرات من أجل شن عملية عسكرية بهدف السيطرة على مدينة “الدرباسية” وبلدة “أبو راسين” في ريف محافظة الحسكة.

وأكدت نقلاً عن مصادر محلية أن الجيش التركي بدأ مؤخراً بحشد عدد كبير من الآليات قرب قرى “الداوودية” و”باب الخير”.

وأشارت المصادر إلى أن التحضيرات تدل على احتمال شن القوات التركية عملية عسكرية في تلك المنطقة التي تقع ضمن منطقة عمليات “نبع السلام”.

ولفتت إلى أن تركيا قد تكون وجهتها في حال شنت عملية عسكرية شمال شرق سوريا، هي السيطرة على مدينة “الدرباسية” في ريف محافظة الحسكة الشمالي، حيث تعتبر أنقرة هذه المدينة تجمعاً لقوات سوريا الديمقراطية المصنفة على أنها “إرهـ.ـابية” وفقاً للتصنيفات التركية.

ومن الأمور التي قد تدفع تركيا لشن عملية عسكرية في تلك المنطقة، هي كثرة عمليات التسـ.ـلل التي يقوم بها عناصر تابعين لقوات سوريا الديمقراطية نحو منطقة عمليات “نبع السلام” ومدينتي “رأس العين” وتل أبيض” شمال شرق سوريا.

اقرأ أيضاً: “محادثات مفصلية”.. الكشف عن تفاصيل إضافية حول زيارة “لافروف” إلى دمشق الأسبوع المقبل!

يأتي ذلك بعد زيارة أجراها وفد تركي رفيع المستوى إلى العاصمة الروسية “موسكو” من أجل مناقشة عدة مسائل متعلقة بالشأن السوري.

وذكرت وكالة “الأناضول” التركية، أن الوفد التركي ناقش مع المسؤولين الروس ملف محافظة إدلب بالإضافة إلى مستقبل المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، خاصة بعد عقد اتفاق بين الإدارة الذاتية وشركات أمريكية من أجل استثمار النفط والثروات في تلك المنطقة.

وأضافت الوكالة، أن الوفد التركي أبدى خلال الاجتماعات التي جمعته بالقيادة الروسية استيـ.ـائه من استقبال موسكو لوفد تابع للإدارة الذاتية الكردية في وقت سابق.

ونوهت أن الوفد التركي، قد أكد للجانب الروسي أن مثل هذه الإجراءات لا تصب في مصلحة الاتفاقات الموقعة بين روسيا وتركيا بخصوص الملف السوري.

اقرأ أيضاً: تدريبات جديدة.. مسؤول روسي يوضح الغاية من إجراء مناورات مشتركة بين روسيا وتركيا في إدلب

تجدر الإشارة إلى أن عدة مصادر إعلامية تحدثت عن وجود وساطة روسية من أجل محاولة تقريب وجهات النظر بين تركيا والأكراد في سوريا الذين تمثلهم قوات سوريا الديمقراطية عسكرياً ومجلس سوريا الديمقراطي سياسياً.

كما أشارت مصادر روسية إلى أن زيارة وزير الخارجية الروسي إلى العاصمة السورية “دمشق” مطلع الأسبوع المقبل، ربما تحمل في طياتها مبادرة من أجل تشكيل حكومة سورية موسعة تضم النظام والمعارضة وممثلين عن المكون الكردي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close