أخر الأخبار

موقع أمريكي يتحدث عن ملامح المرحلة النهائية في سوريا ويكشف عن استعدادات “بشار الأسد” لها..!

موقع أمريكي يتحدث عن ملامح المرحلة النهائية في سوريا ويكشف عن استعدادات “بشار الأسد” لها..!

طيف بوست – فريق التحرير

نشر موقع “فير أوبزرفر” الأمريكي تقريراً مطولاً تحدث فيه عن ملامح المرحلة النهائية في سوريا في ضوء التطورات الأخيرة التي شهدها الملف السوري خلال الأسابيع الماضية.

وكشف الموقع عن استعدادات رأس النظام السوري “بشار الأسد” للمرحلة القادمة المليئة بالمستجدات بما يتعلق بالأوضاع في سوريا على الصعيدين الميداني والسياسي.

وفي التفاصيل، أكد الموقع أن الهدوء في سوريا يأتي ويذهب مثلما تأتي وتذهب الاجتماعات بين القوى الفاعلة بالملف السوري دون تحقيق أي تقدم يذكر بشأن إيجاد حل دائم وشامل لما يجري على الأراضي السورية.

وأشار إلى أن الهدف من المحادثات الأخيرة التي جرت في العاصمة التركية بين الوفد الروسي والمسؤولين الأتراك هو مناقشة بعض الأمور الفنية المتعلقة بالاتفاقات بين البلدين في كل من سوريا وليبيا.

وأوضح أن تلك المباحثات بدل أن تساهم في تقارب وجهات النظر بين الجانبين، أدت إلى اتساع الفجوة بينهما، خاصة بخصوص الوضع الميداني في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وأعاد التذكير بما نشره “معهد دراسات الحـ.ـرب” حول إمكانية شن قوات نظام الأسد عملية عسكرية في الأيام القليلة القادمة على منطقة “جبل الزاوية” في ريف إدلب الجنوبي، مشيراً أن هذا الأمر ليس مؤكداً حتى الآن.

وفي ضوء ما سبق، اعتبر الموقع أن ملامح المرحلة النهائية في سوريا بدأت تظهر، حيث يسعى كل طرف لتثبيت مناطق نفوذه أو محاولة التقدم والسيطرة على مناطق جديدة.

اقرأ أيضاً: صحيفة تركية تكشف عن “رسالة غير متوقعة” بعثتها تركيا إلى مصر.. هذا مضمونها..!

وحول استعدادات رأس النظام السوري “بشار الأسد” للمرحلة القادمة، يرى الموقع أن النظام السوري يحاول أن يستعيد السيطرة على أكبر قدر ممكن من الأراضي في الأيام المقبلة قبل نتائج الانتخابات الأمريكية.

ولفت إلى أنه في حال بدأ النظام السوري عملاً عسكرياً على المناطق المحررة في محافظة إدلب، فإن ذلك يشير إلى كـ.ـارثة محتملة بسبب وجود ملايين المدنيين في تلك المنطقة.

ونوه إلى أن انشغال الولايات المتحدة الأمريكية بالانتخابات الرئاسية التي ستجري بعد أقل من شهرين سيكون سبباً إضافياً يجعل السكان في إدلب عرضة لعملية عسكرية وربما موجة نـ.ـزوح جديدة.

وأشار إلى أن كل من روسيا وإيران ونظام الأسد سيحاولون أن يسـ.ـتغلوا فترة الفراغ الرئاسي في الولايات المتحدة في المرحلة المقبلة من أجل تحقيق مساعيهم وأهدافهم الاستراتيجية في سوريا.

اقرأ أيضاً: مباحثات ثلاثية سرية حول الحل في سوريا.. والقيادة الروسية اتخذت قراراً حاسماً بشأن “الأسد” وإدلب

وبحسب تقرير الموقع، فإن إعلان واشنطن عن نشر مركبات “برادلي” المتطورة في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا في التاسع عشر من شهر أيلول/ سبتمبر الحالي، ما هو إلا مؤشر على تصميم الإدارة الأمريكية على حماية تواجدها في منطقة شرق الفرات.

وهذا ما يعني وفقاً للتقرير، أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تولي اهتماماً في الفترة المقبلة سوى لمناطق انتشار قواعدها في سوريا، دون النظر إلى ما يجري في محافظة إدلب أو غيرها، وذلك نظراً لانشغالها بالسباق الرئاسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close