أخر الأخبار

معارض سوري يتحدث عن حل ستفرضه الدول الكبرى نهاية العام الجاري في سوريا

معارض سوري يتحدث عن حل ستفرضه الدول الكبرى نهاية العام الجاري في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث المعارض السوري “كمال اللبواني” عن حل ستفرضه الدول الكبرى المتنفذة بالملف السوري قبل نهاية العام الجاري.

وأشار “اللبواني” إلى أن الحل في سوريا يعتمد إلى درجة كبيرة على مراعاة الدول الكبرى لمصالحها دون أي اعتبار لمصالح أبناء الشعب السوري.

وأوضح أن الحل الذي تستعد الدول المتنفذة لفرضه قبل نهاية العام الجاري لن يصب في مصلحة السوريين، على حد تعبيره.

ووفقاً لما قاله “اللبواني” في تسجيل مصور نشره على موقع “يوتيوب”، فإن الحل الذي يتم التحضير له لا يعتبر حلاً على الإطلاق.

وحول مضمون الحل، قال “اللبواني”: “إن الحل الذي تسعى لفرضه الدول الكبرى يتمثل باستبدال رأس النظام السوري “بشار الأسد” بشخص أسوء منه.

ولفت أن هذا الحل في حال أصبح أمراً واقعاً سيكون بمثابة كـ.ـارثة أخلاقية ستحل على البلاد، وفق قوله.

ونوه “اللبواني” في معرض حديثه إلى أن كل من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا تهتمان فقط بثروات البلاد، مشيراً أنهما لن تساهما في عملية إعادة الإعمار في سوريا مستقبلاً.

وأضاف أن عملية إعادة الإعمار في البلاد سيتحملها أبناء الشعب السوري، لافتاً أن تكلفة إعادة الإعمار ستتمثل بديون تزيد عن 500 مليار دولار أمريكي.

وأشار إلى أن من سيسدد ذلك المبلغ  في المستقبل هم السوريين أنفسهم من ثرواتهم وعرق أبنائهم خلال 100 عام قادمة، على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: دراسة أمريكية تتحدث عن خطة “بوتين” الجديدة للضغط على تركيا في إدلب..!

وتحدث “اللبواني” أن بانتظار السوريين مرحلة جديدة سيكون الفسـ.ـاد والهيمنة واستمرار النفوذ من أبرز معالمها.

وأوضح أنه بموجب الحل المتوقع سوف تتحول البلاد إلى مناطق استثمار، بحيث ستكون كل منطقة استثمارية تابعة لدولة أجنبية، منوهاً أن القوى الأجنبية وحدها من ستكون الرابح في سوريا.

وأردف قائلاً: “إن الحل الذي تسعى الدول لتحقيقه في سوريا يعتمد على نفوذ إسرائيل وأمريكا وروسيا مع وجود مساعي تقودها تلك الدول لإخراج إيران من الأراضي السورية”.

وشدد على أن الحل الذي ترسمه تلك الدول يتضمن تشكيل عدة دويلات صغيرة، وذلك من أجل إرضاء كافة الأطراف المعنية بالشأن السوري، بما في ذلك تركيا.

وأوضح “اللبواني” أن الحل الذي يتم تداوله حالياً قائم على وجود تفاهمات على المصالح، لافتاً أن التفاهمات لا تشمل إيران التي سيتم استبعادها من سوريا.

وتوقع المعارض السوري أن لا يساهم الحل في معالجة قضية السوريين الأساسية المتمثلة بإعادة المهجـ.ـرين أو كشف مصير المعتـ.ـقلين.

اقرأ أيضاً: “رويترز” تكشف تفاصيل جديدة حول قرار تركيا بإخلاء بعض مواقعها شمال سوريا..!

واعتبر “اللبواني” أن هذا الحل قد يكون مرضياً لبعض الدول العربية وروسيا على حد سواء، نظراً لأنه جاء بتوجيهات مباشرة من تل أبيب بهدف إبعاد إيران عن حدودها مع سوريا.

وطالب اللبواني السوريين أن يعملوا على فرض حل يمثل مصالحهم وتطلعاتهم، وذلك عبر توحيد الهدف والرؤية، وفق وصفه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close