أخر الأخبار

وزير خارجية نظام الأسد يعترف بحجم الكارثة الاقتصادية في سوريا ويوجه رسالة حاسمة لتركيا

وزير خارجية نظام الأسد يعترف بحجم الكارثة الاقتصادية في سوريا ويوجه رسالة حاسمة لتركيا

طيف بوست – فريق التحرير

أقـ.ـر وزير الخارجية التابع لنظام الأسد “فيصل المقداد” بتدهـ.ـور الوضع الاقتصادي ضمن مناطق سيطرة النظام في سوريا خلال الأشهر الماضية بشكل غير مسبوق، معترفاً بحجم الكـ.ـارثة الاقتصادية التي تشهدها البلاد في الآونة الأخيرة.

وقال “المقداد” في تصريح لوكالة “ريا نوفوستي” الروسية: “إن على المجـ.ـتمع الـ.ـدولي زيادة المسـ.ـاعدات الإنسانية المقدمة إلى سوريا”.

وأضاف: “في الآونة الأخيرة زاد معدل الفـ.ـقر في البلاد، كما نعـ.ـاني من نقص حـ.ـاد في بعض الأدوية.. ليس لدينا ما يكـ.ـفي من الأدوية الأسـ.ـاسية لعـ.ـلاج مـ.ـرضـ.ـى السـ.ـرطان، فضلاً عن أمـ.ـراض أخرى”. وفق تعبيره.

وحول أسباب تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية في البلاد مؤخراً، حمل “المقداد” خلال تصريحاته العقـ.ـوبات الأمريكية والغربية المفروضة على النظام مسؤولية ذلك.

وأشار في معرض حديثه إلى أن العقـ.ـوبات التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك الإجراءات القــ.ـسـ.ـرية الأحادية تخـ.ـنق الشعب السـ.ـوري.

وعلى صـ.ـعيد آخر، شـ.ـدد “المقداد” على ضـ.ـرورة أن تسـ.ـحب تركيا قـ.ـواتها فوراً من الأراضي السورية، كما طـ.ـالب المجتـ.ـمع الدولي بدعم النظـ.ـام لاستـ.ـعادة السيـ.ـطرة على “كامل الأراضي التي احتـ.ـلتها تركيا شـ.ـمال البلاد”. وفق تعبيره.

واعتبر أن تركيا مسؤولة عن التصـ.ـعيد العسكـ.ـري الأخير في إدلب شـ.ـمال غرب سوريا، مدعياً أن تركيا تقدم دعماً للجماعات الإرهـ.ـابية على الأرض.

ويتزامن ذلك مع عدة لقاءات أجراها وزير خارجية النظـ.ـام السوري “فيصل المقداد” في اليومين الماضيين، حيث التقى بوزراء خـ.ـارجية روسيا والعراق والأردن، على هـ.ـامش اجتماعات الجمـ.ـعية العـ.ـامة للأمم المتحدة في مدينة “نيويورك” بالولايـ.ـات المتحـ.ـدة.

وقالت وزارة الخـ.ـارجية الـ.ـروسية في بيان لها، إن وزير الخارجية “سيرغي لافروف” تبـ.ـادل الآراء مع “المقداد” حول الوضـ.ـع في سـ.ـوريا، وأفـ.ـق مواصلة العمـ.لية السيـ.ـاسية على أسـ.ـاس القرار الدولي 2254، بما يشـ.ـمل اللـ.ـجنة الدسـ.ـتورية السـ.ـورية.

وأضاف البيان أن “لافروف” أكد مـ.ـوقفه الثـ.ـابت الداعم للاحـ.ـترام غير المشـ.ـروط لسـ.ـيادة سوريا ووحـ.ـدة أراضـ.ـيها وحـ.ـق السـ.ـوريين المشــروع في تقـ.ـرير مـ.ـصير بلادهم بأنفسهم.

وفي اجتمـ.ـاع منفـ.ـصل، بحث “المقداد” مع وزير الخـ.ـارجية الأردني “أيمن الصفدي” ضـ.ـمان أمـ.ـن الحدود المشتركة، والجهـ.ـود المـ.ـبذولة للدفـ.ـع إلى حل للأزمـ.ـة السورية ومعـ.ـالجة تبعاتها الإنسـ.ـانية، إضافة إلى إيـ.ـصال الطـ.ـاقة إلى لبنـ.ـان عبر الأراضي السورية.

كما التـ.ـقى “المقداد” بوزير الخـ.ـارجية العـ.ـراقي “فؤاد حسين”، الذي أكـ.ـد على استمرار العراق في جهـ.ـوده لعودة سـ.ـوريا لشغل مقـ.ـعدها في مجلس جـ.ـامعة الدول العربية.

وقال الوزير العراقي إن بغـ.ـداد مهتمه باستـ.ـقرار سوريا والوضـ.ـع الأمـ.ـني غير المستـ.ـقر، وإنهاء وجود تنـ.ـظـ.ـيم “دا.عـ.ـش” وغيـ.ـره من المنظمـ.ـات “الإرهـ.ـابية”، التي تعتبر تـ.ـهـ.ـديداً لاستـ.ـقرار وأمـ.ـن العراق.

اقرأ أيضاً: أردوغان يدلي بتصريحات هامة حول اللقاء المرتقب مع “بوتين” كاشـ.ـفاً عن تطورات لافتة سيشهدها الملف السوري!

تجدر الإشارة إلى أن تصريحات وزير خارجية نظام الأسد تأتي وسط حالة ترقب وأيام حاسمة تنتظر الملف السوري خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقد أشارت العديد من وسائل الإعلام إلى تطورات لافتة سيشهدها هذا الملف بعد القمة المرتقبة بين الرئيسين الروسي “فلاديمير بوتين” ونظيره التركي “رجب طيب أردوغان” بمدينة “سوتشي” أواخر الشهر الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close