أخر الأخبار

مسؤول أمريكي رفيع المستوى يكشـ.ـف خفايا ما دار من نقاشات بين “بايدن” و”بوتين” حول الملف السوري!

مسؤول أمريكي رفيع المستوى يكشف خفايا ما دار من نقاشات بين “بايدن” و”بوتين” حول الملف السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

كشف مسؤول أمريكي رفيع المستوى خفايا ما دار من نقاشات بين الرئيسين الأمريكي “جو بايدن” ونظيره الروسي “فلاديمير بوتين” حول الملف السوري خلال الاجتماع الذي عقد بينهما في العاصمة السويسرية “جنيف” يوم أمس.

وأصدرت الخارجية الأمريكية بياناً عقب نهاية القمة، حيث قال مسؤول أمريكي رفيع من الوفد الذي رافق بايدن” إلى جنيف في تصريحات صحفية: “ناقشنا مع الوفد الروسي عدد من الملفات الإقليمية، وبحث الرئيسان القـ.ـضايا التي تتداخل فيها المصالح بين واشنطن وموسكو”.

وأضاف: “تم الاتفاق بين الرئيسين على فسح المجال أمام إمكانية التنسيق والعمل بين البلدين، لاسيما في أفغانستان وكذلك في سوريا”.

وأشار المسؤول الأمريكي الذي لم يكشف بيان وزارة الخارجية هويته إلى أن الاختبار القادم في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة سيكون حول تمديد أو عدم تمديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود الذي سيحدد الشهر القادم في جلسة لمجلس الأمن الدولي.

وحول ما إذا كان الرئيس “بايدن” قد حصل على  تعهد من نظيره “بوتين” بشأن بمواصلة الآلية الأممية لإيصال المساعدات، أجاب المسؤول الأمريكي بالقول: “لم يكن هناك تعهد، لكننا أوضحنا أن هذا الأمر ذو أهمية كبيرة بالنسبة لنا”.

وأوضح أن الإدارة الأمريكية ترى أن إمكانية التعاون مع روسيا في المستقبل حول سوريا، ستبنى على ما سيحدث بشأن تمديد قرار المعبر الإنساني”.

وتأتي تصريحات المسؤول الأمريكي بعد أيام قليلة من تلميح الرئيس “بايدن” إلى إمكانية العمل مع القيادة الروسية للتوصل إلى تسوية للملف السوري.

وقال “بايدن” في تصريحات صحفية على هامش قمة “الناتو” في بروكسل يوم الأحد الماضي، إن سوريا مثال للعمل بين أمريكا وروسيا، وهي مجال يمكن للقوتين العمل فيه من أجل التوصل لتسوية.

إلا أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” عاد ليرمي الكرة في ملعب الإدارة الأمريكية، حيث ادعى في تصريحات مفاجئة قبل أيام أنه عرض على الأمريكيين الإطـ.ـاحة بـ”بشار الأسد”، وتقديم شخص بديل له، لكن واشنطن امتنـ.ـعت عن طرح أي بديل له.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية مقتطفات من المقابلة التي أجراها “بوتين” مع وكالة “إن بي سي” الأمريكية، حيث قال الرئيس الروسي: “لقد سألت نظرائي الأمريكيين.. هل تريدون أن يرحل الأسد؟ من سيحل محله؟ ماذا سيحدث عندما يتم استبداله بشخص آخر؟”.

اقرأ أيضاً: بعد قمة “أردوغان-بايدن”.. تقرير استخباراتي أمريكي يرجح بدء تركيا عملية عسكرية شمال سوريا

وبحسب الوكالة، فإن بوتين تلقى جواباً غريباً على سؤاله، حيث كان جواب الأمريكيين “لا نعرف”، فرد الرئيس الروسي بالقول: “إذا كنتم لا تعرفون ماذا سيحدث بعد ذلك، فلماذا تغيير الوضع القائم؟ قد تتحول إلى ليبيا ثانية أو أفغانستان أخرى هل نريد هذا؟ كان جوابهم لا”، وفق تعبيره.

ودعا “بوتين” الولايات المتحدة الأمريكية إلى الجلوس معاً والحديث عن حلول وسطية تقبلها جميع الأطراف، مؤكداً أنه قال لهم أن هذه الطريقة هي الأمثل لتحقيق الاستقرار في سوريا والمنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الروسي لم يوضح خلال حديثه توقيت توجيه سؤاله للأمريكيين، كما لم يُسـ.ـمّ المسؤول الأمريكي المعني بذلك الحوار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close