أخر الأخبار

نظام الأسد يسحب قواته من مدينة استراتيجية شمال سوريا.. ومصادر توضح الأسباب..!

نظام الأسد يسحب قواته من مدينة استراتيجية شمال سوريا.. ومصادر توضح الأسباب..!

طيف بوست – فريق التحرير

واصل نظام الأسد خلال الأيام الماضية عملية سحب قواته من عدة مواقع في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد.

وأكدت عدة مصادر محلية أن نظام الأسد استمر في سحب قواته من مدينة “عين عيسى” الاستراتيجية التي تقع على الطريق الدولي “إم 4” الذي يصل مدينة حلب بالحدود مع دولة العراق مروراً بعدة مدن شمال شرق سوريا.

وأفادت المصادر أن النظام السوري قام بسحب رتل عسكري جديد من مدينة “عين عيسى” في ريف محافظة الرقة الشمالي، مساء أمس الأحد.

وأوضحت المصادر أن الرتل ضم 37 آلية عسكرية، مشيرة إلى أن نظام الأسد أبقى على عدد محدود من عناصره في تلك المدينة.

ووفقاً للمصادر ذاتها، فإن أربعة أرتال تابعة لقوات النظام كانت قد انسحبت من مواقعها من مدينة “عين عيسى” خلال الأيام الماضية.

وأضافت أن الأرتال توجهت نحو مدينة “الطبقة” وقاعدة “تل السمن” الروسية التي تقع في ريف محافظة الرقة.

ولفتت إلى أن قوات نظام الأسد لم يعد لديها سوى تواجد محدود في تلك المدينة، وذلك من أجل مرافقة الشرطة العسكرية الروسية التي حافظت على تواجدها في المنطقة.

اقرأ أيضاً: فصائل المعارضة تعلق على تعرض أحد معسكراتها للقـ.ـصف.. وتعلن بدء عملية الرد..!

وفي السياق ذاته، أوضح الصحفي “إبراهيم الحبش” مدير موقع “الخابور” في حديث لموقع “بلدي نيوز” أن انسحاب قوات النظام من مدينة “عين عيسى” سبقه استقدام قوات سوريا الديمقراطية لعشرات الشبان من المخيمات العشوائية الموجودة في أرياف محافظة الرقة.

وأشار “الحبش” إلى أن عملية استقدام الشبان جاءت بهدف الإسراع في عملية حفر الأنفـ.ـاق والخنادق في محيط مدينة “عين عيسى”.

ولفت إلى أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” تهدف من خلال الإسراع بحفر الخنادق حول “عين عيسى” إلى زيادة التحصينات في تلك المدينة، خاصة بعد تعرض مواقع “قسد” في تلك المنطقة قبل أيام للاستهـ.ـداف من قبل الجيش الوطني السوري بالتنسيق مع القوات التركية.

وحول أسباب انسحاب قوات النظام من مدينة “عين عيسى” الاستراتيجية، يرى “الحبش” أن هذه الخطوة مرتبطة بالعملية التي بدأت مؤخراً ضد “قسد” من قبل الجيشين التركي والوطني السوري.

وأشار إلى أن نظام الأسد ومن خلفه روسيا أرادوا النأي بنفسهم عن المواجـ.ـهات المحتملة في المنطقة بين تركيا وقوات سوريا الديمقراطية، لذلك جاء قرار الانسحاب وتخفيف الانتشار، على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: “الأولى من نوعها منذ عشر سنوات”.. بشار الأسد يصدر قرارات هامة بشأن الرقة وإدلب

ولفت “الحبش” إلى أن نظام الأسد يود توجيه رسالة لقوات سوريا الديمقراطية عبر هذا الانسحاب، مفادها أنه قد يسحب قواته من شرق الفرات بشكل كامل في الفترة المقبلة، لأن ليس على استعداد للدخول في مواجـ.ـهة عسكرية خاسـ.ـرة في المنطقة.

ونقل “الحبش” عن مصادره الخاصة، أن هناك معلومات تفيد بأن روسيا طلبت من “قسد” الخروج من “عين عيسى” وتسليمها لقوات نظام الأسد بشكل كلي بعد المستجدات الأخيرة التي طرأت في المنطقة.

وأشار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية رفضت المقترح الروسي جملةً وتفصيلاً، وقامت بزيادة التحصينات في المنطقة ، الأمر الذي دفع النظام لسحب قواته وتخفيف تواجده هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close