أخر الأخبار

منظومات دفاع جوي تركية تدخل إدلب.. والجيش التركي يجتمع بوفد من أهالي “جبل الزاوية”.. هذا ما وعدهم به

منظومات دفاع جوي تركية تدخل إدلب.. والجيش التركي يجتمع مع وفد من أهالي “جبل الزاوية”.. هذا ما وعدهم به

طيف بوست – فريق التحرير

دفعت وزارة الدفاع التركية بمزيد من التعزيزات العسكرية إلى محافظة إدلب شمال غرب سوريا، وذلك من أجل تعزيز مواقع الجيش التركي المنتشر في المنطقة.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للمعارضة السورية، أن قافلة عسكرية تركية دخلت مساء يوم أمس، إلى الشمال السوري عبر معبر كفرلوسين الحدودي.

وذكرت أن القافلة العسكرية الجديدة، ضمت منظومات دفاع جوي تركية من طراز “أتيلجان”، إلى جانب عدد من المدرعات والآليات العسكرية والدبابات ومعدات الدعم اللوجستي.

وجاءت التعزيزات التركية الجديدة وسط أنباء عن تجمعات لقوات نظام الأسد والجماعات الإيرانية المساندة له بالقرب من خطوط التماس مع فصائل المعارضة في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وقد كثفت وزارة الدفاع التركية في الآونة الأخيرة من وتيرة إدخال القوافل العسكرية إلى الأراضي السورية، في ظل الحديث عن نية نظام الأسد بشن عملية عسكرية واسعة على محافظة إدلب قبل نهاية شهر يونيو/ حزيران الحالي.

هذا ويسري وقف لإطـ.ـلاق النـ.ـار في محافظة إدلب منذ السادس من شهر آذار/ مارس الماضي، بموجب اتفاق مبرم بين الرئيسين التركي “رجب طيب أردوغان” ونظيره الروسي “فلاديمير بوتين” بخصوص المنطقة.

لكن قوات نظام الأسد لم تلتزم بهذا الاتفاق، واستمرت بخرق الهدنة بشكل شبه يومي، مع قيامها بعدة محاولات للتسـ.ـلل نحو المناطق المحررة في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، وخاصة منطقة جبل الزاوية في ريف محافظة إدلب الجنوبي.

اقرأ أيضاً: “مقصلة قيصر”.. هل من خيارات أمام بشار الأسد في المرحلة المقبلة..؟

وفي سياق متصل، التقى ضابط من الجيش التركي، مساء أمس، مع وفد من أهالي منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، وذلك من أجل وضعهم بصورة آخر التطورات الميدانية في المنطقة.

كذلك أطلعهم الضابط التركي على الدور الذي ستقوم به القوات التركية في حال شنت قوات نظام الأسد عملية عسكرية على منطقة جبل الزاوية خلال الفترة المقبلة.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للمعارضة السورية، أن اللقاء بين الضابط التركي ووفد من أهالي المنطقة، قد جرى في بلدة “إحسم” التابعة لجبل الزاوية.

وأضافت أن الضابط التركي المسؤول عن نقطة تواجد الجيش التركي في بلدة “إحسم”، قد قدم وعداً لأهالي المنطقة بالتصـ.ـدي لأي عملية عسكرية يشنها نظام الأسد على جبل الزاوية والمناطق المحررة شمال غرب سوريا.

ولفتت إلى أن الجيش التركي، طلب من الأهالي في المنطقة، أخذ الحيطة والحذر، إذ أكد الضابط وجود تجمعات لقوات نظام الأسد في مدينتي “كفرنبل” و”معرة النعمان” في ريف محافظة إدلب الجنوبي.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه “الجـ.ـبهة الوطنية للتحرير” المحور الشرقي من جبل الزاوية “منطقة عسكرية”، حيث طلبت من السكان مغادرة هذا المحور حفاظاً على سلامتهم، وذلك عقب محاولات متكررة تقوم بها قوات نظام الأسد للتسـ.ـلل نحو المنطقة.

اقرأ أيضاً: الوطنية للتحرير تعلن المحور الشرقي في جبل الزاوية “منطقة عسكرية”.. ومصادر توضح الأسباب..!

يُشار إلى أن القوات التركية تتمركز في عدة نقاط ومواقع في منطقة جبل الزاوية بريف محافظة إدلب الجنوبي، وقد أنشأ الجيش التركي نقاط جديدة خلال الأسابيع الماضية بعد رصده لتجمعات قوات نظام الأسد بالقرب من المنطقة، وذلك حسب وزارة الدفاع التركية.

ومن أبرز النقاط العسكرية الجديدة التي أقامها الجيش التركي، هي النقطة الواقعة على قمة تلة “النبي أيوب” التي تعتبر أعلى قمة في محافظة إدلب، وتطل على مساحات واسعة من أرياف المحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close