أخر الأخبار

مصير مدينة عين عيسى.. “قسد” تنفي تسليم المدينة وتُكذّب رواية روسيا وإعلامها..!

مصير مدينة عين عيسى .. “قسد” تنفي تسليم المدينة وتُكذّب رواية روسيا وإعلامها..!

طيف بوست – فريق التحرير

مازال مصير مدينة “عين عيسى” الاستراتيجية الواقعة شمال محافظة الرقة مجهولاً، حيث لم يحسم مصيرها حتى اللحظة في ظل مساعي روسية متواصلة لإقناع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بالانسحاب من المدينة وتجنيبها عملية عسكرية تركية محتملة.

وتداولت معظم وسائل الإعلام المحلية والعربية يوم أمس خبراً مفاده أن قيادة “قسد” وافقت على تسليم مدينة “عين عيسى” لقوات النظام السوري والانسحاب منها بشكل كامل خلال الأيام القليلة المقبلة تنفيذاً للمطالب الروسية.

وقد تضـ.ـاربت الأنباء والتصريحات خلال الـ 48 ساعة الفائتة بشأن مصير مدينة عين عيسى، حيث أكد نظام الأسد أن قواته ستدخل المدينة بعد انسحاب قوات “قسد” منها بالكامل.

بينما أكدت قيادة قوات سوريا الديمقراطية أنها وافقت على إقامة روسيا والنظام السوري لنقاط مراقبة في محيط مدينة “عين عيسى”، مشيرة أن ذلك لا يعني أنها ستسحب عناصرها من المدينة.

كذلك نفت مصادر عسكرية مقربة من قيادة “قسد” صباح اليوم، الثلاثاء 29 ديسمبر/ كانون الأول 2020، صحة الأنباء التي نشرتها وسائل إعلام روسية حول موافقة قوات سوريا الديمقراطية على تسليم مدينة “عين عيسى” لقوات النظام.

وأكدت المصادر ذاتها أن الأوضاع في المدينة لا تزال على وضعها دون أي تغييرات تذكر، لافتة أن مصير مدينة عين عيسى لم يحسم حتى اللحظة، وأن خارطة السيطرة في محيط المدينة لم يطرأ عليها أي تغيير.

وأشارت المصادر أن روسيا تضغط بقوة على قيادة “قسد” من أجل تسليم المدينة لقوات نظام الأسد في أسرع وقت ممكن، موضحة أن موسكو تسابق الزمن وترغب بالسيطرة على مدينة “عين عيسى” قبل أن يتسلم “جو بايدن” مهامه بشكل رسمي بعد نحو 20 يوماً.

وتخشى روسيا أن يقف “بايدن” إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية وأن تدعم الإدارة الأمريكية الجديدة بقاء “قسد” داخل المدينة، وهو ما تأمله قيادة الأخيرة، حيث تماطل في المفاوضات أملاً بحدوث ذلك.

اقرأ أيضاً: بيان روسي يتحدث عن اتفاق مع تركيا بشأن مدينة عين عيسى.. هل وافقت “قسد” على تسليم المدينة؟

وكان الإعلام الروسي قد أكد يوم أمس موافقة “قسد” على تسليم مدينة “عين عيسى” لقوات النظام، إلا أن مصادر محلية كذّبت روسيا وإعلامها وأكدت أن تلك الأنباء لا تمت للواقع بصلة.

كما أكدت مصادر أهلية عدم حدوث أي عملية انسحاب لعناصر قوات سوريا الديمقراطية من مدينة “عين عيسى” أو المناطق المحيطة بها.

يأتي ذلك في الوقت الذي واصل فيه الجيش الوطني السوري المدعوم من قبل الجانب التركي تحركاته قرب خطوط التماس في محيط مدينة عين عيسى.

فيما تحدثت مصادر مقربة من تركيا أن عملية عسكرية تركية ربما تبدأ بأي لحظة بهدف السيطرة على مدينة “عين عيسى” شمال محافظة الرقة.

اقرأ أيضاً: بعد تعثر المفاوضات.. عين عيسى أمام مفترق طرق وكافة الأطراف تكثف تحركاتها في محيطها..!

تجدر الإشارة إلى أن مدينة “عين عيسى” تشهد تـ.ـوتراً متواصلاً منذ عدة أشهر، حيث تلوح تركيا بإمكانية بدء عمل عسكري بالتنسيق مع الجيش الوطني السوري للسيطرة على المدينة.

وتتمتع مدينة “عين عيسى” بموقع هام واستراتيجي بالقرب من الطريق الدولي “إم 4” الذي يصل شرق سوريا بغربها، كما تعتبر عاصمةً إدارية للإدارة الذاتية الكردية منذ سيطرة “قسد” عليها عام 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close