أخر الأخبار

موقف أمريكي مفـ.ـاجئ تجاه العملية التركية شمال سوريا وحديث عن صفقة كبرى تم إبرامها بين تركيا وأمريكا!

موقف أمريكي مفاجئ تجاه العملية التركية شمال سوريا وحديث عن صفقة كبرى تم إبرامها بين تركيا وأمريكا!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر صحفية عن موقف أمريكي جديد ومفاجئ اتخذته إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” حيال الأوضاع والتطورات الميدانية في الشمال السوري، لاسيما بشأن العملية التركية المرتقبة ضد مواقع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” شمال وشرق سوريا.

وضمن هذا السياق، أكدت مصادر محلية مطلعة أن وفداً أمريكياً رفيع المستوى دخل يوم أمس إلى مدينة “منبج” بريف محافظة حلب الشمالي الشرقي والتقى عدداً من قيادات “قسد” في مقر المطاحن، وذلك لبحث آخر التطورات الميدانية في المنطقة، وتحديداً العملية العسكـ.ـرية التركية المحتملة هناك.

وأوضحت المصادر أن الوفد الأمريكي غادر مدينة “منبج” بعد ساعات قليلة من دخوله إليها، مشيرة إلى أن المسؤولين الأمريكيين قدموا عرضاً لقيادات “قسد” بشأن المدينة.

وحول تفاصيل العرض، ذكرت المصادر أن الوفد الأمريكي عرض على قيادات “قسد” تسليم مدينة “منبج” وبعض المدن المجاورة لها غرب الفرات، وذلك لتجنب أي عملية عسكرية تركية أخرى ضد مناطق “قسد” شرق الفرات.

أما بالنسبة لرد قيادات “قسد” على العرض الأمريكي الجديد، فأوضحت ذات المصادر أن قيادة “قسد” التي تعيش حالة تخـ.ـبط كبيرة، كانت مستاءة جداً من نتائج الاجتماع مع الـ.ـوفـ.ـد الأمريكي.

وبينت المصادر أن القيادات الكردية لم تتمكن من إقناع الوفد الأمريكي بضرورة حمايتهم من العملية التركية، مشيرة إلى أن الوفد الأمريكي أجرى جولة قصيرة في مدينة “منبج” بعد الاجتماع بقيادة “قسد”، ومن ثم غادرها برفقة عربات أمريكية وطائرات هيلوكبتر.

ويأتي ما سبق في ظل الحديث عن صفقة كبرى تم إبرامها بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا على هامش قمة دول حلف شمال الأطلسي “الناتو” التي عقدت في العاصمة الإسبانية مدريد الأسبوع الماضي.

وأشارت التقارير إلى أن الصفقة بين أمريكا وتركيا، هي عبارة عن صفقة مقايضة، حيث سحبت أنقرة اعتراضها بشأن توسيع حلف “الناتو” وقبلت بانضمام كل من “فنلندا” و”السويد” إلى الحلف، وذلك مقابل أن تسمح واشنطن لها بالتقدم والسيطرة على بعض المناطق في الشمال السوري.

وبحسب التقارير فإن الإدارة الأمريكية منحت تركيا الضوء الأخضر للدخول إلى مدن “منبج” و”تل رفعت” وعدة بلدات وقرى مجاورة لها بريف حلب الشرقي.

كما أشارت إلى أن أمريكا تبذل في الوقت الحالي جهوداً مضاعفة من أجل السماح لتركيا بالدخول إلى المناطق المتفق عليها بين الجانبين لكن بشكل سلمي دون الحاجة إلى تنفيذ عملية عسكـ.ـرية جديدة ضد “قسد”.

ولفتت إلى أن واشنطن طلبت من “قسد” مغادرة عدة مناطق بريف حلب الشمالي والشرقي مع تعهدها بعدم إطلاق تركيا لعملية واسعة النطاق تشمل عدة مناطق شرق الفرات.

اقرأ أيضاً: “مفـ.ـاجآت قادمة”.. فصائل المعارضة تستعد لشن عملية ضد النظام في إدلب تزامناً مع العملية التركية شمال سوريا

تجدر الإشارة إلى أن المسؤولين الأتراك وعلى رأسهم الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” كانوا قد أكدوا في تصريحات صدرت عنهم خلال الأيام القليلة الماضية عزم بلادهم على شن عملية عسكـ.ـرية واسعة النطاق ضد مواقع “قسد” شمال وشرق سوريا.

وبحسب الصحف التركية فإن العملية من المرجح أن تشمل مناطق تقع شرق الفرات مثل “عين العرب” و”عين عيسى”، بالإضافة إلى مناطق تقع غرب الفرات مثل “منبج” و”تل رفعت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close