أخر الأخبار

“فتح الطريق الدولي إم 4”.. مصادر مقربة من نظام الأسد تتحدث عن صفقة وعملية تسوية شاملة في إدلب!

“فتح الطريق الدولي إم 4”.. مصادر مقربة من نظام الأسد تتحدث عن صفقة وعملية تسوية شاملة في إدلب!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر مقربة من نظام الأسد عن تطورات لافتة قد تشهدها المنطقة الشمالية الغربية من سوريا خلال الفترة المقبلة، لاسيما محافظة إدلب وريفها الجنوبي.

وتوقعت المصادر أن يبقى الهدوء النسبي مسيطراً على منطقة شمال غرب سوريا، بانتظار ما سيسفر عنه اللقاء المرتقب بين الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” ونظيره التركي “رجب طيب أردوغان”، في مدينة “سوتشي”، نهاية الشهر الجاري.

ونقلت صحيفة “الوطن” شبه الرسمية عن مصادرها الخاصة، تأكيدها وجود ترجيحات لدى النظام السوري بأن يخرج اجتماع “بوتين” و”أردوغان” بصفقة تخص محافظة إدلب.

كما أشارت المصادر إلى إمكانية أن يتفق “بوتين” و”أردوغان” على تسوية شاملة بشأن محافظة إدلب، لافتة إلى أن روسيا ستلوح بالخيار العسكـ.ـري في حال لم يقبل الجانب التركي بما سيعرضه الروس خلال اجتماع الرئيسين.

ونوهت المصادر إلى احتمال سير إدلب على خطا درعا بالنسبة للتسوية التي حدثت في الجنوب السوري في الآونة الأخيرة، مشيرة إلى أن الوضع في الشمال السوري أصـ.ـعب ومختلف عن الوضع في درعا، لكن القيادة الروسية تأمل تحقيق تسوية مشابهة ولو على مراحل.

ورأت المصادر المقربة من نظام الأسد أن لدى بوتين والنظام السوري القدرة على الضغط وما يكفي من القوة لإجبـ.ـار الجانب التركي على مراجـ.ـعة “حســ.ـاباته الخـ.ـاطئة” في مناطق خفـ.ـض التصـ.ـعيد، والاستجـ.ـابة لاتفـ.ـاقات “موسكو” و”سوتشي”.

وادعت ذات المصادر أن الوضع الراهن يعتبر مناسباً لفـ.ـرض تسـ.ـوية شاملة في إدلب، وعلى الأقـ.ـل المنـ.ـاطق جنوب الطريق الدولي “إم 4” الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية مروراً بريف إدلب الجنوبي.

أما بخصوص تفاصيل الصفقة التي من المحتمل وفقاً للمصادر أن يعرضها “بوتين” على “أردوغان” خلال الاجتماع المرتقب بينهما، فأشارت إلى أنها تنص على إخراج “الإرهـ.ـابيين” من جنوب الطريق الدولي “إم 4” باتجاه مناطق سيطرة المعارضة شمال الطريق.

كما أشارت إلى أن التسوية ستتضمن فتح الطريق الدولي أمام حركة المرور والترانزيت بحماية روسية – تركية، وذلك بحسب المصادر.

ولفتت المصادر أن الفرصة تعتبر سانحة لإبرام الصفقة مع الجانب التركي، لاسيما أن الحكـ.ـومة التـ.ـركية “في حـ.ـالة من الضـ.ـعف” بسبب غـ.ـرقها في أزمـ.ـات داخلية وخـ.ـارجية كثيرة، ما يتيح التفـ.ـرغ لتفـ.ـاهمات في شمـ.ال غرب سوريا.

أما عن المقابل الذي ستحصل عليه تركيا في حال موافقتها على إبرام الصفقة مع الجانب الروسي، فلم تذكر المصادر أي تفاصيل أو معلومات حول هذه النقطة.

اقرأ أيضاً: مع ازدياد هجرة السوريين إلى الخارج.. مصادر توثق عدد المهاجرين والبلدان التي يقصدونها!

تجدر الإشارة إلى أنه ومنذ زيـ.ـارة رأس النظـ.ـام السوري “بشار الأسد” إلى موسكو الأسبوع الماضي، والمسؤولين الروس والتابعين للنظام لم يكفوا عن التصريحات المتناسقة وتوجيه الرسائل العسكـ.ـرية والسياسية المتلاحقة ضـ.ـد التواجد التركي في المنطقة الشمالية من سوريا.

كما تزامن ذلك مع تأكيدات على أن الاجتماع المرتقب بين “بوتين” و”أردوغان” أواخر الشهر الحالي، سيحسم مـ.ـصير محافظة إدلب بشكل كبير ومـ.ـصير الاتفاق الموقع بين الرئيسين بشأن المحافظة قبل نحو عامين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close