أخر الأخبار

نظام الأسد يصف سياسة أمريكا بـ “الوقحة”.. وصحيفة تكشف تعمد النظام السوري استهداف نقاط المراقبة التركية

أعلن نظام الأسد أنه لن يتوانى عن الرد على أي اختراقات للمجال الجوي السوري، مشيراً أنه سيقوم بالتعامل مع أي أهداف معادية تخترق الأجواء السورية.

وعلق على التصريحات الأمريكية التي وجهت الانتقاد للنظام السوري بعد عودة الرحلات الجوية من وإلى مطار حلب الدولي، بوصف سياسة أمريكا بـ “الوقحة”.

في حين أكدت القيادة العامة لقوات نظام الأسد بأنها أعطت الأوامر بالرد على أي اختراقات للأجواء السورية، وأن أي اختراق سيعتبر اعتداء خارجي سيتم التعامل معه.

وصرح مصدر عسكري لوكالة الأنباء السورية “سانا” قائلاً: “لقد أعطينا الأوامر للوحدات المسؤولة عن التصدي لأهداف جوية معادية بضرورة التعامل مع أي اخترقات بكافة الوسائل المتاحة”.

وجاءت التصريحات الصادرة عن النظام السوري في ظل تطورات متسارعة تشهدها منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب، إذ ما زالت قوات نظام الأسد تحاول التقدم نحو مناطق سيطرة المعارضة السوري.

نظام الأسد يصف سياسة أمريكا بـ “الوقحة”

في سياق متصل، وتعقيباً على التصريحات الأمريكية التي وصفت تفعيل نظام الأسد لمطار حلب الدولي بالوقاحة، ردت وزارة الخارجية التابعة للنظام السوري قائلة: “إن انزعاج واشنطن هو الوقاحة الحقيقية”.

وأضافت خارجية نظام الأسد أن التصريحات الأمريكية وسياسات واشنطن بشأن سوريا، ما هي إلا تعبير عن المرارة التي تشعر بها أمريكا بعد فشل المشروع الأمريكي على الأراضي السورية.

ووصفت وزارة خارجية نظام الأسد التصريحات الأمريكية بأنها تكشف مدى تخبط الولايات المتحدة، مشيرة أن سياسات واشنطن الخارجية أصبحت وقحة للغاية ومبنية على التدخل في شؤون الآخرين.

وعبرت الوزارة عن عدم استغرابها من التصريحات الأمريكية، موضحة أن واشنطن تشعر بخيبة أمل بعد الخسائر التي منيت بها المجموعات الإرهابية التي تدعمها في سوريا، حسب تعبير وزارة الخارجية السورية.

اقرأ أيضاً: من جديد مقتل جندي تركي على يد قوات النظام السوري.. والمعارضة تسقط طائرة.. وأردوغان يعد بحماية إدلب

وقد علقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية “مورغان أورتاغوس” في وقت سابق على عودة الرحلات الجوية من وإلى مطار حلب الدولي عبر تغريدة على موقع “تويتر”، حيث قالت: “هذا الفعل يعتبر وقاحة، وليس هذا ما يتطلع إليه الشعب السورية”.

نظام الأسد تعمد استهداف نقاط المراقبة التركية

على صعيد آخر، كشفت صحيفة  “ديلي تلغراف”، البريطانية يوم أمس السبت، من خلال تقرير صحفي عن تسريبات لمحادثات لاسلكية بين عناصر قوات نظام الأسد.

وتضمنت التسريبات الكثير من المعلومات التي تدين قوات النظام السوري وتثبت تعمدها استهداف المدنيين والمنشآت الحيوية والمستشفيات والمخابز.

وتم توثيق التسجيلات عبر المراصد التابعة للمعارضة السورية التي تتنصت على محادثات عناصر قوات النظام عبر اكتشاف الترددات اللاسلكية باستخدام بعض أجهزة الإشارة والراشدات.

وأكدت الصحيفة البريطانية أن التسجيلات وثقت تعمد قوات نظام الأسد استهداف نقاط المراقبة التركية في منطقة خفض التصعيد الرابعة بإدلب.

اقرأ أيضاً: أنظمة رادار متطورة يستخدمها الجيش التركي لأول مرة في إدلب!

وأشارت إلى أن التسجيلات الصوتية تم توثيقها خلال الأسبوعين الماضيين أثناء محاولات قوات النظام السوري التقدم على محور مدينة سراقب وبلدة النيرب.

وأوضحت الصحيفة أن روسيا ونظام الأسد يتبعون سياسة ترهيب الأهالي عبر استهدافهم بشكل مباشر، وذلك لإجبارهم على الخروج من منازلهم، والنزوح نحو الحدود التركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close