أخر الأخبار

معلقاً على قانون قيصر.. وليد المعلم: مايك بومبيو وجيمس جيفري جوقة من الكذابين..!

معلقاً على قانون قيصر “وليد المعلم”: مايك بومبيو وجيمس جيفري جوقة من الكذابين..!

طيف بوست – فريق التحرير

علق نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين التابع لنظام الأسد “وليد المعلم” على فرض الولايات المتحدة الأمريكية عقـ.ـوبات اقتصادية بموجب “قانون قيصر” على النظام السوري والجهات الداعمة له.

وزعم “المعلم” أن هدف واشنطن الحقيقي من إقرار قانون قيصر هو إتاحة الفرصة مجدداً لعودة الإرهـ.ـاب، كما كان في عام 2011.

ووصف “المعلم” المسؤولين الأمريكيين بـ “جوقة من الكذابين”، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم الثلاثاء 23 حزيران/ يونيو.

وقال الوزير السوري: إن “التصريحات التي أطلقها مايك بومبيو وجيمس جيفري مؤخراً، حول ما يسمى قانون قيصر، تؤكد أنهم جوقة من الكذابين”.

وأضاف: “أنهم كذلك، لأن من يريد مصلحة الشعب السوري، لا يفرض قانوناً يؤثر بشكل مباشر على لقمة عيشه”، على حد تعبره.

وادعى “المعلم” أن قانون قيصر يجب أن يستثمره النظام السوري من أجل النهوض باقتصاد البلاد، والسعي باتجاه تحقيق اكتفاء ذاتي”.

وأشار إلى أن القانون يشكل فرصة جديدة لتعميق التعاون مع الدول الصديقة والحلفاء في شتى المجالات، معتبراً أن معـ.ـركتهم ضد الإرهـ.ـاب لن تتوقف”، حسب زعمه.

ولفت “المعلم” أن المواطنين السوريين هم الذين سيقررون مستقبلهم بأنفسهم، مشدداً أن ترمب وبومبيو وجيفري لا يحق لهم الحديث عن ذلك على الإطلاق.

وأكد أن الشعب السوري لن يسمح لأي جهات خارجية بالتدخل في وضع دستور جديد للبلاد، مدعياً أن المواطنين السوريين لن يقبلوا إلا بدستور وطني يلبي طموحاتهم.

كما علق “المعلم” على آخر المستجدات والتطورات المتعلقة بالملف الليبي، حيث قال: “نحن ندعم الجيش الوطني في ليبيا والمؤسسات الليبية”، في إشارة إلى دعم نظام الأسد لقوات “خليفة حفتر”.

وأضاف في السياق ذاته: “الحكومة السورية تحرص على وحدة وسلامة الأراضي الليبية، وتدعو لاحترام السيادة في ليبيا”.

وتحدث “المعلم” خلال المؤتمر الصحفي عن دعم سوريا المستمر ووقوفها إلى جانب أبناء الشعب الفلسطيني ضد المـ.ـطامع الإسرائيلية.

كما أعلن أن نظام الأسد يرفض مخططات إسرائيل التي تسعى لضم أراض من الضفة الغربية، حيث قال: “على إسرائيل أن تنسحب من جميع الأراضي العربية المحـ.ـتلة”.

وقد أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية البدء بتطبيق قانون قيصر بشكل عملي ضد نظام الأسد والدول الداعمة له، يوم الأربعاء الماضي، وذلك عبر مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو”.

وفرضت واشنطن بموجب القانون عقـ.ـوبات على 39 شخصية وكيان من الذين قدموا الدعم لنظام الأسد طيلة السنوات الماضية، حيث جاء في مقدمة الشخصيات رأس النظام السوري “بشار الأسد”، وزوجته “أسماء الأخرس”.

اقرأ أيضاً: أمريكا: بشار الأسد ينفذ المهمة بدقة ويقود الاقتصاد السوري نحو الهاوية.. ولا بديل عن حل سياسي في سوريا

وفي سياق متصل، أعاد ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي التذكير بما قالته المستشارة السياسية والإعلامية في القصر الجهوري “بثينة شعبان” حول قانون قيصر.

وتداول الناشطون مقطعاً مصوراً لـ “بثينة شعبان” خلال مقابلة تلفزيونية على قناة “الميادين”، حيث ردت على سؤال: ” هل تعرفون من هو القيصر.. هل هو شخصية حقيقية..؟”، فأجابت: “لا نحن لا نعرف من هو القيصر”.

وأضافت: “لكن الشعب السوري الذي تمرس خلال هذه السنوات يعرف كيف يواجه كل هذه التحـ.ـديات فلا شك أنها فبـ.ـركات وحولوه إلى قانون وبهذا القانون لن ينالوا من سوريا”.

وتابعت قائلة: “لاشك أنه قانون مجـ.ـرم وظـ.ـالم، نحن نركز كل ما واجهنا تحدي جديد على تعزيز البنية الصناعية والبنية الزراعية والبنية الصحية والبنية التعليمية”.

وحول الرد السوري على قانون قيصر قالت “شعبان”: يعتقدون أن سوريا ستقبل بالشروط الأمريكية إذا رفعوا حدة الضغوط، فلا يوجد اقتصاد يذهب سلباً أو ايجاباً”، على حد تعبيرها.

وبشأن انهيار الاقتصاد السوري، وانخفاض قيمة الليرة السورية قالت شعبان: “في يوم وليلة هذه مضـ.ـاربات شركات صرافة، لاشك عندما يقولون لك أصبح الدولار 850  تذهب إلى السوق لا أحد يبيع أو يشتري بهذا السعر”.

وأردفت: “كله مجرد كلام على الورق وليس له علاقة بحقيقة الاقتصاد السوري، لدينا معامل أدوية لم تكن موجودة أصلاً مثل دواء السـ.ـرطانات، تركيزنا الآن منصب على تعزيز الصناعات المحلية وتحقيق اكتفاء ذاتي في مختلف المجالات.

اقرأ أيضاً: “جيفري” يحدد أهداف واشنطن في سوريا.. و”بولتون”: بوتين أبدى رغبته بانسحاب إيران من الأراضي السورية

وسخـ.ـر رواد مواقع الاجتماعي من عدم معرفة “بثينة شعبان” من هو القيصر، حيث علق أحدهم: “المستشارة بثينة شعبان عندما علمت ما هو قيصر طالبت السوريين بشد الأحزمة لمواجهته، فقالت لهم لا يوجد خيار أمامنا سوى الصبر والصمود”.

فيما قال متابع آخر: “هل تصدقون كذبها ؟.. المستشارة السياسية والإعلامية لبشار الأسد (بثينة شعبان) تكذب على سبعة مليارات نسمة بينهم 22 مليون سوري، وتقول أنها لا تعرف من هو “القيصر” وأنه من العمـ.ـلاء الذين اختارتهم أمريكا.. فهل تصدقون كذبتها ؟”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close