أخر الأخبار

المرشح لمنصب وزير الخارجية الأمريكية يوضح إمكانية التطبيع مع نظام الأسد ويشير إلى الحل في إدلب

المرشح لمنصب وزير الخارجية الأمريكية يوضح إمكانية التطبيع مع نظام الأسد ويشير إلى الحل في إدلب

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث “أنتوني بلينكن” المرشح الأبرز لتولي منصب وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية في عهد الرئيس المنتخب “جو بايدن” عن النهج الذي ستتبعه بلاده في المرحلة المقبلة بخصوص الملف السوري والتعامل مع نظام الأسد والوضع في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وأوضح “بلينكن” في مقابلة تلفزيونية مدى إمكانية أن تقوم الإدارة الأمريكية الجديدة بإعادة العلاقات مع نظام بشار الأسد أو القبول بذلك في الفترة القادمة.

وبثت شبكة “سي بي إس” الأمريكية يوم أمس المقابلة التي أجرتها مع “بلينكن” في وقت سابق، حيث شدد خلاها أنه من غير الممكن تخيل أن تقبل إدارة بايدن بأي حال من الأحوال بإعادة العلاقات إلى طبيعتها مع نظام الأسد كما فعلت بعض دول منطقة الشرق الأوسط.

ولفت “بلينكن” الذي كان يعمل في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي في عهد “باراك أوباما” إلى أنه لم يكن مع النهج الذي اتبعه “أوباما” حيال التعامل مع الملف السوري، معتبراً أن الأخير فشـ.ـل بشكل كبير في سوريا.

وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية خلال فترة حكم “أوباما” كان عليها التحرك بعد العدد الكبير من الضحـ.ـايا المدنيين في سوريا، وملايين المهجـ.ـرين داخل وخارج البلاد في تلك الفترة.

وأضاف:”ما حصل سيبقى معي، فأنا أشعر بالذنب حيال ما حصل للمدنيين في سوريا، وأحس بوطأة ذلك وثقله طوال الوقت، الجميع يعرفون ما حدث لسوء الحظ، ومنذ ذلك الحين والأوضاع تزاد سوءاً هناك”.

ورأى “بلينكن” أن إعلان “ترمب” انسحاب القوات الأمريكية من سوريا كان خطأ كبير، وذلك نظراً لأن نفوذ الولايات المتحدة في تلك المنطقة بات أقل بكثير مما كان عليه في وقت سابق.

وأكد أنه وبالرغم من العدد القليل للقوات الأمريكية المتبقية في سوريا، إلا أنه يتوجب على الإدارة الجديدة أن تقوم بتطورات أكثر إيجابية في المرحلة المقبلة، ومن أهمها عدم السماح للنظام السوري بالوصول إلى موارد تمويل ثمينة مجاناً، في إشارة منه إلى آبار النفط شمال شرق سوريا.

اقرأ أيضاً: إدلب: تطور جديد في الميدان قد يقلب الموازين ويغير المعادلة على الأرض..!

وحول الأوضاع في محافظة إدلب، أشار “بلينكن” إلى أن الإدارة الأمريكية في عهد “بايدن” مطالبة بلعب دور أكبر من أجل تحقيق بعض الأمور التي تصب في صالح الشعب السوري.

وأكد أن إيجاد حل للوضع الحالي في إدلب يجب أن يكون ضمن أولويات بلاده في المرحلة المقبلة، وذلك عبر استغـ.ـلال النفوذ الأمريكي لهذا الغرض.

ونوه إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية مطالبة ببذل جهود إضافية من أجل الدفع بعملية التسوية السياسية في سوريا، والتأكيد على ضرورة إحداث تغيير سياسي حقيقي في البلاد يحقق شيئاً من تطلعات وآمال السوريين.

واختتم “بلينكن” حديثه بالاعتراف بأن بلاده تحولت في سوريا إلى هـ.ـارب من الخدمة، مشيراً إلى عدم وجود ثقل للتواجد الأمريكي في سوريا على غرار التواجد الروسي والتركي والإيراني.

ووعد المرشح المحتمل لتولي منصب وزير الخارجية الأمريكية في عهد “بايدن”، بأن يكون للقوات الأمريكية ثقل على الأرض في سوريا بعد تسلم الإدارة الجديدة لمهامها بشكل رسمي.

اقرأ أيضاً: موقع أمريكي يحذر من عملية روسية واسعة ضد إدلب ويتحدث عن توقيتها وأسبابها..!

تجدر الإشارة إلى أن وكالة “بلومبيرغ” كانت قد نقلت عن مصادرها الخاصة أن الرئيس المنتخب “جو يايدن” سيعيّن “بلينكن” وزيراً للخارجية الأمريكية.

هذا ومن المقرر أن يعلن “بايدن” عن تشكيلة الإدارة الأمريكية الجديدة يوم غد الثلاثاء، حيث تترقب دول العالم أجمع هذا الإعلان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close