أخر الأخبار

“نيوزويك”: بشار الأسد بات شخصاً منبوذاً لدى الجميع ونهايته تتعلق بموقف إسرائيل!

“نيوزويك” تتحدث عن إمكانية إعادة تأهيل بشار الأسد بعد أن أصبح منبوذاً لدى الجميع..!

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت مجلة “نيوزويك” الأمريكية مقالاً للكاتب الأمريكي “يوني ميماني” تحدثت من خلاله عن نظرة المجتمع الدولي لرأس النظام السوري “بشار الأسد” بعد مضي نحو عقد من الزمن على بداية الثورة السورية من أجل إبعاده عن حكم البلاد.

واستهل الكاتب مقاله، بالحديث عن محاولات يقوم بها نظام الأسد من أجل لملمة أجزاء البلاد التي مـ.ـزقتها قرابة 10 سنوات من الصراع في سوريا.

وأشار إلى أن “الأسد” مازال يحاول أن يظهر على أنه رئيس متماسك، بالرغم من انهيار الاقتصاد السوري وعدم وجود بنية تحتية في معظم أرجاء البلاد.

وأضاف: “إن بشار الأسد يقود مساعي حثيثة في الآونة الأخيرة حتى يستعيد الشرعية في أعين المجتمع الدولي”، مشيراً أن هذه المهمة تكاد تكون مستحيلة، على حد تعبير الكاتب.

ويرى “ميماني” محلل شؤون الشرق الأوسط في مجلة “نيوزويك” الأمريكية، أن “الأسد” بات منبوذاً من قبل المجتمع الدولي بدرجة أكبر في الآونة الأخيرة.

وأوضح أن كل من الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية، قامت مؤخراً بفرض المزيد من العقـ.ـوبات الاقتصادية على النظام السوري وتوسيع دائرة الشخصيات التي شملتها اللوائح الجديدة.

ولفت إلى أن دول الخليج العربي باتت تنفـ.ـر من نظام الأسد كذلك الأمر، مما جعل النظام السوري مجبراً على إعادة النظر في الواقع الجيوسياسي لمنطقة الشرق الأوسط.

اقرأ أيضاً: مجلة أمريكية تتحدث عن بديل للأسد يلوح في الأفق لكنه ينتظر أن يحظى باعتراف روسيا وأمريكا..!

وحول ما إذا كانت نهاية الأسد وشيكة نظراً لكونه بات غير مقبول دولياً، يقول الكاتب: “إن الأسد قد يرى احتفاء المجتمع الدولي بتطبيع بعض الدول العربية لعلاقاتها مع إسرائيل فرصةً حقيقية لإعادة تأهيله مجدداً”.

واعتبر الكاتب أن الأسد قد يلجأ إلى تطبيع العلاقات مع تل أبيب في المرحلة المقبلة سعياً منه لأن يؤدي ذلك إلى علاقات أكثر دفئاً مع الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة المقبلة، وفق وصفه.

وأشار الكاتب إلى أن إعادة تأهيل الأسد دولياً تتعلق بشكل وثيق بموقف الجانب الإسرائيلي من مسألة رغبة النظام السوري بتطبيع العلاقات معها، لافتاً أن هذا الأمر يحتاج إلى عمل ضخم من قبل “الأسد”، ويبدو ذلك  غير ممكناً حالياً.

ولفت “ميماني” إلى أن السنوات الماضية قد أظهرت بوضوح مدى تشبث “بشار الأسد” بالبقاء على رأس السلطة في سوريا.

وأوضح أن “الأسد” فعل كل شيء من أجل البقاء في سدة الحكم، حيث قام بتهـ.ـجير ملايين السوريين من ديارهم داخل وخارج البلاد.

اقرأ أيضاً: وزير الدفاع التركي يدلي بتصريحات هامة حول عودة العمليات العسكرية إلى الشمال السوري!

واختتم الكاتب مقاله بالتأكيد على أن إعادة تأهيل رأس النظام السوري “بشار الأسد” متعلقة بمسار المفاوضات المحتملة مع الجانب الإسرائيلي.

ونوه أن المجتمع الدولي بالمجمل ينظر إلى مسألة إعادة إعمار سوريا في قادم الأيام على أنها عملية غير ممكنة إذا ما بقي أكثر الطـ.ـغاة تعطشاً للد.ماء على رأس السلطة في البلاد، على حد تعبير الكاتب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close