أخر الأخبار

مسؤول في حكومة الأسد يؤكد اقتراب ساعة الصفر في إدلب ويتحدث عن السيطرة على هذه المنطقة قبل الشتاء!

مسؤول في حكومة الأسد يؤكد اقتراب ساعة الصفر في إدلب ويتحدث عن السيطرة على هذه المنطقة قبل الشتاء!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث مسؤول في حكومة نظام الأسد عن رؤية النظام بشأن التطورات والمستجدات التي حصلت مؤخراً بين الجانبين الروسي والتركي بخصوص الوضع الميداني في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقال “صفوان قربي” عضو مجلس الشعب التابع للنظام السوري، أنه في حال استمرت الفجوة بالاتساع بين روسيا وتركيا دون أن يحصل بينهما تفاهم بشأن ريف إدلب الجنوبي، فإن ما لم تحصل عليه روسيا بالسياسة سيتم الحصول عليه بالقوة، على حد تعبيره.

وأكد في تصريح لصحيفة “الوطن” الموالية وجود مساعي روسية للسيطرة على المناطق الواقعة جنوب الطريق الدولي “إم 4” عبر مفاوضات مع الجانب التركي.

وأضاف أنه في حال فشــ.ـل المساعي الروسية بالحصول على هذه المنطقة عبر المباحثات الثنائية، فإن الأيام القادمة ستكون ساخنة في الشمال السوري.

وشدد المسؤول في حكومة نظام الأسد على أن الطريق السريع “إم 4” سوف يكون تحت سيطرة قوات النظام قبل الشتاء المقبل.

ولفت إلى أن نظامه يأمل بنجاح المساعي الروسية، مدعياً أن النظام السوري لا يريد المزيد من الأعمال العسكرية في المنطقة، بل يرغب بعودتها بسياسة أكثر ونيـ.ـران أقل.

وأوضح أن عملية استعادة المناطق التي تقع جنوب الطريق الدولي “إم فور” الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية مروراً بمنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي ستتم قبل موعد إجراء انتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية، وفق تصريحه.

اقرأ أيضاً: في خطوة مفاجئة.. المارينز الأمريكي يصل إلى سوريا ومصادر توضح الأسباب..!

وادعى عضو مجلس الشعب عن محافظة إدلب أن كل ما جرى في محافظة إدلب في المرحلة السابقة كان يتم بتفاهمات صامتة بين الروس والأتراك من أجل أن لا تحدث أي مواجهة مباشرة بين قوات البلدين في المنطقة.

وتحدث عن أن تركيا تعهدت بمكافحة الجماعات “المتطرفة” في الشمال السوري، زاعـ.ـماً أنها لم تقوم بتنفيذ شيئاً من التزاماتها بهذا الشأن.

وكشف “قربي” عن نوايا روسيا والنظام السوري بشأن المنطقة عندما قال: “الوقت الذي منحته روسيا لتركيا قد انتهى، وحان موعد الاستحقاقات”، على حد تعبيره.

وأشار المسؤول في حكومة نظام الأسد إلى أن هناك حالة “تسخين عسكري” غير مسبوقة، مؤكداً أن قوات النظام أجرت استعداداتها اللازمة منذ 10 أشهر للقيام بهذا العمل في ريف إدلب الجنوبي.

اقرأ أيضاً: “الأناضول” تتحدث عن اتساع الفجوة بين روسيا وتركيا وإمكانية نهاية اتفاق إدلب..!

واختتم “قربي” تصريحاته بالقول: “أعتقد أن ساعة الصفر في إدلب قد اقتربت، وأن الطريق الدولي M4 سيكون تحت سيطرة قواتنا خلال فترة قريبة وقبل الشتاء القادم”.

تجدر الإشارة إلى أن تصريحات عضو مجلس الشعب التابع لنظام الأسد، جاءت بعد أيام قليلة من جولة مفاوضات لم تكن مثمرة بين روسيا وتركيا بخصوص محافظة إدلب، وذلك بحسب تصريحات صادرة عن مسؤولي البلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close